خدمات تحيا مصر

محكمة كويتية تقضي بإعدام لبناني وزوجته السورية في قضية مقتل “الخادمة الفلبينية”

تحيا مصر
أصدرت محكمة كويتية، حكمًا غيابيًا يقضي بإعدام لبناني وزوجته السورية شنقًا، في القضية الشهيرة “فلبينية الفريزر” والتي تسبب بأزمة بين الكويت والفلبين.

وذكرت وسائل إعلام محلية منطوق الحكم نقلًا عن محكمة جنايات الكويت برئاسة المستشار محمد غازي المطيري، وجاء فيه: “الجنايات تقضي غيابيًا بالإعدام شنقًا لوافد لبناني وزوجته السورية في قضية قتل فلبينية الفريزر”.

وكان مصادر قضائية صرحت لصحيفة “الأنباء” الكويتية في شهر فبراير الفائت، أن المواطن نادر عساف وزوجته السورية منى حسون، المتهميْن بقتل الخادمة الفلبينية “جوانا دانييلا ديمافيليس” في الكويت، تم اعتقالهما في سوريا مؤخرًا، وتم تسليم اللبناني عساف إلى السلطات اللبنانية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه، في حين بقيت زوجته لدى السلطات السورية لتحاكم في دولتها.

ورحبت السلطات الفلبينية في حينها، باعتقال عساف وزوجته، معتبرة أن القبض على المتهمين يعد تطورًا مميزًا وانفراجة هامة في التوتر بالعلاقات بين البلدين؛ بسبب مشكلة العمالة.

وأثارت قضية “فلبينية الفريزر” جدلًا واسعًا وأزمة بين الكويت والفلبين، لما انطوت عليه من تداعيات، وذلك بعد عثور السلطات الكويتة صدفة “أثناء تنفيذ حكم قضائي بإخلاء شقة المتهمين” على جثة فلبينية تعمل خادمة لدى أسرة وافدة، مقتولة ومتجمدة مدة قدرت بنحو 16 شهرًا.

وتوجهت أصابع الاتهام إلى العائلة الوافدة التي كانت الخادة الفلبينية تعمل لديهم، وهم لبناني يدعى نادر عساف وزوجته السورية، ليتبين لاحقًا، أن الزوجين غادرا الكويت قبل أشهر من العثور على جثة الفلبينية.