عاجل
الثلاثاء 21 مايو 2024 الموافق 13 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

انتهاء التصويت في مواقع الجيش الروسي داخل البلاد وخارجها في الانتخابات الرئاسية

الانتخابات الروسية
الانتخابات الروسية

انتهى التصويت المبكر في مواقع وأجهزة الجيش الروسي داخل البلاد وخارجها في الانتخابات الرئاسية الروسية الثامنة التي انطلقت في البلاد اليوم، وستستمر حتى الـ17 من مارس الجاري.

وشارك في التصويت العسكريون وذووهم في سوريا وأذربيجان وأرمينيا وأوزبكستان وبيلاروس وغيرها، كما صوت أفراد القوات الجوية والبحرية والبرية في مواقعهم داخل البلاد وخارجها.

في 25 فبراير 2024 بدأ التصويت المبكر في الانتخابات الرئاسية الروسية واستمر حتى 14 مارس.

كما تخوص المناطق الروسية الجديدة الانتخابات الرئاسية الروسية للمرة الأولى منذ عودتها للوطن الأم روسيا عام 2022.

مقاطعة خيرسون تصوت لأول مرة في التاريخ

قام حاكم مقاطعة خيرسون فلاديمير سالدو بالإدلاء بصوته في مركز انتخابي في المقاطعة التي تشارك لأول مرة منذ انضمامها إلى روسيا في تصويت الانتخابات الرئاسية الروسية.

وكتب سالدو عبر قناته على "تليجرام": "لقد حانت لحظة تاريخية، وفتحت مراكز الاقتراع للانتخابات الرئاسية الروسية أبوابها في خيرسون".

فتح أبواب مراكز الاقتراع

فتحت مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الروسية أبوابها، صباح اليوم الجمعة، أمام الناخبين في العاصمة موسكو ومدينة سان بطرسبورغ للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية الروسية التي انطلقت اليوم، وستستمر حتى الـ17 من الشهر الجاري.

ونظرا لفارق التوقيت بدأت عمليات التصويت يوم الجمعة عند الساعة الثامنة صباحا في شبه جزيرة كامتشاتكا وفي إقليم تشوكوتكا في أقصى الشرق الروسي الحادية عشرة من ليل الخميس بتوقيت موسكو.

فتح مراكز الاقتراع

كما فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في مناطق سيبيريا شرقي روسيا، وانطلق التصويت في مقاطعات نوفوسيبيرسك وتومسك وكيميروفو وخاكاسيا وإقليمي ألطاي وكراسنويارسك، وجمهوريتي ألتاي وتوفا، وأودمورتيا وفي مقاطعات أستراخان وسامارا وساراتوف وأوليانوفسك.

وأدلى حاكم مقاطعة تيومين ألكسندر مور بصوته في الانتخابات الرئاسية الروسية.

كما صوت رئيس جمهورية تيفا فلاديسلاف خوفاليغ وزوجته في مركز اقتراع في مدينة كيزيل.

وأعلنت لجنة الانتخابات الروسية في وقت سابق أن عمليات التصويت في الاستحقاق الرئاسي بالبلاد ستستمر 3 أيام 15 - 16 - 17 مارس.

ويتنافس في هذه الانتخابات الرئاسية 4 مرشحين وهم الرئيس الحالي فلاديمير بوتين كمرشح مستقل، ومرشح "الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي" لونيد سلوتسكي، ومرشح "الحزب الشيوعي الروسي" نيكولاي خاريتونوف، ومرشح "حزب الناس الجدد" فلايسلاف دافانكوف.

وفي وقت سابق دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء، جميع المواطنين إلى التصويت بقوة في الانتخابات الرئاسية، مؤكدا أن مصير روسيا لا يحدده إلا مواطنوها.

من يمكنه التصويت في الانتخابات الرئاسية الروسية؟

وفي تقرير نشرته وكالة أسوشيتد برس، أشارت إلى أنه من المتوقع أن تعزز الانتخابات التي بدأت اليوم في روسيا قبضة الرئيس فلاديمير بوتين على السلطة حتى عام 2030 على الأقل، كما ذكرت التفاصيل الكاملة حول الانتخابات المقبلة وكيفية إجراء التصويت ومن هم منافسون سيد الكرملين فلاديمير بوتين.

وبحسب التقرير، فيمكن لأي مواطن روسي يزيد عمره عن 18 عامًا وليس في السجن بسبب إدانة جنائية التصويت. وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية إن هناك 112.3 مليون ناخب مؤهل داخل روسيا والأجزاء التي تحتلها روسيا في أوكرانيا، كما يعيش 1.9 مليون ناخب مؤهل آخر في الخارج.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية الروسية لعام 2018 67.5%، على الرغم من أن المراقبين والناخبين الأفراد أبلغوا عن انتهاكات واسعة النطاق، . كما بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية لعام 2021 51.7%.

كيف يتم التصويت فى الانتخابات الرئاسية الروسية؟

سيتم إجراء التصويت في جميع أنحاء البلاد إلى حد كبير بدءًا من يوم الجمعة وينتهي يوم الأحد. وهذه هي المرة الأولى في الانتخابات الرئاسية الروسية التي ستفتح فيها صناديق الاقتراع لمدة ثلاثة أيام بدلا من يوم واحد.

واستخدمت روسيا لأول مرة التصويت لعدة أيام في استفتاء عام 2020 على الإصلاحات الدستورية التي نظمها بوتين للسماح له بالترشح لفترتين إضافيتين.

كما إنها أيضًا أول انتخابات رئاسية تستخدم التصويت عبر الإنترنت، وسيكون الخيار متاحًا في 27 منطقة روسية وشبه جزيرة القرم، التي احتلتها موسكو بشكل من أوكرانيا قبل 10 سنوات.

وسيجري التصويت أيضًا في دونيتسك ولوجانسك وزابورجيا وخيرسون، وهي المناطق الأربع التي تم ضمتها موسكو بعد الغزو الروسي لأوكرانيا في عام 2022، على الرغم من أن القوات الروسية لا تسيطر عليها بالكامل. ونددت كييف والغرب بإجراء التصويت هناك. وقد بدأ التصويت المبكر بالفعل في بعض المناطق وسيتم نشره تدريجياً في مناطق أخرى.

منافسين بوتين فى الانتخابات الرئاسية الروسية 

وبوتين (71 عاما) مدرج كمرشح مستقل ويسعى لولاية خامسة في منصبه، وهو ما سيبقيه في السلطة لستة أعوام أخرى. وسيكون بعد ذلك مؤهلا للترشح لولاية أخرى، بعد أن دفع التغييرات الدستورية التي أعادت ضبط حدود ولايته في عام 2020. وانتخب لأول مرة في عام 2000، وهو الآن زعيم الكرملين الأطول خدمة منذ الدكتاتور السوفيتي جوزيف ستالين.

وتم ترشيح الآخرين على بطاقة الاقتراع من قبل الأحزاب الصديقة للكرملين والممثلة في البرلمان: نيكولاي خاريتونوف من الحزب الشيوعي، وليونيد سلوتسكي من الحزب الديمقراطي الليبرالي القومي، وفلاديسلاف دافانكوف من حزب الشعب الجديد. وتنافس خاريتونوف ضد بوتين في عام 2004، وحصل على المركز الثاني بفارق كبير.

وهم يدعمون على نطاق واسع سياسات الكرملين، بما في ذلك الحرب في أوكرانيا. وأظهرت الانتخابات السابقة أن مثل هؤلاء المرشحين من غير المرجح أن يحصلوا على ما يكفي من الأصوات لتحدي بوتين. وفي عام 2018، حصل صاحب المركز الثاني في الحزب الشيوعي على 11.8%، مقارنة بـ 76.7% التي حصل عليها بوتين.

وكان بوريس ناديجدين، السياسي الليبرالي الذي جعل إنهاء الحرب موضوعه الرئيسي في حملته الانتخابية، قد حصل على دعم واسع النطاق على نحو غير معتاد أثناء جمع التوقيعات للتأهل للحصول على مكان في بطاقة الاقتراع. ولكن تم منعه من الترشح من قبل مسؤولي الانتخابات الذين أعلنوا أن العديد من تلك التوقيعات غير صالحة.

ولم تكن هناك أيضًا شخصيات معارضة كان من الممكن أن تشكل تحديًا لبوتين. فإما تم سجنهم أو فروا من البلاد. وتوفي السياسي المعارض الأكثر شهرة في روسيا، أليكسي نافالني ، في السجن يوم 16 فبراير، بينما كان يقضي حكماً بالسجن لمدة 19 عاماً بتهم التطرف. وقد تم رفض محاولته الترشح ضد بوتين في عام 2018.

وانتقد مراقبون مستقلون تمديد التصويت لعدة أيام والسماح بالاقتراع عبر الإنترنت، قائلين إن مثل هذه التكتيكات تزيد من عرقلة شفافية الانتخابات.

ولكن مع عدم وجود بدائل حقيقية لبوتين على بطاقة الاقتراع، فإن المعارضة المنقسمة والضعيفة ترى في الانتخابات فرصة محدودة إلى حد ما لإظهار السخط عليه وعلى الحرب.

تابع موقع تحيا مصر علي