عاجل
الأحد 14 أغسطس 2022 الموافق 16 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

الرئيس السيسي يوجه بمواصلة خطة الدولة المصرية للنهوض بصناعة الغزل والنسيج لاستعادة القطن المصري سابق عهده

تحيا مصر

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والسيد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام.

الرئيس عبد الفتاح السيسي يطلع على مستجدات إنشاء أكبر مصنع للغزل في العالم بالمحلة"


وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول "متابعة استراتيجية الدولة لتطوير صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة في مصر".

الرئيس عبد الفتاح السيسي يطلع على مستجدات إنشاء أكبر مصنع للغزل في العالم بالمحلة


وقد قام السيد وزير قطاع الأعمال العام في هذا الإطار بعرض مستجدات إنشاء أكبر مصنع للغزل في العالم في مدينة المحلة، والذي سيتم افتتاحه خلال العام القادم، حيث سيقع على مساحة 62 ألف متر مربع، وسيضم أحدث معدات وآلات في هذا المجال بالاستعانة بخبرة كبرى الشركات العالمية، كما أنه سيتعامل مع كافة أنواع الأقطان، خاصةً القطن طويل التيلة وفائق الطول، بما يساهم في استغلال ما تمتلكه مصر من ميزات تنافسية في إنتاج القطن على مستوى العالم في ظل ما يحظى به من جودة وسمعة متميزة في الأسواق الدولية.

الرئيس عبد الفتاح السيسي يطلع على مستجدات إنشاء أكبر مصنع للغزل في العالم بالمحلة"


كما تم عرض جهود وزارة قطاع الأعمال العام في تطوير تسويق منتجات قطاع الغزل والنسيج على أعلى مستوى من خلال تأسيس شركة مصرية لأعمال التسويق والبيع وإدارة سلاسل الإمداد لكافة منتجات الشركات في قطاع القطن والغزل والنسيج والملابس حيث اطلع السيد الرئيس خلال الاجتماع على عينات المنسوجات القطنية الفاخرة المنتجة حديثاً من القطن المصري العالمي، والتى تسوقها الشركة المصرية للاقطان "ايجيبشن كوتون".  


كما تم استعراض جهود وزارة قطاع الاعمال في ميكنة منظومة تجارة الأقطان، وذلك بالتنسيق مع وزارتي التجارة والصناعة، والزراعة واستصلاح الأراضي، وصولاً إلى تعميمها مؤخراً على كافة المحافظات، بما في ذلك تطوير نظام ممكين لتنفيذ المزايدات على الأقطان المصرية بالتعاون مع بورصة السلع المصرية، بما يضمن حسن الأداء وجودة التنفيذ.
وقد وجه الرئيس بمواصلة خطة الدولة المصرية للنهوض بصناعة الغزل والنسيج بهدف استعادة القطن المصري سابق عهده، وذلك فى إطار التوجه التنموي الشامل الذي تنتهجه الدولة، بما يسهم في تعظيم الاستفادة من القدرات المصرية الكامنة في هذا الإطار، ومن ثم دعم الاقتصاد الوطني، خاصةً أن صناعة الغزل والنسيج تعد من الصناعات كثيفة العمالة.

تابع موقع تحيا مصر علي