دشن نشطاء موقع التدوينات القصيرة تويتر هاشتاج بعنوان حق إسراء فين بعدما انتشرت قصة انتقام الزوج من الفتاة الصغ

تحيا مصر,جريمة,زوج يقتل زوجته,اسراء عماد,قصة اسراء عماد,حق اسراء فين

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 9 ديسمبر 2021 - 12:16

حوادث

إسراء عماد ضحية للتفكير العقيم..زوجها تخلص منها لإرضاء والدته

03:03 م - الإثنين 29 مارس 2021
اسراء عماد- ارشيفية

دشن نشطاء موقع التدوينات القصيرة “تويتر” هاشتاج بعنوان “حق إسراء فين”، بعدما انتشرت قصة انتقام الزوج من الفتاة الصغيرة التي كانت تحاول الحفاظ على بيتها رغم صغر سنها، لتكون النهاية قاسية.

تحيا مصر يرصد تفاصيل قصة الإعتداء على الفتاة التي تدعى إسراء عماد، بعدما أثارت حالة من الغضب العارمة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة خلال الساعات الماضية.

قصة إسراء عماد 

عاشت إسراء عماد، فترة طويلة من الأوجاع رغم صغر سنها الذي لن يحتمل لتلك الأعباء والضغوط، إلا أنها كانت مستعدة الحفاظ على بيتها وصغيرها الذي ليس له ذنب في الظروف التي وضعت فيها بسبب زواجها في سن صغير برغبة والدها.

اقرأ أيضًا..فتاة ميت غمر تطالب النائب العام بالتدخل بعد براءة الـ 7 متحرشين

حرص والد إسراء، أن يزوجها من نجل زوجته الثانية إرضاء لها، والمقيمة في منطقة شارع أبو سليمان، بدائرة قسم شرطة الرمل ثان، وبعد فترة أنجبت الفتاة طفل يدعى “مالك”، إلا أن حياتهما بدأت تأخذ مسار آخر بعدما انفصل والدها عن والدة زوجها، وهنا بدأت الخلافات؛ إذ قررت الأخيرة الانتقام من والدها في شخص المجني عليها، وحرضت ابنها بقتلها، وعندما رفض هددته بأخذ التاكسي منه وإعطاءه لشقيقه.

الزوج يتخلص من زوجته إرضاءًا لوالدته

وفي يوم الواقعة ذهبت المجني عليها كي تصالح زوجها ووالدته، ولكنه طلب منها أن تنتظره في الشارع أسفل منزل والدته، وحمل سلاحًا أبيض، وبمجرد أن تقابل معها حتى سدد لها عدد من الطعنات المتفرقة في جسدها، وحينما شاهده شقيقه ذهب إليه وطلب منه أن ينهي حياتها لكنه رفض، ثم وضعها في التاكسي الخاص به وتوجه بها إلى مستشفي شرق المدينة بمنطقة المنتزه في الإسكندرية، وفي أثناء إخراجها من المركبة هددها شقيق زوجها في حاله الإبلاغ عنهما سوف يقتلها، وصلت الفتاة إلى المستشفى، حيث ترقد حاليًا في غرفة الرعاية المركزة، بعد إصابتها في الوجه والصدر والرأس إصابات قطعية، لتكون بين الحياة والموت.

اقرأ أيضًا..اختطاف طفل من مستشفى أبو الريش..تعرف على التفاصيل

سمع أحد أفراد أمن المستشفى الحديث الذي دار بين شقيق زوجها وبين المجني عليها التي كانت بين الحياه والموت، الذي أدخلها إلى المستشفى، ثم أبلغ الجهات الأمنية بتفاصيل ما سمعه، لتمكنت من ضبطهما وعرضهما على النيابة العامة.

تابع موقع تحيا مصر علي