عاجل
الجمعة 19 يوليو 2024 الموافق 13 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

روسيا: لا محادثات لاستئناف اتفاق تصدير الحبوب

تحيا مصر

أفادت وكالة تاس الروسية نقلاً عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فيرشينين، الثلاثاء، إنه لا توجد في الوقت الحالي محادثات بشأن استئناف اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية والذي انسحبت منه روسيا في 17 يوليو. 

تحيا مصر 

روسيا: لا محادثات لاستئناف مبادرة حبوب البحر الأسود 

وقال نائب وزير الخارجية الروسي على هامش قمة الأمم المتحدة حول أنظمة الغذاء: "أعلنا موقفنا بوضوح.لم يتم تجديد مبادرة البحر الأسود بعد 17 يوليو. اعترضنا على ذلك. مع الأخذ في الاعتبار الخبرة في تنفيذ اتفاقيات اسطنبول التي تراكمت لدينا على مدار العام".

وأكد نائب الوزير أن طريقة تنفيذ الصفقة فيما يتعلق بصادرات الحبوب التي يتكون معظمها من الأعلاف لا يمكن أن تكون مرتبطة بمكافحة المجاعة. وأشار فيرشينين أيضا إلى أن الجزء الثاني من الصفقة، المذكرة مع الأمم المتحدة لتسهيل تصدير المواد الغذائية والحبوب من روسيا دون عوائق، لم يدخل حيز التنفيذ على أرض الواقع.

وتم توقيع هذه الاتفاقية في يوليو 2022 وهي أول اتفاقية تتم بين موسكو وكييف منذ اندلاع الحرب. ووقعت الاتفاقية بوساطة تركية وتحت إشراف الأمم المتحدة. 

وكانت ضمن شروط اتفاق تصدير الحبوب إعادة ربط البنك الزراعى الروسى بنظام (سويفت) وتوريد قطع غيار اللازمة للزراعة الروسية وإلغاء حظر لوجستيات النقل والتأمين و إعادة إحياء خط أنابيب الأمونيا “تولياتى – أوديسا”و إلغاء تجميد أصول الشركات الروسية.

أهمية اتفاق تصدير الحبوب 

وتعود أهمية الاتفاق إلى موقع أوكرانيا في سوق الحبوب العالمي إذ تعد واحدة من أكبر موردي الحبوب حيث يعتمد 400 مليون شخص في جميع أنحاء العالم على الحبوب الأوكرانية، وفقا لأرقام برنامج الغذاء العالمي. 

وانسحاب روسيا من الاتفاق يؤدي إلى انقطاع صادرات مهمة عن العالم، كالقمح والشعير وزيت عباد الشمس وغيرها من المواد الغذائية، تصدرها أوكرانيا وروسيا إلى بلدان في إفريقيا والشرق الأوسط وأجزاء من آسيا حيث يعاني الكثير من هذه البلدان بالأصل من أزمة للمواد الغذائية الأساسية.

كما ستؤدي إلى ارتفاع أسعار القمح والذرة الخاصة بالأعلاف والفول والصويا وعباد الشمس، وربما تصل إلى الضعف ما يعني زيادة التضخم والركود.

تابع موقع تحيا مصر علي