عاجل
الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

الحرس الثوري الإيراني: إذا تجرأت إسرائيل على ضرب مواقعنا النووية فسنرد بالتأكيد

إيران
إيران

أفادت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الخميس، نقلاً عن قائد بالحرس الثوري الإيراني، أنه إذا تجرأت إسرائيل على ضرب  المنشآت النووية الإيرانية فسترد طهران بهجوم مضاد، وتأتي هذه بعد نشر تقرير عبرية تكشف فيها عن خيارات عدة متاحة أمام تل أبيب للانتقام من الهجوم الإيراني من بينها شن هجمات سيبرانية أو استهداف المنشآت النووية الإيرانية.

الحرس الثوري الإيراني:إذا هاجمت إسرائيل مصالحنا أو أصولنا أومواطنينا سنهاجمه و نرد عليه من إيران

وفي وقت سابق، قال القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي أنه:" إذا هاجمت إسرائيل مصالحنا أو أصولنا أو شخصياتنا ومواطنينا في أي وقت و في أي مكان، سنهاجمه ونرد عليه من إيران".

الصراع الإيراني - الإسرائيلي

أمريكا: إسرائيل لن ترد على الهجوم الإيراني إلا بعد عطلة عيد الفصح

وفي وقت سابق، كشفت شبكة “إي بي سي” الأمريكية نقلا عن مسؤول أمريكي عن سبب تأخر الرد الإسرائيلي حتى الآن على الهجوم الإيراني والذي شنته في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وذكر المسؤول الأمريكي في تصريحات رصدها موقع  تحيا مصر:" إلى أنه من غير المتوقع رد إسرائيلي على الهجوم الإيراني إلا بعد عطلة عيد الفصح الأسبوع المقبل، فيما ذكرت مصادر إسرائيلية لـ ABC إن إسرائيل استعدت لكنها ألغت على الأقل عمليتين انتقاميتين مخططتين في الأيام الأربعة منذ أن أرسلت طهران أكثر من 350 ذخيرة نحوها.

ووفقا للتقرير، فإن معظم القيادة الإسرائيلية تدعم الرد المباشر ضد طهران، وتشمل الخيارات التي يتم النظر فيها توجيه ضربات إلى وكلاء إيرانيين وليس على الأراضي الإيرانية نفسها، فضلا عن الهجمات الإلكترونية المحتملة.

سبب تأخر رد إسرائيل على الهجوم الإيراني

ومع ذلك، فإن بعض المشرعين يتخوفون من توجيه ضربة لإسرائيل. ويدعو رئيس حزب شاس أرييه درعي، وهو حليف مقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومراقب في حكومة الحرب، إلى اتباع نهج أكثر تحفظا ويعارض فتح جبهات جديدة وتصعيد التوترات.

وقال درعي : "أعداؤنا يبحثون عن هذا، ويجب ألا ننجر إليه".

وفي الوقت نفسه، لم يصل المسؤولون الأمريكيون إلى حد مطالبة إسرائيل بعدم تنفيذ هجومها المضاد، لكنهم اقترحوا أن مثل هذا الإجراء يجب تنسيقه مع واشنطن وإبقائه تحت عتبة معينة لمنع نشوب حرب شاملة. وأكد أحد كبار المسؤولين الأميركيين أنه "لن تكون هناك حرب بين إسرائيل وإيران".

مخاوف دولية من هجوم إسرائيل على إيران

كما أعربت دول أخرى عن مخاوفها بشأن ضربة إسرائيلية محتملة على إيران. وحثت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك ووزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون، اللذان زارا تل أبيب هذا الأسبوع، وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس على الرد بحكمة وتجنب الحرب.

وقبل الهجوم الإيراني، أفادت تقارير أن سلاح الجو الإسرائيلي أنهى الأسبوع الماضي مناورة تستهدف هدفًا بعيدًا بالتعاون مع الجيش القبرصي. وتم تصميم التدريبات لمحاكاة هجوم على هدف مماثل لإيران، تم إجراؤه خلال فترة الاستعداد العالي. منذ الهجوم الصاروخي والطائرات بدون طيار الذي شنته إيران على إسرائيل، والذي شهد اعتراض جميع التهديدات الواردة تقريبًا.

تابع موقع تحيا مصر علي