عاجل
الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

وفاتها نتيجة حفلة تعذيب.. قرار جديد بشأن المتهم بتعذيب طفلته في الوراق

الطفلة مريم - طفلة
الطفلة مريم - طفلة الوراق

طفلة الوراق.. قررت الدائرة التاسعة جنايات المنعقدة بمحكمة جنوب الجيزة، تأجيل أولى جلسات محاكمة والد الطفلة مريم «طفلة الوراق» المتهم بإزهاق روحها وإنهاء حياتها بعد وصلة تعذيب بمنطقة الوراق، وذلك لجلسة 18 سبتمبر لتعذر حضور المتهم.

صدر القرار برئاسة المستشار خضر طلبة حسين، وعضوية المستشارين عفيفي محمود المنوفي، ومختار عنصيل سالم، وسكرتارية وائل السيد، هاني حمودة، عبد العزيز مناع.

القصة الكاملة لوفاة الطفلة مريم - طفلة الوراق

وقالت والدة الطفلة مريم «حرمني من مريم وكسرني وحرق قلبي عليها، اللي أنا كنت عايشة لها قتلتوها، كنتم بتعذبوها بالنار وطفي السجائر والماء المغلي والولاعة وسلك الكهرباء».

وتابعت والدة الطفلة مريم «أبوها اللي عمل كدة ولما اتسأل قال بسبب التبول اللاإرادي، ومعرفتش أنها بتتعذب غير لما شوفتها في التلاجة بعد ما ماتت، وشوفت جسمها، ولو هو كان شكك 10% أنها مش بنته مكنش خادها الغردقة ولا عملها عيد ميلاد أول سنة ولا كان كتبها بإسمه، وهو بيقول مبررات لنفسه لكن مش حقيقة».

والدة طفلة الوراق: كسرني وحرق قلبي

واضافت والدة الطفلة مريم - طفلة الوراق «هو قال أن ده نصيبها، هل نصيب بنتي إنها تموت طيب هل نصيبها أن يجيلها ارتجاج في المخ، نصيبها أنه يعذبها، هو طلقني بعد ما مريم إتولدت بـ 8 شهور ومريم فضلت معاه 6 شهور، وهو قعد يقول خليها عشان تحب إخواتها وإجيبلها هدوم وأصرف عليها، وأنا مكنتش عارفة أصرف».

وإستكملت والدة طفلة الوراق قائلة «هو كان بيرمي البلا عليا ويقول إن سلوكي مش كويس، وهو راح إتجوز واحدة تانية، هو معندهوش رحمة ولا هو ولا مراته التانية، وذنب بنتي في رقبتهم، وفي التحقيق كان بيقول أنا مش قصدي أموتها أنا كنت عايز أربيها بس، طيب هو في تربية كدة، إذا كان مراته إعترفت عليه وقالت أنه موتها قصد».

إحالة المتهم بقتل طفلة الوراق للجنايات

فيما أحالت نيابة شمال الجيزة الكلية، القضية رقم 14391 لسنة 2022 جنح الوراق، والمقيدة برقم 5298 لسنة 2022 كلي شمال الجيزة، والد الطفلة مريم طفلة الوراق إلى محكمة الجنايات المختصة.

وأتهمت النيابة العامة المتهم ح س - 29 سنة، لأنه في 28 سبتمبر 2022 بدائرة قسم شرطة الوراق بمحافظة الجيزة، قتل عمداً المجني عليها كريمته الطفلة مريم ح مع سبق الإصرار والترصد بأن عقد العزم وبيت النية على إزهاق روحها.

كما جاء في أمر إحالة المتهم بقتل طفلة الوراق «الطفلة مريم»، أن والدها ظن أنها نتيجة حمل سفاح، حيث سولت له نفسه الخلاص منها فأنهال عليها ضربا بيده بأن كال لها عدة ضربات استقرت بأنحاء متفرقة بجسدها فأحدث إصابتها الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية قاصدا قتلها.

تابع موقع تحيا مصر علي