عاجل
الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بأدوات الشغل.. ممرضة المقطم المتهمة بإنهاء حياة شاب: أنا مش غلطانة

ممرضة المقطم
ممرضة المقطم

وقفت ممرضة المقطم 22 سنة، أمام رجال المباحث بديوان قسم شرطة المقطم في محافظة القاهرة بكل ثقة في النفس وثبات، وهي تدافع عن نفسها بعد أن أنهت حياة شاب تحرش بها في الطريق.

اعترافات ممرضة المقطم المتهمة بإنهاء حياة شاب

وقالت الفتاة في اعترافتها التي رصدها موقع تحيا مصر، أنها كانت تسير في الشارع مع والدها حينما تحرش بها الشاب ولك تكن هذه المرة الأولى فقد اعتاد على ذلك الأمر من قبل، وليس فقط معها بل أنها معروف عنه التحرش بالفتايات في الشارع من خلال معاكستهم، وعندما أخبرت والدها بالأمر ذهب من أجل معاتبته فوقعت بينهم مشادة كلامية.

ممرضة المقطم: هو اللي غلطان

وأضافت ممرضة المقطم أن الشاب بالرغم من أنه هو المخطئ إلا أنه إثر المشادة الكلامية تعدى على والدها بالضرب ولم يراعي أنه رجل مسن، وظل يضرب فيه، وما كان منها إلا أن استخرجت أداة حادة من حقيبتها تستخدمها في عملها، حيث أنها تعمل ممرضة في إحدى المستشفيات، وقامت بطعن الشاب في رقبته أثناء تعديه على والدها ليسيل دمه من وتردد "خدت حقي" مش أنا اللي غلطانة.

وتابعت ممرضة المقطم، أن هذه الحادثة كان الكثير من الناس شاهدين عليها ويعرقون أن الشاب أخلاقه سيئة، و أنه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها ويضايقها ويحاول أن يتعدى عليها.

بداية واقعة مقتل شاب على يد ممرضة

وكانت شرطة المقطم قد بدأت في فحص كاميرات المراقبة وجمع التحريات وتمت إحالة المتهمة إلى النيابة التي تولت التحقيق، بعد القبض عليها عقب وصول بلاغ إلى الشرطة بوقوع جريمة في وسط شارع المقطم، حيث لقي شاب مصرعه على يد فتاة كانت تدافع عن نفسها بعدما تحرش بها أثناء ذهابها إلى العمل، وتم نقل الشاب إلى المستشفى و لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة بسبب الطعنة النافذة التي تلقاها في الرقبة، فيما ألقت قوات الأمن القبض على الفتاة وأقتادتها إلى ديوان الشرطة التي أحالتها إلى النيابة التي استمعت إلى اعترافاتها وأمرت بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات.

تابع موقع تحيا مصر علي