عاجل
الأربعاء 22 مايو 2024 الموافق 14 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

محلية النواب تناقش طلبي إحاطة للنائبة جيهان البيومي بشأن العقارات المائلة في مصر القديمة وإنشاء مستشفى عام

لجنة الإدارة المحلية
لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب

ناقشت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، رئيس اللجنة، خلال اجتماعها مساء اليوم، استمرار مناقشة موضوع طلبي الإحاطة المقدمين من النائبة جيهان البيومي، بشأن عدم تخصيص قطعة أرض البساتين محافظة القاهرة لبناء مستشفى عام بالرغم من قيام إدارة الأملاك بالمحافظة ووزارة الصحة بمعاينة الأرض، وبشأن وجود ميل بعدد من العمارات الكائنة بشارع "كنيسة الموارنة" – حي مصر القديمة – محافظة القاهرة، والتي يسكن بها عشرات الأفراد، الأمر الذي ينذر بحدوث كارثة محققة.

وانعقد الاجتماع بحضور المهندسة جيهان عبد المنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، والدكتور أيمن الجمل مدير عام الاتصال السياسي والشئون البرلمانية بوزارة التنمية المحلية، واللواء أيمن السعيد عبد الباقي، رئيس حي مصر القديمة، والمهندس محمد سيد مبارز مدير منطقة الإسكان، والدكتور محمد ربيع الأستاذ بكلية الهندسة جامعة القاهرة، والمهندس هيثم همام رئيس الإدارة المركزية لمتابعة وتنفيذ المشروعات، والمهندس عبد الباسط ماهر مهندس تخطيط عمراني بالصندوق، وشريف خفاجة بقطاع التفتيش الفني على أعمال البناء، وممثل عن وزارة التخطيط.

إنشاء مستشفى عام

واستعرضت النائبة جيهان البيومي، طلب الإحاطة الأول بشأن عدم تخصيص قطعة أرض البساتين محافظة القاهرة لبناء مستشفى عام بالرغم من قيام إدارة الأملاك بالمحافظة ووزارة الصحة بمعاينة الأرض.

وعقب مدير عام الإدارة العامة للمستشفيات، بأنه تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية بالتوسع في المشروعات القومية لتحقيق أكبر قدر من التغطية الصحية للمواطنين تم معاينة قطعة أرض البساتين بمحافظة القاهرة وتبلغ مساحتها حوالي 17625 متر مربع، وتقع أمام مساكن صقر قريش (تقاطع الطريق الدائري مع طريق الأوتوستراد) بحي البساتين وتصلح لإقامة مستشفى عام بسعة 250 سرير طبقاً للمعايير والأكواد التصميمية، ونحن في احتياج شديد لقطعة الأرض المشار إليها حيث لا يوجد مستشفيات بالمنطقة الجنوبية غير مستشفى حلوان العام ومستشفى دار السلام العام، ومجرد تخصيص مساحة الأرض محل طلب الإحاطة من محافظة القاهرة سيتم البدء في اعتماد الرسوم التصميمية والكود.

وأفادت المهندسة جيهان عبد المنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، بأنها تتضامن مع النائبة جيهان البيومي، في ضرورة إنشاء مستشفى عام، وتم عرض عدة قطع أراضي بديلة لأن مساحة الأرض محل طلب الإحاطة تم اختيارها من قبل التحالف الوطني لإنشاء مشروع قومي، وتم عرض قطع أراضي بديلة ومنها مساحة أرض في حي المعادي وموقعها متميز ومساحتها مناسبة، وتسع عدد 200 سرير، ورفضت وزارة الصحة بحجة أن المساحة المطلوبة أكبر من ذلك في حين أثناء زيارة مستشفى التبين وجدت وحدات رعاية جديدة خالية بالكامل ولا يوجد بها مرضى نظراً لعدم وجود كوادر طبية، ويجب على وزارة الصحة إعادة التخطيط والترتيب لمصلحة الوطن.

وأوصت اللجنة محافظة القاهرة بتشكيل لجنة تضم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية وممثل وزارة الصحة والسكان والهيئة العامة للتخطيط العمراني وجهاز التنسيق الحضاري وهندسة مرور القاهرة لمعاينة قطع الأراضي البديلة التي تصلح لإنشاء المستشفى، وقررت اللجنة استمرار نظر الموضوع.

العقارات المائلة في مصر القديمة

من جانبها، استعرضت النائبة جيهان البيومي، طلب الإحاطة الثاني المقدم منها، بشأن وجود ميل بعدد من العمارات الكائنة بشارع "كنيسة الموارنة" – حي مصر القديمة – محافظة القاهرة، والتي يسكن بها عشرات الأفراد، الأمر الذي ينذر بحدوث كارثة محققة،ةمؤكدة على ضرورة وسرعة التعامل مع هذه المشكلة لمنع حدوث كارثة في حال انهارت تلك العقارات المائلة، وعددها 11 عمارة.

 مشكلة العقارات المائلة ترجع إلى طبيعة التربة بالمنطقة الكائن بها 

وعقب اللواء أيمن السعيد، رئيس حي مصر القديمة، بأن مشكلة العقارات المائلة المطروحة بطلب الإحاطة ترجع إلى طبيعة التربة بالمنطقة الكائن بها العقارات، وعدم وضع الأساسات وفقاً للاشتراطات الفنية والهندسية اللازمة في هذا الشأن، وقد اتخذت المحافظة والحي جميع الإجراءات اللازمة تجاه تلك العقارات، وأصدرت قرارات الإزالة اللازمة في هذا الشأن وتم عمل دراسة أمنية بشأن التنفيذ، ولكن يوجد صعوبة في تنفيذها نظراً لارتفاع عدد سكانها.

وتابع: وفي شهر أبريل سنة 2023 قام الحي بمخاطبة جامعة القاهرة (كلية الهندسة) بشأن إعداد تقرير فني بشأن تلك العقارات لكل عمارة على حدى، وبالفعل تم الرد بشأن عمارة واحدة وتم إزالتها حتى سطح الأرض وتسكين قاطنيها بمدينة "معاً" بناءً على تعليمات محافظ القاهرة وحتى الآن لم يتم الرد بشأن باقي العقارات.

النائب عمرو درويش يطالب بضرورة وضع جدول زمني للانتهاء من إعداد التقارير اللازمة

وطلبت اللجنة إفادتها بجميع قرارات الإزالة الصادرة في هذا الشأن، كما طلب النائب عمرو درويش أمين سر اللجنة، بضرورة وضع جدول زمني للانتهاء من إعداد التقارير اللازمة في هذا الشأن وأيضاً جدول زمني لإخلاء العقارات، وانتقدت اللجنة عدم حضور ممثلي وزارتي التخطيط والمالية.

بدوره، أكد الدكتور محمد ربيع، ممثل كلية الهندسة بجامعة القاهرة، وكذلك ممثل مركز بحوث البناء بأن هذا الموضوع لم يعرض عليهما من قبل وتم تكليفهم بالحضور بالأمس، ولدراسة المشكلة يجب إجراء معاينة للموقع على الطبيعة حتى يتم إعداد التقرير الفني المطلوب في هذا الشأن.

توصيات لجنة الإدارة المحلية

وأوصت لجنة الإدارة المحلية بقيام المهندسة جيهان عبد المنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، بعقد اجتماع يضم المختصين بوزارات التنمية المحلية والإسكان والمالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية وصندوق التنمية الحضرية وكلية الهندسة جامعة القاهرة، لبحث ودراسة المشكلة المعروضة بشأن العقارات المائلة محل طلب الإحاطة، وقيام محافظة القاهرة باستعجال كلية الهندسة جامعة القاهرة في إعداد التقرير الفني المطلوب للتعامل مع تلك العقارات، وقررت اللجنة استمرار نظر الموضوع بعد 15 يوماً من تاريخه.

تابع موقع تحيا مصر علي