خدمات تحيا مصر

البنك المركزي المصري يعقد اجتماع "السياسة النقدية " اليوم.. وتوقعات بثبات سعر الفائدة

تحيا مصر
أعلن البنك المركزي المصري عن عقد اجتماع لجنة السياسة النقدية اليوم الخميس كثاني اجتماع لها عقب اجتماعها في يناير 2020 الذي قررت فيه تثبيت سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة، وتباينت التوقعات حول قرار البنك المركزي المصري بشأن تثبيت سعر الفائدة أو تغيرها.

اجتماع البنك المركزي المصري اليوم

توقع بنك استثمار أن يبقي البنك المركزي المصري على سعر الفائدة دون تغيير في اجتماعه المقرر اليوم الخميس قبل استئنافه لسياسة التيسير النقدي في أبريل/نيسان المقبل.

وأوضح بنك الاستثمار المصري، في تقرير له، أنه رغم زيادة التضخم في يناير فإن الضغوط التضخمية ما زالت في إطار التضخم المستهدف للمركزي المصري.

وتوقع التقرير أن يحقق التضخم متوسط 5.6% على مدار الشهور الأربعة المقبلة (فبراير - مايو) قبل أن يقفز إلى 8.9% في فترة من يونيو إلى ديسمبر بسبب الظروف الموسمية والتأثير السلبي لسنة الأساس، وفق التقرير.


يجدر الإشارة إلى أن أغلب رجال المال والأعمال يشيرون إلى أن قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى المصرى خلال انعقاد اجتماعها الدورى، اليوم، على تبقى على أسعار الفائدة دون تغيير، رغم ارتفاع التضخم يناير الماضى وفقا لبيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.