عاجل
السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

جولة جديدة في أروقة الأمم المتحدة.. مجلس الأمن يعقد جلسة اليوم بشأن غزة

مجلس الأمن الدولي
مجلس الأمن الدولي

يعقد  مجلس الأمن  الدولي، اليوم الثلاثاء، جلسته الشهرية حول تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط بما فيه فلسطين وتفاقم المعاناة وتردي الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة مع استمرار الحرب المستعرة في غزة.

مجلس الأمن يعقد جلسة اليوم بشأن غزة

ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" فمن المقرر أن يستمع أعضاء المجلس إلى إحاطة من المنسق الاممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينيسلاند، والتي تشمل التقرير ربع السنوي الأخير للأمين العام للامم المتحدة بشأن تنفيذ القرار 2334 المؤرخ 23 ديسمبر 2016، الذي طالب بإنهاء جميع الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية.

مجلس الأمن

وأشارت الوكالة الفلسطينية أن إحاطة المنسق الأممي الخاص لعملية السلام تشمل أيضاً مناقشة آخر التطورات في غزة ولا سيما عدم تنفيذ القرار 2735 الصادر في 10 يونيو، والذي رحب باقتراح وقف إطلاق النار على ثلاث مراحل.

مجلس الأمن يتبنى مشروع قرار أمريكى يدعو لوقف إطلاق النار في غزة

وفي 11 يونيو، تبنى مجلس الأمن الدولي مشروع قرار أمريكي يدعو لوقف إطلاق النار في قطاع غزة وتطبيق غير مشروط للصفقة بين القوات الإسرائيلية الإسرائيلية والفصائل الفلسطينية، لتبادل الأسرى والمحتجزين، وهي المرة الأولى التي يتبنى فيها المجلس خطة لوقف إطلاق النار في غزة، منذ اندلاع الحرب قبل أكثر من 8 أشهر. 

واعتمد مجلس الأمن القرار الأمريكي، بموافقة 14 دولة وامتناع روسيا عن التصويت. 

ورحب مشروع القرار بمقترح وقف إطلاق النار الجديد "الذي قبلته إسرائيل، ويدعو حماس إلى قبوله أيضا، ويحث الجانبين على تنفيذ كل بنوده دون تأخير أو شروط".

ويتناول مشروع القرار تفاصيل المقترح وينص على أنه "إذا استغرقت المفاوضات أكثر من ستة أسابيع في المرحلة الأولى، فإن وقف إطلاق النار سيستمر طالما استمرت المفاوضات".

وطالب المجلس في مارس بوقف فوري لإطلاق النار والإفراج غير المشروط عن جميع الرهائن الذين تحتجزهم حماس.

ويحاول مفاوضون من الولايات المتحدة ومصر وقطر منذ أشهر التوسط لإبرام اتفاق يفضي إلى وقف إطلاق النار.

وتقول حماس إنها تريد نهاية دائمة للحرب في قطاع غزة وانسحاب إسرائيل من القطاع الذي يبلغ عدد سكانه 2.3 مليون نسمة.

روسيا تمتنع عن التصويت على قرار مجلس الأمن بشأن هدنة غزة

يأتي هذا فيما امتنعت روسيا التصويت على مشروع قرار أميركيا الذي يدعم مقترح الذي قدمه الرئيس جو بايدن لوقف فوري لإطلاق النار في غزة. 

وعن أسباب امتناع روسيا عن التصويت، قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا آنذاك: "المجلس يعطي تفويضا مطلقا ويدعم خطة لا يعرف تفاصيلها".

وأضاف نيبينزيا أنه:" لا يوجد وضوح بشأن موافقة إسرائيل الرسمية على هذه الخطة.. كما هو مكتوب في القرار، وهناك تصريحات عديدة من إسرائيل حول تمديد الحرب حتى القضاء على حماس بشكل كامل".

وأكد المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة أن " روسيا لديها دائما موقف إيجابي تجاه أي جهود دبلوماسية على الأرض تهدف إلى الاتفاق، والتي تناسب أبعادها الجانبين. وفي الوقت نفسه، لدينا عدد من الأسئلة بشأن مشروع القرار الأميركي، الذي يرحب فيه المجلس بصفقة معينة".

تابع موقع تحيا مصر علي