عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

نتنياهو: أنا المسؤول عن مستقبل إسرائيل وليس بايدن

نتنياهو- بايدن
نتنياهو- بايدن

لايزال التوتر بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، هو سيد الموقف رغم دعم واشنطن العلني للدولة العبرية فى حرب غزة، وإمدادها بالسلاح إلى جانب الدعم السياسي فى المحافل الدولية وإبطال عدة قرارات لمجلس الأمن دعت إلى وقف إطلاق النار في غزة.

نتنياهو: أنا المسؤول عن مستقبل إسرائيل وليس بايدن

وفي التفاصيل قال نتنياهو في مقابلة مع شبكة "Fox new" الأميركية أنه المسؤول عن مستقبل إسرائيل قائلاً:" أنا المسؤول عن مستقبل دولتنا لا بايدن"، وأضاف رئيس الوزراء إن:" هناك خلافات مع بايدن، لكن أعناقنا على المحك، وليس من المفيد أن تعتقد حماس أن هناك خلاف مع الولايات المتحدة".

وتابع نتنياهو قائلاً: "لقد أجريت أنا وبايدن العديد من المحادثات الودية، لكنني المسؤول عن مستقبل بلدنا. غالبية المواطنين يؤيدون مواقفي".

نتنياهو: أنا المسؤول عن مستقبل إسرائيل وليس بايدن

بايدن: نتنياهو يضر إسرائيل أكثر من مساعدتها

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، حذر الرئيس الأمريكي جو بايدن من تنفيذ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية فى مدينة  رفح الفلسطينية التي نزح إليها أكثر من مليون فلسطيني، مشيراً إلى أن سياسة نتنياهو واستمراره فى مواصلة حرب غزة أضرت بالدولة العبرية أكثر من مساعداتها.

وقال الرئيس جو بايدن فى تصريحات رصدها موقع  تحيا مصر إنه يعتقد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “يضر إسرائيل أكثر من مساعدتها” في كيفية تعامله مع حربها (ضد حماس) في غزة.

وأعرب الرئيس الأمريكي عن دعمه لحق إسرائيل في ملاحقة حماس بعد هجوم 7 أكتوبر، لكنه قال عن نتنياهو إنه "يجب عليه أن يولي المزيد من الاهتمام للأرواح البريئة التي تُفقد نتيجة للإجراءات المتخذة". وحذر بايدن منذ أشهر من أن إسرائيل تخاطر بفقدان الدعم الدولي بسبب تزايد الخسائر في صفوف المدنيين في غزة، وأشارت التصريحات الأخيرة في مقابلة مع جوناثان كيبهارت من شبكة MSNBC إلى العلاقة المتوترة بشكل متزايد بين الزعيمين.

وقال بايدن عن عدد القتلى في غزة: “إنه يتعارض مع ما تمثله إسرائيل. وأعتقد أنه خطأ كبير."

بايدن: غزو إسرائيل لمدينة رفح الفلسطينية خط أحمر

وأضاف بايدن إن الغزو الإسرائيلي المحتمل لمدينة رفح في غزة، حيث يعيش أكثر من 1.3 مليون فلسطيني، هو “خط أحمر” بالنسبة له، لكنه قال إنه لن يقطع الأسلحة مثل صواريخ القبة الحديدية الاعتراضية التي تحمي المدنيين الإسرائيليين من الهجمات الصاروخية في المنطقة.

وتقول جهة مانحة كبيرة أخرى إنها ستستأنف تمويل وكالة الأمم المتحدة لمساعدة الفلسطينيين مع تزايد الجوع في غزة

وقال بايدن إنه على استعداد لعرض قضيته مباشرة على الكنيست الإسرائيلي، بما في ذلك القيام برحلة أخرى إلى البلاد. وسافر إلى إسرائيل بعد أسابيع من هجوم 7 أكتوبر. ورفض الخوض في تفاصيل حول كيفية أو ما إذا كانت مثل هذه الرحلة قد تتم.

تابع موقع تحيا مصر علي