عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

أزمة تيك توك.. ماهي العقبات التي تعترض مشروع قانون حظره في أميركا؟

حظر التيك توك فى
حظر التيك توك فى أمريكا

صوت مجلس النواب يوم الأربعاء لتمرير تشريع يمكن أن يحظر التيك توك  في الولايات المتحدة حيث أطلق الجمهوريون والديمقراطيون على حد سواء ناقوس الخطر من أن تطبيق مشاركة الفيديو الشهير، المملوك لشركة مقرها الصين، يمثل تهديدًا للأمن القومي.

حظر التيك توك فى أمريكا

وجاء التصويت بأغلبية 352 صوتًا مقابل 65، ويتوجه مشروع القانون الآن إلى مجلس الشيوخ، حيث يواجه مصيرًا غامضًا ويبدو أن هناك إلحاحًا أقل للتحرك.

وقال رئيس مجلس النواب مايك جونسون، الجمهوري عن ولاية لوس أنجلوس، في بيان رصده موقع تحيا مصر بعد التصويت، إن "الصين الشيوعية هي أكبر عدو جيوسياسي لأمريكا وتستخدم التكنولوجيا لتقويض الاقتصاد والأمن الأمريكيين بشكل فعال"، محذرا من أن تيك توك يمكن استخدامه للوصول إلى البيانات الأمريكية ونشرها. معلومات "ضارة".

وأضاف أن "تصويت الحزبين اليوم يظهر معارضة الكونجرس لمحاولات الصين الشيوعية للتجسس على الأمريكيين والتلاعب بهم، ويشير إلى تصميمنا على ردع أعدائنا".

حظر التيك توك في أمريكا

وصوت خمسون ديمقراطيا و15 جمهوريا ضد مشروع القانون. وكان من بينهم تقدميون مثل النائبة براميلا جايابال، النائبة الديمقراطية عن ولاية واشنطن؛ رو خانا، د-كاليفورنيا؛ وروبن جاليجو، ديمقراطي من أريزونا، مرشح مجلس الشيوخ، بالإضافة إلى محافظين مثل النائب مارجوري تايلور جرين، جمهوري من ولاية جورجيا، التي أعربت عن أسفها لأنها مُنعت سابقًا من وسائل التواصل الاجتماعي.

انقسام بشأن حظر التيك توك فى أمريكا

وكان تصويت كبير الديمقراطيين في لجنة الاستخبارات، النائب جيم هايمز من ولاية كونيتيكت، مفاجئا بالرفض. وأشار أيضًا إلى قضايا حرية التعبير في مشروع القانون.

وقال هايمز في بيان إن الخصوم مثل الصين "أغلقوا الصحف ومحطات البث ومنصات التواصل الاجتماعي. ونحن لا نفعل ذلك". "نحن نثق في أن مواطنينا يستحقون ديمقراطيتهم. ولا نثق في أن حكومتنا ستقرر ما هي المعلومات التي قد يرونها أو لا يرونها."

وشنت TikTok، المملوكة للشركة الأم ByteDance ومقرها الصين، حملة ضغط قوية لإلغاء التشريع، بحجة أنه ينتهك حقوق التعديل الأول لمستخدميه الأمريكيين البالغ عددهم 170 مليونًا ويضر بالآلاف من الشركات الصغيرة التي تعتمد عليه. وقالت الشركة على منصة إكس: "كانت هذه العملية سرية وتم التشويش على مشروع القانون لسبب واحد: إنه الحظر" .

وتم تمرير مشروع القانون عبر مجلس النواب، مما زاد الضغط على مجلس الشيوخ الذي يقوده الديمقراطيون للتحرك. قال الرئيس جو بايدن، الذي انضمت حملته لعام 2024 إلى TikTok الشهر الماضي ، إنه إذا وصل مشروع القانون إلى مكتبه، فسوف يوقعه ليصبح قانونًا. وعلى متن طائرة الرئاسة يوم الأربعاء، وصفت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، كارين جان بيير، مشروع القانون بأنه "مهم"، قائلة إن الإدارة تأمل أن "يتخذ مجلس الشيوخ إجراءً سريعًا".

وبمجرد اعتبار التطبيق خطرًا، سيتم حظره من متاجر التطبيقات عبر الإنترنت وخدمات استضافة الويب في غضون 180 يومًا  وهذا يعني أن تيك توك، التي شهد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي أنها تشكل خطراً على الأمن القومي، قد تواجه حظراً ما لم تتحرك “بايت دانس ”بسرعة للعثور على مشتر.

العقبات التي تعترض مشروع قانون حظر تيك توك فى أمريكا

وإذا لم تتم عملية البيع، فقد يؤدي ذلك إلى  حظر تطبيق الهاتف الذكي الشهير الذي يستخدمه عدد كبير من الأميركيين فجأة. وبموجب لغة مشروع القانون، سيتم منع متاجر التطبيقات من استضافة أي تطبيق محظور، وينطبق هذا على شركتي "جوغل" و"أبل".

كذلك لا يبدو من الواضح تماما كيف سيعمل حظر متجر التطبيقات، إذ يطلب كل من "غوغل" و"أبل" من المستخدمين أن يكون لديهم حسابات مع خدماتهما لاستخدام متاجر التطبيقات الخاصة بهما، وتتمتع هذه الحسابات بعدة طرق محتملة لتحديد موقع المستخدم.

وفي حين أن متاجر التطبيقات قد تصنّف شخصا حسب البلد بشكل عام، فإن كلا الشركتين تسمحان للمستخدمين بتغيير البلد الذي يتواجدون فيه، ومن الممكن إنشاء حساب ثانٍ أثناء زيارة بلد آخر لكي يبدو أنك مقيم هناك وتنزل تطبيقاته.

كما هناك أيضاً مشكلات قانونية محتملة مع اتحاد الحريات المدنية الأميركي وجماعات أخرى مدافعة عن الحريات التي تقول إن مشروع القانون غير دستوري لتعارضه مع حرية التعبير إلى جانب أسباب أخرى.

تيك توك يهدد الأمن القومي الأمريكي

ويشعر المشرعون ومسؤولو المخابرات الأمريكيون بالقلق من أن الحكومة الصينية قد تستخدم تيك توك للوصول إلى البيانات الشخصية لملايين مستخدميها واستخدام الخوارزميات لتظهر لهم مقاطع فيديو يمكن أن تؤثر على آرائهم، بما في ذلك في الانتخابات الرئاسية المقبلة. وفي شهادته أمام الكونجرس قبل عام، نفى الرئيس التنفيذي لشركة TikTok، Shou Zi Chew، سيطرة الحكومة الصينية على التطبيق ورفض الاقتراحات القائلة بأن الصين تصل إلى بيانات المستخدم الأمريكية.

تابع موقع تحيا مصر علي