عاجل
الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

خلال كلمته باحتفالية اليوم القومي للسكان...

الصحة: الرغبة في إنجاب الذكور أحد أسباب الزيادة السكانية

المتحدث باسم وزارة
المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان

قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، إن الاحتفال باليوم القومي للسكان يأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي في توفير حياة كريمة، لافتا أن ذلك هو الهدف الرئيس الذي أعلنه الرئيس السيسي بأن يحيا المصريين حياة كريمة.

وأضاف عبدالغفار، أن الأسباب التي تدفع الأسر لزيادة الإنجاب هو رغبتها في تحسين وضعها المادي، فضلا عن رغبتها في إنجاب الذكور، وغيرها من الأسباب التي رصدتها الدراسات والأبحاث.

اليوم القومي للسكان

جاء ذلك في كلمة له خلال احتفالية اليوم القومي للسكان والذي تنظمه وزارة الصحة والسكان، تحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان.

وتابع المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان: الأب والأم لا يفكران في رغبة الطفل إلا بعد الولادة حيث تبدأ الأسئلة حول طعامه وشرابه ودخوله للمدرسة، مؤكدا أن ذلك خطأ كبير، لأن من الأفضل أن يفكرا في رغبة الطفل وحياته قبل الولادة وليس بعدها، لأن بإدراك ذلك يكون هناك اهتمام بمصلحة الطفل؛ الأمر الذي يساهم في ضمان مستقبل أفضل لأطفالنا.

 كا الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمى بأسم وزارة الصحة، قد صرح في وقت سابق، أن هناك استدامة فى إجراءات الحجر الصحي ومراقبة وضع القادمين إلى مصر من خلال المنافذ البرية والجوية والبحرية فى إطار المتابعة للوضع الوبائي العام، مضيفا ان هذه الاستدامة تزداد فى بعض الأحيان بتغيرات الوضع الوبائي العالمي.

اخر مستجدات الوضع الوبائي العام فى مصر 

وأضاف حسام عبد الغفار، عبر مداخلة هاتفية فى برنامج "نشرة الاخبار" المذاع على قناة "دى ام سى"، أن الوزارة تقوم برفع درجة الترصد والاستعدادات   ورفع معايير الاشتباه وتدريب العاملين فى أماكن الحجر الصحى على آليات الاشتباه والتشخيص، وذلك عندما يكون هناك حالة صحية عالمية طارئة وعند حدوث زيادة فى معدلات الإصابات العالمية  بمرض وبائي ينتقل من شخص لأخر.

وتابع ان العالم كله منذ عامين ونصف يتعامل مع جائحة كورونا ، ثم منذ أيام قليلة قامت منظمة الصحة العالمية بالإعلان عن وجود حالة صحية طارئة أخرى تستدعى الاهتمام العالمي وهى حالة الإصابات بجدرى القرود، مما تتطلب زيادة معدلات الترصد ورفع معايير  الاشتباه وتدريب العاملين بشكل اكبر على الأعراض الجديدة وآليات التشخيص.

واوضح ان منظمة الصحة العالمية فى الفترة الحالية لم تضع معايير وقيود محددة على السفر، مضيفا انه هناك توصية واضحة من منظمة الصحة العالمية بعدم سفر المصابين بجدرى القرود بأى وسيلة انتقال الا  لضرورة طبية قسوة.

واضاف ان الوزارة تقوم بتوفير الكواشف والآليات التى يتمكن من خلالها العاملين فى الجحر الصحى بالكشف المبكر إحالة المشتبه فيهم إلى المستشفيات التى يتم فيها التشخيص الدقيق، قائلا كل هذه الإجراءات هى إجراءات يومية ولكنها تزداد تكثيفا وفق الحالة الوبائية العالمية

 

تابع موقع تحيا مصر علي