عاجل
الأحد 14 يوليو 2024 الموافق 08 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

في 24 ساعة..3 لاجئين يثيرون الجدل في مصر.. ما القصة؟

اللاجئون
اللاجئون

شهدت منصات التواصل الاجتماعي في مصر حالة من الجدل والغضب خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، حيث تصدرت قضية محل عطارة في الإسكندرية العناوين بعدما ظهرت صورة للمحل تظهر خريطة السودان تشمل مدينتي حلايب وشلاتين المصريتين، مما أثار غضبا واسعا بين المصريين.

بالتوازي مع ذلك، تم القبض على صاحب محل آخر في القاهرة، حلاق سوداني، بعدما وضع على واجهة محله خريطة للسودان تضم حلايب وشلاتين ضمن حدودها، ما أدى إلى ترحيله إلى السودان.
وفي سياق آخر، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمحل آخر يبيع "عيش سوداني"، مما أثار جدلا حادا، حيث اعتبر البعض هذا الإعلان تصرفا مسيئا للقيم المصرية والتاريخية.
وأيضا أنتشر مقطع فيديو لـ لاجيء سوري الجنسية يعيش في مصر يشن هجوما حادا على المواطنين المصريين وأن السوريين هم من علم المصريين الذوق، وذلك قبل يقوم اللاجئ بحذف مقطع الفيديو مرة أخرى. 

هجوم اللاجيء السوري عن المصريين 

اندلعت موجة غضب واسعة على منصات التواصل الاجتماعي إثر تصريحات لاجئ سوري مقيم في مصر، قال فيها إن السوريين هم من علموا المصريين الثقافة والحضارة. 
وأثار الفيديو، الذي انتشر على منصة "إكس"، ردود فعل غاضبة، خاصة في ظل انتشار هاشتاج "ترحيل اللاجئين واجب وطني"، الذي لقي دعما كبيرا على المنصة. 
أمام هذا الهجوم العنيف، قام اللاجئ السوري بحذف مقطع الفيديو من حسابه على "تيك توك". لكنه عاد ليظهر في فيديو آخر يوضح فيه أنه اختار مصر للعيش فيها بدلا من دبي، تركيا، قطر، أو السعودية، مشيرًا إلى أن السبب الرئيسي وراء اختياره هو الراحة النفسية التي يشعر بها في مصر، بالإضافة إلى حب الشعب المصري له وأسعار المعيشة المناسبة. 

لاجيء سوري

محل عطارة سوداني يضع منطقة حلايب وشلاتين ضمن خريطة السودان

أثارت صورة متداولة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" جدلاً واسعاً، حيث أظهرت محلاً للعطارة في الإسكندرية يضع منطقة حلايب وشلاتين ضمن خريطة السودان. 
وتبيّن من الصورة المتداولة أن المحل يقع في شارع صلاح الدين، خلف شارع خالد بن الوليد.

وأدت هذه الصورة إلى دعوات لترحيل صاحب المحل السوداني، بسبب رفعه شعاراً يدعي أن حلايب وشلاتين سودانية.

محل عطارة سوداني

حلاق سوداني يضع خريطة لحلايب وشلاتين 

أثارت خريطة لحلايب وشلاتين موجة غضب في مصر بعد أن وضعها حلاق سوداني على واجهة محله في القاهرة، مشيراً فيها إلى أن المدينتين تابعتان للسودان.

قبضت الأجهزة الأمنية المصرية على صاحب المحل، وتم ترحيله إلى السودان بسبب مخالفته للقوانين المصرية، وفقاً لوسائل الإعلام المحلية.

سادت حالة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي عندما لاحظ المصريون الشعار الذي استخدمه المحل، والذي أظهر حلايب وشلاتين ضمن حدود السودان، وطالب المستخدمون بإزالة الشعار فوراً، معربين عن استيائهم الشديد.

زاد الغضب بعدما نشر المحل إعلاناً ترويجياً لمنتج "عيش سوداني"، حيث أشار المتابعون إلى أن الخبز مصنوع من دقيق مصري وعلى الأرض المصرية، مما أثار مزيداً من الانتقادات.

محل حلاق سوداني

كتب صاحب المحل، "يمه"، على صفحته في "فيسبوك": "مساء الخير! لقد قمنا بإزالة الشعار الذي أثار حفيظة البعض. سنصمم شعاراً جديداً يلائم تطلعات عملائنا ومتابعينا. نؤكد أن الخطأ في الشعار كان غير مقصود ولا يحمل أي أبعاد سياسية. نؤكد على احترامنا للدولة المصرية حكومة وشعباً".

تابع موقع تحيا مصر علي