عاجل
السبت 15 يونيو 2024 الموافق 09 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بعد حوادث " أوبر" المتكررة.. الطماوي: «الكاميرات والتسجيل الصوتي هما الحل»

النائب إيهاب الطماوي
النائب إيهاب الطماوي

 أشار النائب إيهاب الطماوي، وكيل لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إلى أن تسجيل الرحلة سواء بالكاميرات أو من خلال التسجيل الصوتي وسيلة مهمة لحماية الراكب من ناحية ولضمان الحد من أية تجاوزات قد تصدر من السائقين من ناحية أخرى. 

الطماوي: «الكاميرات والتسجيل الصوتي هما الحل لإنهاء حوادث أوبر» 

وتابع الطماوي، في تصريح له رصده تحيا مصر: لا يخفى على أحد دور كاميرات المراقبة الحديثة في تحقيق أهداف الأمن العام، و ذلك بما لها من قدرات تقنية شديدة الفاعلية في مواجهة الجريمة، ووسيلة لتحقيق الواجب الدستوري المُلقى على عاتق الدولة بموجب نص المادة (59) من الدستور، وأن ذلك لا يتنافى مع الحق في الخصوصية فلا مجال للحديث هنا عن خرق الخصوصية على سند من أن السيارة المستخدمة في النقل هي سيارة خاصة، فنحن نتحدث عن مراقبة مركبة أثناء أداء خدمة عامة؛ وبالتالي فالمركبة أثناء أداء هذه الخدمة تكتسب وصفا جديدا وتعتبر في حكم "الأماكن العامة" التي يجوز مراقبتها. 

 وشدد على أن عدم  التصوير أو التسجيل الصوتي  يجب ألا يعد خيارًا  للسائق أثناء ممارسة النشاط ، موضخا أن عديدا من الدول تطبق نظام مراقبة الرحلات إما بالكاميرات أو التسجيل الصوتي. 

رئيس اتصالات النواب: استحداث زر استغاثة بتطبيق شركات النقل الذكي لضمان سلامة الركاب

وقد كشف النائب أحمد بدوي، عن التوصيات والقرارات التي تم اتخاذها لتطبيقها على وسائل النقل الذكي، منوها أن الشركات العاملة في مجال النقل البري باستخدام تكنولوجيا المعلومات هي شركات خدمات نقل وليس شركات عاملة في مجال التطبيقات الرقمية؛ وبالتالي فهي تعد ناقلا، ومعنية بضمان سلامة الركاب، وهو التزام وجوبي لا يجوز مخالفته أو التحلل منه.

ونوه انه تم إلزام وزارة النقل بسرعة إنفاذ جميع أحكام قانون تنظيم خدمات النقل البري للركاب باستخدام تكنولوجيا المعلومات، كما تم إلزام الحكومة بتعزيز سبل سلامة الركاب من خلال استحداث وسائل حماية إضافية، وبصفة خاصة مراقبة عملية النقل البري باستخدام تكنولوجيا المعلومات عبر الكاميرات والتسجيل الصوتي.

وأشار الى استحداث زر استغاثة بتطبيق شركات النقل الذكي لضمان سلامة الركاب، وايضا التشديد على قيام جميع الشركات الراغبة في العمل في المجال بتوفير مركز لخدمة العملاء لاستقبال الشكاوى وتسجيلها بشكل منتظم على أن تكون قاعدة بيانات الشكاوى مرتبطة إلكترونيا عند طلبها بأي وسيلة من الوسائل بوزارة النقل، وتقوم الوزارة بمتابعة التنفيذ.

تابع موقع تحيا مصر علي