عاجل
الأحد 21 أبريل 2024 الموافق 12 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

ترامب يدفع كفالة بقيمة 175 مليون دولار في قضية الاحتيال

ترامب
ترامب

أفادت شبكة "إيه بي سي" الأمريكية يوم الاثنين، بأن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب دفع كفالة قدرها 175 مليون دولار لاستئناف حكم صدر بحقه بتهمة بالاحتيال.

وسبق أن حددت محكمة الاستئناف في نيويورك يوم 15 أبريل المقبل موعدا للمحاكمة في قضية احتيال في تقييم أصول منظمة ترامب، وكانت قد خفضت المحكمة الغرامة المفروضة على الرئيس الأمريكي السابق من نصف مليار دولار إلى 175 مليونا، وأمهلته عشرة أيام لتسديد المبلغ.

وعلق ترامب عبر موقع "تروث سوشال" على قرار المحكمة إنه "سيلتزم بقرار محكمة الاستئناف وسيسدد الغرامة".

وتم إدانة ترامب ونجلاه في وقت سابق بتضخيم صافي ثروة منظمة ترامب على مدار عشر سنوات بمبلغ يقدر ما بين 812 مليون دولار و2.2 مليار دولار للحصول على شروط قرض مواتية، ما دفع القاضي آرثر إنجورون في فبراير لإصدار قرار بدفعه غرامة مالية قدرها 454 مليون دولار.

وكرد فعل على القرار قال ترامب القضاء الأمريكي إنه اضطر لـ"بيع أطفاله" وهي أصول عزيزة عليه حتى لا يتمكن من تدمير اللص جو بايدن، وذلك بتغريمه دفع كفالة تبلغ نحو نصف مليار دولار لاستئناف قرار المحكمة في نيويورك.

وسبق أن اعترفت هيئة الدفاع عن ترامب سابقا بأنها لم تتمكن من تأمين مبلغ 464 مليون دولار ككفالة لاستئناف قرار المحكمة في نيويورك في قضية تزوير سجلات محاسبة.

ترامب وأزمة حمام الدم

وبدوره، قال المتحدث باسم حملة ترامب، ستيفن تشيونغ، لصحيفة “واشنطن بوست” أن المرشح الأوفر حظًا للحزب الجمهوري لعام 2024 كان يشير بشأن جملة “حمام الدم” إلى السيارات المصنوعة خارج الولايات المتحدة.

أضاف تشيونغ للصحيفة: "إذا شاهدت واستمعت بالفعل إلى ما قال، فستجد أنه كان يتحدث عن صناعة السيارات والتعريفات الجمركية"، مؤكدا أن ترامب قال إن سياسات بايدن ستخلق حمام دم اقتصاديا لصناعة السيارات والعاملين في صناعة السيارات".

وأكدت حملة ترامب إنها ترفض ربط عبارة "حمام الدم" التي قالها المرشح المتوقع للحزب الجمهوري، خلال حديثه عن صناعة السيارات والتعريفات الجمركية، بالعنف.

من ناحية أخرى، أنتهر فريق بايدن تصريح ترامب وقالا في بيان تعليقا على ذلك "هذا هو دونالد ترامب: الخاسر الذي هُزم بأكثر من 7 ملايين صوت، ثم بدلا من جذب جمهور أوسع، يضاعف تهديداته بالعنف السياسي".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، فاز كل من ترامب وبايدن بعدد كاف من المندوبين ليحصلوا على ترشيحات حزبهم في السباق الرئاسي لعام 2024، مما يضمن إعادة المباراة وإقامة واحدة من أطول الحملات الانتخابية في تاريخ الولايات المتحدة.

ومن بين القضايا التي يركز عليها ترامب في حملته الانتخابية الإصلاح الشامل لما يسميه سياسات الهجرة "المرعبة" التي ينتهجها بايدن، على الرغم من نجاح الرئيس السابق في الضغط على الجمهوريين لمنع مشروع قانون في الكونجرس يتضمن أصعب إجراءات أمن الحدود منذ عقود.

تابع موقع تحيا مصر علي