عاجل
الأحد 04 ديسمبر 2022 الموافق 10 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

راندا فى دعوى خلع : جوزي بيمشي مع ستات عجوزة

محكمة الاسرة
محكمة الاسرة

"كل يوم ألاقي جوزي جايله هدايا من ستات كبيرة في السن وبيقولي بيعرفوا يدلعوني أكتر منك".. بتلك الكلمات روت رندا لتحيا مصر من امام محكمة الأسرة عن زوجها الذي أعتاد مرافقة السيدات اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين الـ45 والـ55 سنة حتي يشعر معهم بالأهتمام الذي لم يلحق أنه يشعر به مع والدته التي توفاها الله يوم ولادته.

جوزي أمه ماتت يوم ولادته  


بدأت رندا حديثها لتحيا مصر:"جوزي والدته توفت يوم ولادته كبر وأتربي مع أبوه وأخواته الرجالة وكانت حياته معاهم مفيهاش أي نوع من أنواع الحنية أو الترفيه  لأن أبوه من الرجالة اللي طبعها صعب وشديد وأخواته نفس الكلام ومكنش عنده أي أخوات بنات وده خلاه يكبر وهو حاسس بنقص مشاعر وأهتمام خصوصا أنه كمان بسبب شدة أبوه في تربيته ليه مكنش جرب طول فترات دراسته ومراهقته أنه يكلم بنات زي ما أي شاب بيعمل عشان كدة قرر أنه يتجوز بدري اول ما أتخرج عشان يهرب من الحياة الصعبة اللي كان عايشها وهو في بيت أهله".

بعد الجواز أكتشفت أنه مش بيشبع أهتمام 


وتابعت :" اتعرفت علي جوزي في قعدة كانت بيني أهلي وأهله لأنهم أصدقاء و جوازنا مشي بشكل رسمي جدا كنت بلاحظ فيه قبل الخطوبة و بعد الجواز كمان أنه مش بيشبع أهتمام مهما بقوله كلام حلو أو بجيبله هدايا او بقضي وقتي كله معاه برضه مكنش بيعجبه وكان بيبقي عايز أكتر وأكتر لدرجة أنب كنت كتير بتعب منه وبحس أنه بيستنزف كل طاقتي وتركيزي معاه هو بس رغم أن أنا البنت ومع ذلك مكنتش بعمل زي ما هو بيعمل ".

عرفت أنه ماشي مع ستات كبيرة من الهدايا اللي كانت بتجيله 


وأستكملت :"بعد جوازنا بسنتين ربنا رزقنا بولد وده خلاني غصب عني أديله كل وقتي وأهتمامي وده مكنش عاجب جوزي وكان بيتخانق معايا كتير ويقولي " هو أنا مليش حق عليكي زي أبنك ولا هتتعدلي لما اخونك وأشوف واحدة غيرك ؟" لكن مكنتش بدي لكلامه أهتمام عشان كنت بفتكرها خناقة وخلاص لحد ما بدأت ألاحظ خروجه بشكل مستمر وأنه كل يوم يرجع بهدايا ولبس جديد وتليفون جديد لحد ما في مرة شوفته راجع بليل مع واحدة وقاعد معاها في العربية وكانت من دور والدته وانا كنت ساعتها بشتري طلبلت للبيت ولما رجع هو من برة واجهته وقولتله " يعني يوم ما تخونني يبقي مع ست قد والدتك ؟" وهو رد عليا ساعتها وقالي " الستات اللي سنهم مش عاجبك دول عرفوا يدلعوني ويبسطوني أكتر منك ويعوضوني عن حنية أمي اللي ملحقتش أتهني بيها ولو عايزة تطلقي أنا معنديش مشكلة عشان خلاص مبقيتش لاقي راحتي معاكي " وبالفعل خدت أبني ولميت هدومي ورفعت عليه دعوي خلع عشان مش هقبل علي نفسي أكمل حياتي مع راجل مريض نفسيا لسة عايش علي أنه طفل ".

تابع موقع تحيا مصر علي