عاجل
الجمعة 14 يونيو 2024 الموافق 08 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

صفعة لإسرائيل.. أيرلندا وإسبانيا والنرويج تعلن الاعتراف رسميا بالدولة الفلسطينية

رؤساء حكومات النرويج
رؤساء حكومات النرويج وإسبانيا وإيرلندا

أعلنت النرويج وإسبانيا وإيرلندا، اليوم الأربعاء، بالاعتراف رسميا بـ الدولة الفلسطينية اعتبارا من 28 مايو الجاري، في خطوة حظيت بترحيب من الرئاسة الفلسطينية، فيما أثارت غضب لإسرائيل حيث يواجه قياداتها السياسيين والعسكريين ضغوط دولية لوقف (الإبادة الجماعية) التى ترتكبها ضد الفلسطينيين في غزة والانتهاكات التى يمارسها المستوطنيين والجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية ومدينة القدس.

أيرلندا وإسبانيا والنرويج تعلن الاعتراف رسميا بالدولة الفلسطينية

وفي التفاصيل، أعلن رئيس الوزراء بيدرو سانشيز أن بلاده ستعترف بدولة فلسطينية يوم 28 مايو. وقال سانشيز "نحن شعب مسالم وهذا ما يظهره آلاف المتظاهرين في الاحتجاجات ضد مجازر غزة"، متهما رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بمواصلة تدمير غزة وبأنه يعرض حل الدولتين للخطر.

رؤساء حكومات النرويج يوناس غار ستوره (يمين) وإسبانيا بيدرو سانشيز (وسط) وأيرلندا سايمون هاريس 
 

وفي أيرلندا، فقال رئيس الوزراء سايمون هاريس إن:" دبلن ستعترف بدولة فلسطينية.. وأتوقع من دول أخرى الانضمام إلى أيرلندا وإسبانيا والنرويج في اتخاذ هذه الخطوة خلال الأسابيع المقبلة".

هذا، وقال رئيس وزراء النرويج يوناس غار ستوره إنه: “يتعين علي أوسلو الإبقاء على البديل الوحيد الذي يوفر حلا سياسيا للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء وهو دولتان تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن".

وأضاف رئيس وزراء النرويج أن:" حل الدولتين يصب في صالح إسرائيل..و الاعتراف بـ فلسطين هو وسيلة لمساندة القوى المعتدلة التي فقدت تأثيرها في هذا الصراع الوحشي الطويل". 

وتابع قائلاً أن:" الاعتراف بدولة فلسطينية يرسل رسالة قوية إلى الدول الأخرى كي تحذو حذو النرويج وعدد من البلدان الأوروبية". 

مشيرًا إلى أن:" الاعتراف بدولة فلسطين قد يؤدي في نهاية المطاف إلى استئناف العملية نحو تحقيق حل الدولتين ومنحه دفعة جديدة". 

وعقد الزعماء الثلاثة للحكومة الائتلافية، وهم رئيس الوزراء سايمون هاريس، ووزير الخارجية مايكل مارتن، ووزير المواصلات إيمون رايان، مؤتمرا صحفيا أمام مبنى الحكومة لإعلان القرار.

إسرائيل تستعيد سفيرها من إيرلندا والنرويج

وفي المقابل، استدعت إسرائيل سفيريها من أيرلندا والنرويج احتجاجا على اعتراف البلدين باعترافهما بفلسطين كدولة.

وقال وزير الخارجية يسرائيل كاتس في تغريدة نشرها على منصة “إكس”: "لقد أصدرت تعليماتي بالاستدعاء الفوري لسفيري إسرائيل في أيرلندا والنرويج للتشاور في ضوء قرارات هذه الدول بالاعتراف بالدولة الفلسطينية".

وكتب: "أبعث برسالة واضحة لا لبس فيها إلى أيرلندا والنرويج: إسرائيل لن تبقى صامتة في وجه أولئك الذين يقوضون سيادتها ويعرضون أمنها للخطر".

"إن هذه الخطوة المشوهة من قبل هذه الدول هي ظلم لذكرى ضحايا 10 يوليو، وضربة لجهود إعادة الرهائن الـ 128، ودعم لحماس والجهاديين الإيرانيين، مما يقوض فرصة السلام ويشكك في حق إسرائيل للدفاع عن النفس"

تابع موقع تحيا مصر علي