عاجل
الثلاثاء 23 يوليو 2024 الموافق 17 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

تزامنًا مع بدء فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة

«البحوث الإسلامية» يطلق حملة توعوية بعنوان: «في كل كبد رطبة أجر»

أعلن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف عن إطلاق حملة توعوية بعنوان: «في كل كبد رطبة أجر»،، تزامنًا مع بداية فصل الصيف والحاجة للتوعية بدور كل فرد من أفراد المجتمع ومسؤوليته تجاه مجتمعه وبيئته، سعيًا لأن يتكاتف الجميع ويحقق مبدأ التكافل فيما بينهم، وذلك في إطار توجيهات الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف، بتكثيف الحملات التوعوية وحاجة الناس إلى من يذكّرهم بنشر الفضائل واستشعار المسئولية فيما بينهم.

 

نشر القيم الإنسانية والاجتماعية 


وقال الدكتور نظير عيَّاد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إن الحملة تأتي في إطار اهتمام المجمع بنشر القيم الإنسانية والاجتماعية التي دعا إليها الإسلام؛ ليعيش الناس متحابين مترابطين ومتواصلين، يجمعهم شعور أبناء الأسرة الإنسانية الواحدة، وتوعية المواطنين بما يحقق الوئام والتكافل فيما بينهم وينعكس إيجابًا على صالح المجتمع وينشر قيم التعاون والتراحم بين الناس جميعًا، وخاصة في ظل الحرارة الشديدة التي نشهدها جميعًا.

نفع الآخرين من بني البشر والتخفيف عنهم 


وأضاف عيَّاد أن الحملة تقوم على محورين، الأول: التأكيد على أهمية نفع الآخرين من بني البشر والتخفيف عنهم وخاصة أصحاب الأعمال الشاقة مع هذه الارتفاعات في درجات الحرارة، أما المحور الثاني: فيقوم على بيان تعاليم الدين الإسلامي في الاهتمام بالحيوانات والرحمة والرفق بها، موضحًا أن إدراك الناس بأهمية أن يكون كل فرد مسئول عن غيره قبل نفسه، من الأمور التي تحقق السلم المجتمعي فيما بينهم، وتنبذ السلبية وتنشر الإيجابية، فالمجتمع الذي نعيش فيه هو مسئوليتنا جميعًا والرّقي به والحفاظ عليه غاية الكل لا الفرد.


وأشار الأمين العام إلى أن الحملة يتم تنفيذها بشكل مباشر من خلال تواصل وعاظ الأزهر وواعظاته مع الفئات الجماهيرية المختلفة في جميع محافظات ومدن الجمهورية في أماكن تواجدهم كالنوادي ومراكز الشباب ودور الرعاية الاجتماعية والمصالح الحكومية، وغير ذلك من أماكن التجمعات المختلفة، كما يتم تنفيذها بشكل إلكتروني من خلال تقديم مجموعة من الرسائل المختصرة والمقدمة بشكل يلبّي احتياجات جمهور وسائل التواصل الاجتماعي.

تابع موقع تحيا مصر علي