عاجل
الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

خبير تعليمي يكشف لـ تحيا مصر أسباب ارتفاع أسعار الكتب الخارجية..ويؤكد: «محتاجين الكتاب المدرسي يكون بنفس مواصفات الخارجي»

تحيا مصر

قال الدكتور مجدي حمزة الخبير التعليمي، أن أزمة ارتفاع الكتب الخارجية ليست جديدة أو وليدة هذه اللحظة، لكن الأزمة تفاقمت في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة  التي يعاني منها العالم، لافتا أن أكثر الوزراء أخذ قرارات ضد الكتب الخارجية كان الدكتور أحمد زكي بدر، وبدأت تتوغل الكتب الخارجية في عهد الدكتور طارق شوقي وبعد ذلك استمر النهج.

 أزمة ارتفاع الكتب الخارجية 

وأضاف حمزة، في تصريحات خاصة لـ تحيا مصر: أن سبب ارتفاع الكتب الخارجية يرجع إلى أن المدرسة لم تعد تقوم بدورها التربوي والمدرسي فمعظم الطلبة لا تذهب للمدارس، والمعلم لا يقوم بدوره في المدرسة فبالتالي كان البديل السناتر والدروس الخصوصية، معقبا:" حتى ملازم المدرسين داخل السناتر أصبحت هي الآخرى مرتفعة السعر، فهذا ضغط اقتصادي  كبير على أولياء الأمور".

وأكد الخبير التعليمي، على أهمية تدريب المدرسين بصورة جيدة في المدارس، لافتا أن أحد أسباب أزمة ارتفاع الكتب الخارجية هو أن الكتاب المدرسي لا يقارن إطلاقا بالكتاب الخارجي، فالكتاب الخارجي فيه مميزات تختلف عن الكتاب المدرسي ففيه كم كبير جدا من التمارين والامتحانات وهذا ليس متوفر في الكتاب المدرسي، وبالتالي الجميع يقبل على الكتاب الخارجي.

خبير تعليمي: هناك بدائل للكتب الخارجية كالمنصات التعليمية والقنوات والمبادرات

وتابع حمزة: لابد أن تقوم وزارة التربية والتعليم بدورها وتجعل الكتاب المدرسي صورة طبق الأصل من الكتاب الخارجي، وبالتالي لا يرتفع سعر الكتاب الخارجي، مضيفا: هناك بدائل للكتب الخارجية كالمنصات التعليمية والقنوات والمبادرات كأسأل معلمك، لكن ليس عليها إقبال، لأنه لم يكن هناك اهتمام إعلامي بهذه المبادرات ونشرها.

تابع موقع تحيا مصر علي