عاجل
الجمعة 19 يوليو 2024 الموافق 13 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

محاولة إسرائيل اغتيال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وإيران تتدخل لإنقاذه.. ما القصة؟

حسن نصر الله
حسن نصر الله

كشفت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، أن إيران حذرت حزب الله من احتمالية أن تقوم إسرائيل باغتيال أمين العام للحزب حسن نصر الله. ويأتي ذلك في ظل احتدام المناوشات العسكرية بين حزب الله وإسرائيل على خلفية الحرب المستعرة في قطاع غزة. 

محاولة اغتيال حسن نصر الله 

وذكرت الصحيفة العبرية في تقرير لها إن:" مبعوث إيراني وصل بيروت بعد اغتيال قائد وحدة ناصر التابعة لحزب الله في جنوب لبنان طالب سامي عبد الله، والتقى مقربين من حسن نصر الله في غرفة مغلقة لإبلاغهم بقلق إيران من أن إسرائيل تستهدف نصر الله نفسه". 

الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله 

ووفق التقرير العبري فلطالما كان لدي  حزب الله قناعات بأن إسرائيل لا تنوي القضاء على نصر الله، على مدار 32 عاما من قيادته للحزب. 

كما أشارت الصحيفة إلى أن:" الموساد يعرف على ما يبدو الموقع الدقيق لنصر الله في جميع الأوقات. حتى لو غير أماكن تواجده، فإن رجالنا مطلعون جيدًا".

وأضاف التقرير أن "حسن نصر الله نفسه يعرف أن إسرائيل يمكن أن تصل إليه ولكنها تحجم عن ذلك".

وقال رئيس الموساد السابق يوسي كوهين مؤخرا: "نحن نعرف الموقع الدقيق للأمين العام للتنظيم الإرهابي، ويمكننا القضاء عليه في أي لحظة."

وأضاف: "إذا تم اتخاذ قرار بتصفية الحسابات مع نصر الله، يمكن لإسرائيل أن تفعل ذلك في أي وقت".

وفي وقت سابق من اليوم أكد المبعوث الأميركي آموس هوكشتاين أن الولايات المتحدة تريد تجنب "حرب أكبر" على طول الحدود المتوترة بين لبنان وإسرائيل، وجاءت هذه التصريحات خلال مؤتمر صحفي عقد في بيروت عقب وصوله لبنان. 

هوكشتاين: النزاع بين حزب الله وإسرائيل استمر لوقت كاف ويجب وضع حلول حاسمة

وقال هوكشتاين:" نريد تجنب مزيد من التصعيد بين إسرائيل ولبنان بدلا من حرب مفتوحة"، مشيراً إلى أن:" التهدئة على الحدود سيسمح بعودة السكان لجنوب لبنان وشمال إسرائيل". 

وأضاف هوكشتاين أن:"الولايات المتحدة تريد تجنب حرب أكبر على طول الحدود المتوترة بين لبنان وإسرائيل". 

وأكد المبعوث الأمريكي أن:" النزاع بين حزب الله وإسرائيل استمر لوقت كاف ويجب وضع حلول حاسمة". 

اجتماع مستشار بايدن مع نتنياهو 

وأمس أجرى المبعوث الأمريكي سلسلة لقاءات مع مسؤولين إسرائيليين بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لبحث التطورات على الحدود الإسرائيلية واللبنانية.

والتقى آموس هوكشتاين، برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مكتبه بالقدس الغربية، وشارك في الاجتماع أيضا وزير الشؤون الإستراتيجية رون ديرمر، ورئيس ديوان رئيس الوزراء تساحي برافرمان، والسكرتير العسكري لرئيس الوزراء، اللواء رومان جوفمان، ومستشار رئيس الوزراء للسياسة الخارجية أوفير فالك، ونائبة رئيس البعثة في السفارة الأمريكية في إسرائيل ستيفاني هاليت. 

وفي لقاء آخر جمع هوكشتاين، برئيس الدولة إسحاق هرتسوج تباحث مع الأخير حول الأوضاع الراهنة على الساحة الشمالية وموضوع الأسرى الإسرائيليين المحتجزين لدى حركة حماس في قطاع غزة.

تابع موقع تحيا مصر علي