عاجل
الأربعاء 24 يوليو 2024 الموافق 18 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

عملية وعد الحق تضرب اقتصاد إسرائيل.. هبوط في  بورصة تل أبيب

رئيس الوزراء الإسرائيلي
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

أفادت صحيفة “ذا تايمز أوف إسرائيل” ،اليوم الأحد ، بانخفاض  الأسهم في بورصة تل أبيب وذلك بعد أن أطلقت إيران موجة كبيرة من الطائرات بدون طيار والصواريخ على إسرائيل خلال الليل في أول هجوم مباشر على الإطلاق من قبل إيران على إسرائيل. 

هبوط في بورصة تل أبيب بعد الهجوم الإيراني على إسرائيل 

ووفق الصحيفة العبرية، فانخفض مؤشر TA-125 القياسي في بورصة تل أبيب بنسبة 0.4%، وانخفض مؤشر TA-35 للشركات الكبرى بنسبة 0.3%. وانخفض مؤشر تل أبيب لأكبر خمسة بنوك بنسبة 0.4% وانخفض مؤشر TA للتأمين والخدمات المالية بنسبة 0.9%. وهبط مؤشر TA-Biomed بنسبة 3.1%.

رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو 

وأطلقت إيران سربا من الطائرات بدون طيار المتفجرة وأطلقت صواريخ على إسرائيل في وقت متأخر من يوم السبت في أول هجوم مباشر لها على الدولة العبرية، مما يهدد بتصعيد إقليمي كبير حيث تعهدت الولايات المتحدة بدعم “صارم” لإسرائيل.

إيران: ردنا على استهداف قنصليتنا انتهى! 

هذا، وقالت بعثة إيران لدى الأمم المتحدة انه "إذا ارتكب النظام الإسرائيلي خطأ آخر، فإن رد إيران سيكون أكثر خطورة بكثير..هذا صراع بين إيران والنظام الإسرائيلي المارق، ويجب على الولايات المتحدة أن تبتعد عنه!"

وأضافت أن الهجوم كان عملاً مشروعًا للدفاع عن النفس بموجب ميثاق الأمم المتحدة، قائلة إن "العمل العسكري الإيراني كان ردًا على عدوان النظام الصهيوني على مبانينا الدبلوماسية في دمشق.. ويمكن اعتبار الأمر منتهيًا."

ردود الفعل الدولية بعد الهجوم الإيراني على إسرائيل 

كما أدانت العديد من الدول والمنظمات الدولية الهجوم الإيراني، وحذرت من أن الهجوم يهدد بمزيد من زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

وأدان رئيس وزراء المملكة المتحدة ريشي سوناك في بيان الضربات “المتهورة”، التي قال إنها “تخاطر بتأجيج التوترات وزعزعة استقرار المنطقة”. لقد أثبتت إيران مرة أخرى أنها عازمة على زرع الفوضى في ساحتها الخلفية.

ووصف منسق الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الهجوم بأنه "تصعيد غير مسبوق وتهديد خطير للأمن الإقليمي". 

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش “التصعيد الخطير الذي يمثله الهجوم الواسع النطاق الذي شنته جمهورية إيران الإسلامية على إسرائيل”.

وأضاف: "إنني أشعر بقلق عميق إزاء الخطر الحقيقي للغاية المتمثل في التصعيد المدمر على مستوى المنطقة"، داعياً الأطراف إلى "تجنب أي عمل قد يؤدي إلى مواجهات عسكرية كبيرة على جبهات متعددة في الشرق الأوسط".

وقالت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك: "ندين الهجوم المستمر - الذي يمكن أن يغرق منطقة بأكملها في الفوضى - بأشد العبارات الممكنة".

وتابعت: “يجب على إيران ووكلائها أن يوقفوا ذلك على الفور”، مضيفة أن برلين تقف “بحزم إلى جانب إسرائيل”.

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو للصحفيين في أوتاوا إن بلاده “تدين بشكل لا لبس فيه الهجمات الإيرانية المحمولة جوا”، مضيفا: “نحن نقف إلى جانب إسرائيل”.

وأضاف: "بعد دعم الهجوم الوحشي الذي شنته حماس في 7 أكتوبر، فإن تصرفات النظام الإيراني الأخيرة ستزيد من زعزعة استقرار المنطقة وتجعل السلام الدائم أكثر صعوبة".

وأعرب مكتب الرئيس الأرجنتيني خافيير مايلي في بيان له عن “تضامنه والتزامه الثابت” تجاه إسرائيل في مواجهة الهجمات.

كما أعربت وزارة الخارجية السعودية عن "بالغ القلق جراء تطورات التصعيد العسكري في المنطقة وخطورة انعكاساته". 

وطالبت الخارجية السعودية "الأطراف إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس وتجنيب المنطقة وشعوبها مخاطر الحروب".

ودعت الوزارة إلى "ضرورة اضطلاع مجلس الأمن بمسؤوليته تجاه حفظ الأمن والسلم الدوليين، ولا سيما في هذه المنطقة البالغة الحساسيّة للسلم والأمن العالمي، وللحيلولة دون تفاقم الأزمة التي ستكون لها عواقب وخيمة في حال توسّع رقعتها".

تابع موقع تحيا مصر علي