عاجل
الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بسبب طلب رئيس فرنسا.. خلافات مبكرة بين ريال مدريد ومبابي

تحيا مصر

يسعى إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا في الضغط على نادي ريال مدريد الإسباني، من أجل تواجد النجم كيليان مبابي مع منتخب "الديوك"، في دورة الألعاب الاولمبية في باريس صيف 2024.

ومن المرجح أن يتعاقد ريال مدريد مع كيليان مبابي في سوق الانتقالات الصيفي 2024 في صفقة انتقال حر، وذلك بعد انتهاء عقده مع نادي باريس سان جيرمان بنهاية الموسم الجاري، بعدما أعلن بعدم تجديد تعاقده مع النادي الفرنسي.

محاولات لمشاركة مبابي في الأولمبياد 

وقال إيمانويل ماكرون في تصريحاته في برنامج  "After Foot" الفرنسي، "سنحاول بشتى الطرق الممكنة بتواجد فريق قوي قادر على المنافسة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة، ولدي ثقة كاملة في جميع الأندية الفرنسية والأوروبية بتفهم رغبتنا في ذلك".

وعند سؤاله عن ريال مدريد، رد ماكرون ضاحكًا، "عندما كنت أتحدث عن الأندية الأوروبية كنت أقصد النادي الملكي بكل تأكيد، آمل أن يسمح لنا بمشاركة مبابي معنا في الأولمبياد".

وعن إمكانية مشاركة مبابي مع منتخب فرنسا، "لم أتحدث معه حول هذا الأمر حتى الآن، لكن أتمنى مشاركته بالتأكيد وأن يسمح لنا ناديه بتواجده في البطولة، وأتمنى أيضًا ذلك من الأندية الأخرى بمشاركة لاعبيهم الفرنسين".

ومن الصعب موافقة ريال مدريد الإسباني على مشاركة الثلاثي الفرنسي كيليان مبابي وكامافينجا وتشواميني في دور الألعاب الأولمبية، حيث إنهم سيتواجدون قبلها بأسابيع قليلة مع منتخب بلادهم في كأس الأمم الأوروبية "يورو 2024".

خلافات مبكرة بين ريال مدريد ومبابي

وجاء رد فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد عبر شبكة "ديفنسا سنترال" الإسبانية، على تصريحات إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا، بطلب الأخير في تواجد كيليان مبابي مع منتخب الديوك في دورة الألعاب الأولمبية.

وقال بيريز، "الموقف واضح للجميع وللاتحاد الفرنسي، لدينا كأس الأمم الأوروبية في الصيف المقبل ومن الصعب ألا يذهب أي لاعب من ريال مدريد إلى دورة الألعاب الأولمبية في فرنسا".

وأشارت تقارير الصحفية، أن اللاعب كيليان مبابي دخل في صدام قوي مع إدارة ريال مدريد، بسبب رغبته في التواجد رفقة منتخب فرنسا في دورة الألعاب الأولمبية الصيف المقبل.

وأكدت التقارير، على إصرار النجم الفرنسي مبابي مشاركته في الأولمبياد، حيث يرى إنه حدث تاريخي بالنسبة له، ولن تتاح له الفرصة مرة أخرى للتواجد فيها، إضافة إلى تلبية طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون".

تابع موقع تحيا مصر علي