عاجل
الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الحوار الوطني.. خطوات حديدة نحو تنفيذ توصيات المرحلة الأولى

الحوار الوطني
الحوار الوطني

عكست قرارات الحكومة الأخيرة وتحركاتها الاهتمام الكبيرة الذي توليه القيادة السياسية بـ الحوار الوطني، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي وجه الحكومة بالمتابعة المستمرة لتنفيذ مخرجات وتوصيات المرحلة الأولى من الحوار.

وفي هذا الصدد، بدأت الحكومة في المتابعة الدورية لتنفيذ توصيات الحوار الوطني، والذي دفع رئيس الوزراء لبحث الخطة التنفيذية للإجراءات المُقترحة من جانب الحوار الوطني، حتى منتصف مارس الجاري، معربًا عن أن هذه المنصة الوطنية تلقى اهتماماً بالغاً من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في ظل توجيهاته المُستمرة للحكومة بأهمية العمل على سرعة ترجمة ما يتم التوصل إليه من مُخرجات وتوصيات إلى خططٍ تنفيذية، تُسهم في تحقيق المُستهدفات في مختلف القطاعات.

تنفيذ توصيات الحوار الوطني

وفي ضوء اهتمام ومتابعة الرئيس السيسي لمخرجات الحوار الوطني، أكد رئيس مجلس الوزارء بدوره، حرصه على المتابعة الدائمة لتنفيذ توصيات الحوار الوطني يتسق مع التكامل والتنسيق المستمر بين الحكومة ومجلس أمناء الحوار الوطني.

الحوار الوطني

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي أنه في إطار آليات متابعة تنفيذ مُخرجات الحوار الوطني، فقد تم تفعيل مجموعة تنسيقية مُشتركة، تضم ممثلين عن مجلس الوزراء، ومسئولي الحوار الوطني، وتختص بمتابعة تنفيذ توصيات ومخرجات جلسات الحوار الوطني، في محاوره المختلفة، مؤكداً أنه سيتابع عمل اللجنة، وسيلتقي بهم قريباً.

تقرير الحكومة حول تنفيذ مخرجات الحوار الوطني تميز بشموليته

من جانبه، أكدت الأحزاب السياسية أهيمة المتابعة الدورية والمسترة من جانب الحكومة لمخرجات الحوار الوطني، والذي يمنح الثقة ويشجع أطراف العملية السياسية للتأهب من أجل المشاركة في المرحلة الثانية من الحوار، والتي كانت قد انطلقت قبل شهر رمضان الكريم تحت مسمى "الحوار الاقتصادي" والذي خلص لعدد من التوصيات سيتم الإعلان عنها بعد صياغتها في شكلها النهائي.

ويمثل حرص رئيس الحكومة على متابعة التقرير الثاني للخطة التنفيذية للإجراءات المُقترحة من جانب الحوار الوطني، حتى منتصف مارس الجاري، يؤكد أنه محل اهتمام كبير من السلطة التنفيذية، وأن الحوار لم يكن مجرد "شو" أو "مكلمة".

الحوار الوطني

ويعتبر تقرير الحكومة حول تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، تميز بشموليته، حيث لمسنا اهتمام كبير من جانب الحكومة بتفعيل مخرجات وأطروحات الحوار في جميع ملفاته السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مشيرًا إلى أن ذلك يدعم مناخ العمل السياسي ويجعل الأحزاب تستشعر تأثيرها ومشاركتها في صنع القرار.

ويتماشة مع هذا ترقب انعقاد الاجتماع الخاص باللجنة التنسيقية لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، والذي يضم الحكومة وأعضاء من مجلس الأمناء، لافتًا إلى أنه من المنتظر أن تكون هناك قرارات جديدة فيما يخص التوصيات الصادرة عن المرحلة الأولى للحوار.

لمتابعة المستمرة من الرئيس عبد الفتاح السيسي لمخرجات الحوار الوطني، وحرصه على ترجمة جميع ما يصدر عنه من توصيات إلى قرارات تنفيذية أو في شكل مشروعات قوانين تصدر من خلال البرلمان ويوقم بالتصديق عليها، مختتمًا أن الرئيس يفي بوعده الذي قطعه أمام المشاركين في الحوار.

تابع موقع تحيا مصر علي