عاجل
الثلاثاء 04 أكتوبر 2022 الموافق 08 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

مراتي هربت مع حبيبها وسابت البيت.. أيمن يروي مأساته من أمام المحكمة

أيمن يروي مأساته
أيمن يروي مأساته من أمام المحكمة

"سابتلي رسالة كتبتلي فيها أنا مش عايزة أظلمك معايا وحاولت أنساه ومعرفتش".. بتلك الكلمات روي رجل لـ تحيا مصر من أمام محكمة الأسرة بالجيزة، عن زواجه الذي لم يمر عليه سنة وانتهي بهروب زوجته إلي حبيبها القديم التي كانت علي علاقة به منذ الطفولة، لتترك زوجها وألم الخيانة والغدر يعتصر قلبه. 

كان قلبي حاسس أنها مغصوبة عليا 

بدأ الزوج حديثه لـ تحيا مصر :" أنا وزوجتي متربيين مع بعض من طفولتنا, هي تبقي قريبتي وأنا وهي من عيلة واحدة، بس عمري ما فكرت انها ممكن تكون زوجتي في يوم من الأيام, عدت سنين وأنا أشتغلت وجيبت الشقة والعربية، وهي كمان أتخرجت من دراستها وأشتغلت، أهلنا في الوقت ده كانوا بدأوا يوفقونا لبعض علي أساس أني هبقي أولى ليها من الغريب، أهلي عرضوا عليها الجواز مني ووافقت لكن مكنش باين عليها أبدا السعادة ولما سألت أهلها"هي نورا مش مبسوطة من الجوازة دي؟" قالولي:" لا ده كسوف البنات قبل الجواز ومع الوقت هتبدأ تتعود عليك وتسعدك"وبالفعل تمت خطبتنا وخلال شهر كنا متجوزين".

مكنتش عايزة تخلف مني 

وتابع الزوج:"بعد فرحنا أكتشفت أنها بتطلب مني نأجل الخلفة سنتين عشان مش عايزة تبدأ الجواز بعيال ومسؤولية وأحنا لسة شباب وفي أول حياتنا وافقت علي طلبها لأني مش هقدر أغصبها ولا أفرض عليها حاجة بس اللي أكتشفته في النهاية أن طلبها ده كان وراه هدف تاني غير اللي هي شرحتهولي وأنا صدقته". 

كانت بدأت تتغير معايا في الفترة الأخيرة وكنت بفوتلها 

وأستكمل الزوج:"بعد ما عدا سنة علي جوازنا بدأت تتغير معايا في كل حاجة, مبقاش في أهتمام منها ليا ولا للبيت، كانت بتغيب برة البيت بالساعات وتقفل تليفونها ولما ترجع تقولي أنها كانت عند واحدة من صاحباتها أو عند أهلها وأنا عشان بحبها كنت صابر ومطول بالي عليها".

كتبتلي رسالة قهرت قلبي 

وأضاف الزوج :"لحد ما في يوم رجعت من الشغل ولقيتها سايبالي رسالة  كاتبة فيها"أنا مش عايزة أظلمك معايا، حاولت أنسي الشخص اللي كان في حياتي قبلك لكن معرفتش أهلي أجبروني علي الجواز منك  عشان كانوا عايزيني أبعد عنه وموقفش حياتي عليه لأنه أتقدملي أكتر من مرة وكانوا بيرفضوه عشان وضعه المادي كان بسيط  ودلوقتي ولا أنت ولا حد من أهلي هيحس بيا عشان كدة مكنش قدامي غير أني أهرب معاه وأبدأ من جديد وكل اللي طالباه ومستنياه منك هي ورقة طلاقي وأنك تسامحني " 

خايف من نظرة الناس ليا 

وأختتم الزوج :"حياتي كلها وقفت وأتغيرت بعد رسالتها دي , وكان كل السؤال اللي بيدور في ذهني " أنا قصرت معاها في أية عشان تعمل فيا كدة؟ " لو كانت من البداية صارحتني كنت هسيبها، لأني راجل بخاف ربنا ومرضاش أن واحدة تعيش معايا غصب عنها أزاي هوري وشي للناس ولا لأهلي بعد ما يعرفوا أن مراتي هربت مع راجل تاني ؟ لكن خلاص كلامي معدش له لازمة ولا هيرجع اللي حصل، وحاليا أنا ماشي في أجراءات طلاقنا وربنا يصلح ليها حالها ويعوضني خير".

تابع موقع تحيا مصر علي