عاجل
الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

رقم صادم.. الصحة الفلسطينية تكشف عن عدد الضحايا جراء العدوان الإسرائيلي على غزة

غزة - ارشيفية
غزة - ارشيفية

أعلنت وزارة  الصحة الفلسطينية عن حصيلة غير نهائية عن عدد القتلى والمصابين جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مشيراً إلى أن الجيش الإسرائيلي ارتكب 8 مجازر ضد سكان عزل في قطاع غزة راح ضحيتها نحو 84 قتيل.

الصحة الفلسطينية: ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 32226 قتيل

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان رصده موقع  تحيا مصر:" ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 32226 قتيل و74518 مصابا منذ بداية الحرب".

وأضافت وزارة الصحة الفلسطينية أن:"  الجيش الإسرائيلي ارتكب 8 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 84 قتيل و106 مصابين خلال الساعات الـ24 الماضية".

آثار القصف الإسرائيلي على قطاع غزة

ومن ناحية أخرى، أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني أن:"آليات الاحتلال تحاصر مستشفى الأمل وتنفذ أعمال تجريف واسعة في محيطه وجميع طواقمنا تحت الخطر الشديد ولا تستطيع الحركة.. وهناك قصف عنيف وإطلاق نار كثيف".

جوتيريش: يجب وقف فوري لإطلاق النار في غزة

وفي سياق آخر، جدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش  تحذيراته من تردي الأوضاع فى قطاع غزة، مؤكداً أن سكان غزة محاصرين بين الرعب والجوع، كما دعا إلى وقف فوري للإطلاق النار فى المدينة الفلسطينية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أن:" الرعب والجوع يلاحقان سكان غزة وأي هجوم على القطاع سيزيد الأمور سوءا للمدنيين الفلسطينيين ولشعوب المنطقة".

وأضاف جوتيريش:"يجب تنفيذ وقف فوري لإطلاق النار في غزة ونؤكد ضرورة الإفراج عن المحتجزين".

جوتيريش: المجاعة تحاصر الفلسطينيين في قطاع غزة خلال شهر رمضان

وأمس زار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، معبر رفح، وأكد  أن الفلسطينيين في قطاع غزة يعيشون كابوس لا ينتهي، مشدداً على ضرورة وقف الحرب والتزام إسرائيل بالقانون الإنساني والقيم الرمضانية،

وقال جوتيريش في تصريحات :" لا مبرر للعقاب الجماعي ضد الشعب الفلسطيني في غزة.. والفلسطينيين في قطاع غزة يعيشون كابوس لا ينتهي".

جوتيريش:نرى قهر الشعب الفلسطيني في غزة من أمام معبر رفح.. وحان الوقت لإلتزام إسرائيل بالقانون الإنساني والقيم الرمضانية

وأضاف جوتيريش:" والمساعدات الإنسانية لا تزال معلقة.. الصيام في شهر رمضان عديد الناس في قطاع غزة لن يتمكنوا من الإفطار.. هنا من هذا المعبر نرى قهر الشعب الفلسطيني نرى المساعدات الواقفة على هذا الجانب.. هذا أمر مروع.. اي شيء أكثر من هذا سيؤدي إلى تدهور الأوضاع في غزة وكل شعوب المنطقة".

تابع موقع تحيا مصر علي