عاجل
الأحد 02 أكتوبر 2022 الموافق 06 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

استغاثة من أولياء الأمور لوزير التعليم لعدم ربط الكتب بالمصروفات الدراسية

رضا حجازي
رضا حجازي

استغاث عدد من أولياء الأمور قبل أيام من إنطلاق العام الدراسي الجديد من ربط الكتب المدرسية بالمصروفات الدراسية نظرا للظروف الاقتصادية .

وفى هذا السياق قالت فاطمة فتحى ولى أمر وأدمن جروب " تعليم بلا حدود " أنه بالرغم أن المتبقي علي العام الدراسي ٢٠٢٢/٢٠٢٣ بضعة ايام الا ان مازالت وزارة التربية والتعليم ملتزمة الصمت بشأن الكتاب المدرسي وقرار ربطه الذي طبق العام السابق ورغم أن الربط غير دستوري ( الماده ١٩ فالتعليم حق لكل مواطن )أو قانوني(لمادة 3 من قانون ١٣٩).

التعليم حق لجميع المواطنين

واضافت أن التعليم قبل الجامعي حق لجميع المواطنين في مدارس الدولة بالمجان, ولا يجوز مطالبة التلاميذ برسوم مقابل ما يقدم لهم من خدمات تعليمية أو تربوية.

وأشارت ، ويجوز تحصيل مقابل خدمات إضافية تؤدى للتلاميذ, أو تأمينات عن استعمال الأجهزة والأدوات, أو مقابل تنظيم تعليم يسبق التعليم الأساسي الإلزامي, ويصدر بتحديد هذا المقابل وأحواله قرار من وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.)

تقسيط المصروفات الدراسية

واستكملت " فتحى" مع أن الوزاره أصدرت فيما سبق قرارات التقسيط لجميع انواع التعليم للظروف الاقتصادية فكنت نأمل من الدكتور رضا حجازي بإصدار قرار عدم الربط قبل بداية العام لما شهده العام السابق من وجود الكتب مع البعض والبعض الآخر لا مما أثر علي نفسيه الطالب وعرضه لللوم من قبل المعلم أن الكتاب غير متوفر معه ورغم تسديد الأهالي المصروفات كانت العقبه عدم وجود مسؤول المخازن في المدرسه بصفة دورية .

واضافت ، وإذا كان علي المصروفات فالاهالي ستقوم بالسداد و الطالب مازال مقيد في المدرسة له يتركها وان دخول المدرسة ليس التزام بمصروفات ولكن زى وشنط وأدوات مدرسية ومواصلات وهناك الكثير غير مقتدرين يحتاجون إلى بحث الحاله فكيف نربط استلام اولادهم بالكتاب خصوصا أن مصروفات البريد خلال السنوات الأخيرة زادت مرتين،ولا يصح أن يكون هناك درس للصف الرابع يتحدث عن الدستور المصري ومجانيه التعليم ويسألني ابني " طب انا مش معايا الكتاب ليه".

واوضحت أنه بالرغم أن محافظ القاهره  اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة في اجتماعه الأخير مع مديرى الإدارات التعليمية بالعاصمة  اكد وشدد أنه لن يسمح بحرمان طالب من الانتظام فى الدراسة لتأخره فى دفع المصروفات تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بعدم حرمان أي طالب غير قادر على دفع المصروفات من العملية التعليمية مشددًا على حسن معاملة الطلاب، وطالب بضرورة توفير الكتب المدرسية والتأكد من تسليمها للطلاب قبل بدء العام الدراسى، لا ان الوزارة مازالت تلتزم الصمت في شأن الكتاب المدرسي.

تابع موقع تحيا مصر علي