عاجل
الجمعة 14 يونيو 2024 الموافق 08 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الصين تعلن انتهاء مناوراتها العسكرية حول جزيرة تايوان

تحيا مصر

انهت الصين مناوراتها العسكرية الواسعة النطاق التي كانت تجريها منذ الخميس حول جزيرة تايوان لإظهار معارضتها لما تعتبر أنها تصريحات انفصالية للرئيس التايواني الجديد لاي تشينغ تي، بحسب ما نقلت "فرانس برس".

ومساء الجمعة، قال مذيع في قناة سي سي تي في-7، التلفزيون الرسمي الصيني المسؤول عن الأخبار العسكرية، إن الجيش الصيني أكمل بنجاح مناورات "السيف المشترك-2024A".

الصين تحذر من اندلاع حرب

وحذرت الصين الجمعة من اندلاع حرب، وفرضت سفن ومقاتلات صينية طوقا حول تايوان الجمعة في اليوم الثاني من مناورات قالت بكين إنها تهدف إلى اختبار قدرتها على الاستيلاء على الجزيرة بعد أيام من أداء رئيسها اليمين الدستورية.

وبدأ الجيش الصيني المناورات صباح الخميس وطوّق تايوان بسفن وطائرات عسكرية متعهدا "إراقة دماء" ما وصفها بأنها "قوى الاستقلال" في الجزيرة.

المناورات بعد تولي الرئيس التايواني الجديد منصبه

وجاءت المناورات بعد ثلاثة أيام على تولي لاي تشينغ لي منصب الرئاسة في تايوان هذا الأسبوع وإلقائه خطابا نددت به الصين باعتباره "اعترافا بالاستقلال".

وقال وزير الدفاع الصيني وو كيان الجمعة إن لاي "تحدّى بجدية مبدأ الصين الواحدة... وجرّ المواطنون في تايوان إلى وضع خطير محفوف بالحرب والمخاطر".

في كل مرة تستفزنا الحركة الداعمة لاستقلال تايوان

وأضاف "في كل مرة تستفزنا (الحركة الداعمة) لاستقلال تايوان، سنذهب أبعد في إجراءاتنا المضادة، حتى تتحقق إعادة التوحيد الكاملة للوطن الأم".

والمناورات جزء من حملة تخويف متصاعدة من جانب الصين شملت عددا من التدريبات العسكرية الواسعة النطاق حول تايوان في السنوات الأخيرة.

تايوان تحشد قواتها تزامنا مع المناورات العسكرية الصينية

حشد جيش تايوان قواته وقال إنه واثق من قدرته على حماية الجزيرة بعد أن بدأت الصين مناورات "عقابية" تستمر يومين حول تايوان اليوم الخميس فيما قالت إنه رد على "الانفصاليين". الأفعال".

تدريبات عسكرية بمضيق تايوان

وتأتي هذه التدريبات، في مضيق تايوان وحول مجموعات من الجزر التي تسيطر عليها تايوان والتي تقع بجوار الساحل الصيني، بعد ثلاثة أيام فقط من تولي لاي تشينج تي منصبه كرئيس جديد لتايوان، وهو الرجل الذي تمقته بكين باعتباره "انفصاليا".

الصين تندد

ونددت الصين، التي تعتبر تايوان التي تحكم ديمقراطيا جزءا من أراضيها، بخطاب تنصيب لاي يوم الاثنين والذي دعا فيه الصين إلى وقف تهديداتها ووصف وزير الخارجية الصيني وانج يي يوم الثلاثاء لاي بأنه " مشين ".

وعرض لاي مرارا إجراء محادثات مع الصين لكن طلبه قوبل بالرفض. ويقول إن شعب تايوان وحده هو الذي يستطيع أن يقرر مستقبله، ويرفض مطالبات بكين بالسيادة.

وقالت قيادة المسرح الشرقي لـ جيش التحرير الشعبي الصيني إنها بدأت مناورات عسكرية مشتركة تشمل الجيش والبحرية والقوات الجوية والقوات الصاروخية في مناطق حول تايوان الساعة 7.45 صباحا (23.45 بتوقيت جرينتش).

وقالت القيادة في بيان إن التدريبات تجري في مضيق تايوان وشمال وجنوب وشرق تايوان، وكذلك المناطق المحيطة بجزر كينمن وماتسو وووتشيو ودونجين التي تسيطر عليها تايوان.

إرسال قوات إلى مناطق حول الجزيرة

وأدانت وزارة الدفاع التايوانية التدريبات قائلة إنها أرسلت قوات إلى مناطق حول الجزيرة وإنها واثقة من قدرتها على حماية أراضيها.

وقالت الوزارة إن "إطلاق التدريبات العسكرية في هذه المناسبة لا يسهم في تحقيق السلام والاستقرار في مضيق تايوان فحسب، بل يسلط الضوء أيضا على العقلية العسكرية (الصينية)".

وقال مسؤول تايواني كبير طلب عدم نشر اسمه نظرا لحساسية الأمر لرويترز إن التدريبات جزء من سيناريو توقعته تايوان وإن حكومة الجزيرة لديها "فهم شامل" للتحركات العسكرية الصينية.

وكان المسؤولون التايوانيون قالوا في الفترة التي سبقت التنصيب إنهم يراقبون التحركات العسكرية الصينية.

تابع موقع تحيا مصر علي