عاجل
الثلاثاء 28 مايو 2024 الموافق 20 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

برلمانيون: كلمة الرئيس السيسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية تعكس رؤية جديدة وتوجه مستقبلي يحمل تطلعات وطنية

 الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

أكد نواب البرلمان، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي نجح علي مدار 10 سنوات في بناء علاقة قوية مع الشعب المصري تقوم علي الثقة والمصارحة والوضوح، لذلك كان العقد الماضي بمثابة ملحمة مصرية من العمل المتواصل وكأنه سباقا مع الزمن، ففي الوقت الذي تواجه الدولة المصرية حربا قوية ضد جماعات الشر والإرهاب في سيناء، كانت ثورة البناء والتعمير تصيب كل شبر من أرض الوطن، لتحقق مصر نهضة غير مسبوقة، كذلك المعركة التي خاضتها الدولة من أجل إعادة بناء مؤسسات الدولة. 

النائب أحمد عبدالجواد: كلمة الرئيس السيسي خلال حفل الإفطار تضمن رسائل أمل حول المستقبل

وفي هذا الإطار، أكد النائب أحمد عبدالجواد، نائب رئيس حزب مستقبل وطن وأمين التنظيم، أن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية تضمن رسائل أمل للمصريين حول المستقبل، كما كشف طريق عبور مصر من الأزمات إلى الاستقرار وشمل رسائل توضيح لحجم التضحيات التي دفعها الشعب المصري من أجل أن تعبر بلاده من حالة عدم الاستقرار إلى مرحلة البناء والتعمير والتوجه نحو الجمهورية الجديدة التي تصب اهتمامها حول بناء الإنسان المصري، وتوفير حياة كريمة له، ودعم الأسر الأكثر احتياجا.

وأضاف «عبدالجواد»، في تصريحاته التي يرصدها تحيا مصر، أن خطاب الرئيس السيسي تضمن التأكيد على الاستمرار في الانفتاح السياسي ومواجهة كافة التحديات الاقتصادية، من خلال توطين الصناعة والتوسع في الزراعة والاستثمارات المباشرة، بجانب الاستمرار في مسار الإصلاح الاقتصادي، خاصة أن الرئيس السيسي تحدث عن أهمية الحوار حول الأمور الاقتصادية وهو ما يكشف أهمية مشاركة الحكومة في جلسات الحوار الوطني من أجل أن تكشف كافة الحقائق والمعلومات أمام المواطنين، لزيادة وعي المواطن المصرى بحجم التحديات التى تواجهها الدولة المصرية.

وأوضح نائب رئيس حزب مستقبل وطن، أن حديث الرئيس السيسي عن المحور الاقتصادي خلال كلمته يكشف مدى حرصه على المواطن البسيط وثقته في مسئولياته تجاه وطنه، خاصة أن هذا ما أثبته المصريين خلال التحديات السابقة ودعمهم للرئيس السيسي في كافة الاستحقاقات السابقة، ووقوفه بجانب بلده ضد قوى الإرهاب، لافتا إلى أن خطاب الرئيس السيسي أكد على استمرار الدولة في دعم التعليم وتطويره وتوسيع مظلة التأمين الصحي الشامل ببرامج  قوية وواضحة مع الدعم الكامل لبرامج الحماية الاجتماعية.

وأشار «عبدالجواد»، إلى أن كلمة الرئيس السيسي كانت صريحة واتسمت بوضوح الخطوات المقبلة في الفترة الرئاسية الجديدة أمام جميع الفئات المجتمعية التي حضرت حفل الأسرة المصرية، لافتا إلى أن حرص الرئيس السيسي على تنظيم حفل إفطار الأسرة المصرية كل عام يؤكد حرصه على وحدة الصف المصري، خاصة أننا نعيش في الجمهورية الجديدة والتى تسع جميع المواطنين دون تفرقة، وهذا الحفل أكد أن مصر كلها عبارة عن أسرة واحدة ويجمعنا هدف واحد وهو بناء بلادنا والعبور بها نحو التقدم والازدهار والبناء.

النائب أحمد صبور: الرئيس السيسي حرص علي تجديد العهد والوعد في إفطار الأسرة المصرية 

وأكد المهندس أحمد صبور، عضو مجلس الشيوخ، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي نجح علي مدار 10 سنوات في بناء علاقة قوية مع الشعب المصري تقوم علي الثقة والمصارحة والوضوح، لذلك كان العقد الماضي بمثابة ملحمة مصرية من العمل المتواصل وكأنه سباقا مع الزمن، ففي الوقت الذي تواجه الدولة المصرية حربا قوية ضد جماعات الشر والإرهاب في سيناء، كانت ثورة البناء والتعمير تصيب كل شبر من أرض الوطن، لتحقق مصر نهضة غير مسبوقة، كذلك المعركة التي خاضتها الدولة من أجل إعادة بناء مؤسسات الدولة. 

وقال "صبور"، أن الرئيس السيسي كان حريصا خلال حفل إفطار الأسرة المصرية الذي يتزامن مع انطلاق الولاية الجديدة، علي تجديد العهد والوعد مع المصريين، حيث أكد الرئيس علي  الاستمرار فى تنفيذ إجراءات لإصلاح المسار الاقتصادى من خلال  توطين الصناعة، والتوسع فى الرقعة الزراعية، وزيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ودعم القطاع الخاص مع توفير إجراءات الحماية الاجتماعية اللازمة للطبقات الأولى بالرعاية، الامر الذي يساهم في استمرار التحسن الاقتصادي الذي بدأ مؤخرا، مع اتمام صفقة الاستثمار المشترك بين مصر والإمارات لتنمية مدينة رأس الحكمة بالساحل الشمالي الغربي، والتي تعد أكبر صفقة استثمار أجنبي مباشر في تاريخ مصر. 

وأشار النائب أحمد صبور، إلى حرص الرئيس علي دعم  حالة الانفتاح والإصلاح السياسى  التى بدأت منذ إطلاق دعوة الرئيس للحوار الوطنى فى أبريل 2022، والتي قدم غير مسبوق له، من خلال الاستجابة لمخرجاته التي تم صياغتها في ظل توافق شعبي غير مسبوق، حيث وجه الرئيس الحكومة ومؤسسات الدولة برعايتها وتنفيذها مع الاستمرار فى دعم الشباب وتمكين المرأة، على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والمجتمعية، مشددا علي أن الفضل الأول في نجاح الحوار الوطني يرجع للرئيس عبدالفتاح السيسي صاحب الدعوة للحوار والداعم الأول لمخرجاته. 

وثمن النائب أحمد صبور حرص الرئيس علي وضع قضية بناء الإنسان المصرى على رأس أولويات العمل الوطنى وفى الصدارة منها توفير الحياة الكريمة اللازمة له، من خلال رفع جودة الحياة، وتوفير بيئة التعليم الجيد، والخدمات الصحية اللائقة، والسكن الكريم، وهو ما يتضمنه المفهوم الشامل لحقوق الإنسان التي تبناها الرئيس منذ اليوم الأول لتوليه الحكم.

النائبة دينا هلالي: كلمة الرئيس بإفطار الأسرة المصرية تجديد للعهد والوعد مع الشعب المصري

واعتبرت الدكتورة دينا هلالي، عضو مجلس الشيوخ، أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي في إفطار الأسرة المصرية، كانت بمثابة تجديد للعهد والوعد الذي قطعه الرئيس على نفسه مع الشعب منذ أول يوم تولى فيه الحكم للحفاظ على الدولة المصرية ومقدراتها الوطنية والتصدي لأي خطر يهدد أمنها القومي، لافتة إلى أنها دعوة لاستمرار توحد واصطفاف الشعب المصري خلف قيادته وسط جسامة التحديات الحالية وتداعياتها على المنطقة، والتي تستلزم  فيها استمرار يقظة ووعي الشعب المصري بكل ما يحاك به للتصدي لمن يسعى لتشويه الحقائق أو تهديد أمن واستقرار البلاد.

وأضافت "هلالي" أن كلمة الرئيس حملت رسائل واضحة بشأن الولاية الرئاسية الجديدة، والتي أكدت على استنادها لمحاور بعينها وأولها تنفيذ إجراءات لإصلاح المسار الاقتصادي مع توفير إجراءات الحماية الاجتماعية اللازمة للطبقات الأولى بالرعاية، و دعم حالة الانفتاح والإصلاح السياسي، مشيرة إلى أن الحوار الوطني كان في قلب ذلك البرنامج الذي يستهدفه الرئيس، بما يمثل دفعة قوية وطمأنة للمشاركين في الجلسات على استمرار رعاية القيادة السياسية له وهو ما تجلى في استجابته الفورية لمخرجاته الأولى وتوجيهاته للحكومة في التحرك السريع من أجل التوصل لأجندة تنفيذية واضحة.

وقالت عضو مجلس الشيوخ، إن تأكيد الرئيس على وضع قضية بناء الإنسان المصري على رأس أولويات العمل الوطني وفي الصدارة، رسالة طمأنة مهمة لكل شرائح المجتمع باستمرار سياسات الاستثمار في رأس المال البشري والتي تعد ركيزة أساسية في مسار نمو البلاد حتى تكون مصر في صدارة الأمم، كما يضمن توفير الحياة الكريمة اللازمة للمواطن البسيط وسبل جودة الحياة بشكل عام من خلال توفير بيئة التعليم الجيد والخدمات الصحية اللائقة والسكن الكريم، فضلا عن الالتزام بخطى ثابتة وواعدة لا حيد عنها في دعم الشباب وتمكين المرأة، على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والمجتمعية.

تابع موقع تحيا مصر علي