عاجل
الأحد 27 نوفمبر 2022 الموافق 03 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

جنايات المحلة: السجن 15 سنة لمزارع قتل زوجته ودفنها في حظيرة مواشى

محاكمة
محاكمة

عاقبت محكمة جنايات المحلة الكبرى، بمحافظة الغربية، مزارع بالسجن 15 سنة، وذلك على خلفية اتهامه بقتل زوجته ودفنها داخل حظيرة المواشى بمنزلهم فى بلتاج التابعة لمركز قطور.

تحيا مصر   

وتعود الواقعة عندما، تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الغربية، من ضبط مزارع قتل زوجته "محفظة القرأن الكريم"، بعد أن قام بتوثيق يديها وتكميم فمها ثم دفنها فى حظيرة المواشى بمنزله.

تفاصيل الواقعة 

البداية عندما تلقى اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور مركز شرطة قطور يفيد، بورد بلاغ، من شخص يدعي "ابراهيم ال"، ويبلغ من العمر 43 عاما ويعمل مزارع، بتغيب زوجته عن منزلها منذ أيام ولم يعرف عنها شىء.

وأمام ذلك قرر اللواء ياسر عبدالحميد مدير المباحث الجنائية بتشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة، وتبين قيام الزوج ويدعي "ابراهيم ال"، ويبلغ من العمر 43 عاما ويعمل مزارع، بقتل زوجته وتدعي "تهاني. ال" وتبلغ من العمر 40 عاما وتعمل مدرسة في المعهد الديني بذات القرية، وذلك بعد أن قام بتوثيق يديها وتكميم فمها بشريطة، ثم دفنها فى حظيرة المواشى خوفا من افتضاح أمره.

شقيقة المجني عليها 

وكشفت شقيقة المجنى عليها التى عثر على جثتها موثقة اليديين وعلى فمها شريطة مدفونة داخل حظيرة مواشى التفاصيل الكاملة حول الواقعة التى هزأت الرأى العام، حيث قالت: أن شقيقتها " تهانى " كانت تحفظ القران ومشهود لها بطيب السمعة، وقبل الحادث فى أول يوم العيد حدثت مشادات كلامية مع زوجها المتهم بقتلها وعلى أثرها أعتدى عليها بالضرب، الا أن الجيران تدخلوا لفض فى الأمر وتصالحوا فى الحال، لافتة أن شقيقتها أكدت لها أن زوجها سوف يقوم بكتابة المنزل لها لأرضائها لأنه متزوج من غيرها ولديه أطفال منها.

وتابعت شقيقة المجنى عليها، أنه فى اليوم الثالث للعيد " باسم " نجل شقيقتها خرج مع أصدقائه للتنزه وعقب عودته سأل على والده فقال له والده " راحت تجيب سردين .. روح دور عليها فى الترب "، لم يبالى فى بداية الأمر، ثم مر وقت طويل تجمع فيه الأقارب وحاولوا البحث عنها لتغيبها منذ فترة طويلة، وقرروا الذهاب إلى القسم برفقة زوجها الذى لم يبدى عليه أى تغيير لتحرير محضر تغيب، لافتة أنها طُلقت من زوجها بالسابق ثم عادت له خوفا من كلمة " مطلقة " نظرا لانهم فى مجتمع ريفى وخوفا على مستقبل نجلها.

ويقول  " باسم " نجل المجنى عليها، أنه أكتشف الواقعة، عندما شاهد عمته تدخل حظيرة المواشى الموجودة فى المنزل، ثم خرجت وفى يديها " ملاية " داخل شيكارة، وعندها شاهدته ارتبكت، وتخلصت من الشيكارة بألقائها فى الترعة، وعلى الفور أبلغ الشرطة لاشتباهه فيها، وعندما علمت خنقته وقالت له " انت هتبوظ الدنيا " ثم تبين بعد ذلك أن جثة والدته مدفونة فى ارض الحظيرة، وبمواجهة والده أعترف بالواقعة.

النيابة العامة 

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة التي أمرت بحبس المتهم وإحالته للمحاكمة.

تابع موقع تحيا مصر علي