عاجل
الثلاثاء 28 مايو 2024 الموافق 20 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الصين تدعو إلى تكثيف الجهود الدبلوماسية لإنهاء أزمة أوكرانيا

الحرب الروسية الأوكرانية
الحرب الروسية الأوكرانية

وجهت الصين دعوة إلى تكثيف الجهود الدبلوماسية لإنهاء أزمة أوكرانيا من خلال التسوية السياسية.

وأكد قنغ شوانغ، نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، أن استمرار أزمة أوكرانيا تسبب في وقوع عدد كبير من الضحايا، وأن مواصلة تدفق الأسلحة إلى ساحة المعركة لن يؤدي إلا إلى تزايد خطر تفاقم الأزمة، ولن يساعد في تخفيف حدة الوضع وإنهاء القتال.

إمدادات الأسلحة لأوكرانيا

وقال في اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن إمدادات الأسلحة لأوكرانيا، إن الصين تدعو مجددا الأطراف المعنية كافة، انطلاقا من شعورها بالمسؤولية، إلى تكثيف الجهود الدبلوماسية لوقف إطلاق النار ووضع حد للقتال، من أجل تعزيز التسوية السياسية المبكرة للأزمة وإحلال السلام.

أسباب تاريخية وعملية معقدة

وأضاف أن أزمة أوكرانيا لها أسباب تاريخية وعملية معقدة، وتمثل في جوهرها اندلاعا كبيرا للصراعات الأمنية في أوروبا. ولفت إلى أن الصين ليست صانعة الأزمة ولا طرفا في الصراع، ولم توفر الصين أسلحة أو معدات قاتلة لأي من طرفي الصراع، ولم ولن تفعل أي شيء للاستفادة من الأزمة، وتابع قنغ قائلا "موقف الصين بشأن قضية أوكرانيا كان دائما متسقا وواضحا. ونحن ملتزمون بأن نكون مدافعين عن السلام وداعمين لمحادثات السلام. وتدعم الصين اختيار وقت مناسب لعقد مؤتمر دولي تنظمه روسيا وأوكرانيا بمشاركة متساوية من جميع الأطراف، لمناقشة خيارات السلام بطريقة عادلة".

وأعرب عن استعداد الصين لتوفير الظروف الضرورية لروسيا وأوكرانيا لإجراء مناقشات، حيث تبذل الصين جهودا دؤوبة للتوصل إلى تسوية سياسية مبكرة للأزمة.

تصريحات وزير الدفاع الأمريكي

ذكر وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن أنه لو كان في مكان روسيا، فإنه لم يكن ليوافق أن تنضم أوكرانيا إلى حلف "الناتو" مثل فنلندا والسويد.

وسأل المشرعون وزير الدفاع الأمريكي خلال جلسات استماع في مجلس الشيوخ الأمريكي، عما يرغبه لو أنه مكان روسيا، أن تنضم أوكرانيا إلى حلف "الناتو".

وأجاب أوستن: "بالطبع، لو كنت مكان روسيا، فلن أرغب في ذلك".

وأضاف أنه لو كان مكان روسيا، فلن يرغب أيضا في انضمام السويد وفنلندا إلى الحلف، اللتين أصبحتا عضوتين في "الناتو".

وأكد السفير الروسي لدى واشنطن، أناتولي أنطونوف، أن انضمام أوكرانيا إلى حلف "الناتو" لا يزال غير مقبول على الإطلاق بالنسبة لروسيا.

وأعلنت المندوبة الأمريكية لدى "الناتو" جوليان سميث في وقت سابق أن الحلف سيمنح العضوية لأوكرانيا بعد إجراء إصلاحات وانتهاء النزاع مع روسيا وبشرط موافقة جميع الحلفاء على قبولها.

تابع موقع تحيا مصر علي