عاجل
الأربعاء 24 يوليو 2024 الموافق 18 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

الرعاية الصحية: نستهدف التعاون لإطلاق الحملات التوعوية لزيادة الوعي حول أمراض القلب

تحيا مصر

شهد الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية والمشرف العام على مشروعي التأمين الصحي الشامل وحياة كريمة بوزارة الصحة والسكان، والدكتور شريف أمين، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة نوفارتس مصر، اليوم، توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة ونوفارتس، وذلك ضمن فعاليات الملتقى الدولي السنوي الرابع للهيئة، المنعقد في العاصمة الإدارية الجديدة.

تحيا مصر

ووقع البروتوكول، كلًا من الدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية، ممثلًا عن الهيئة، والدكتور محمد صبري، مدير قطاع دعم الأسواق ووحدة توفير الدواء بشركة نوفارتس مصر، ممثلًا عن الشركة، وبحضور الدكتور هاني راشد، نائب رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية.

تحسين الرعاية الصحية في مصر

وأعرب الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، عن سعادته لتوقيع مذكرة التفاهم ومواصلة التعاون بين هيئة الرعاية الصحية ونوفارتس مصر، مشيرًا إلى أن هذه المذكرة تمثل خطوة هامة في تعزيز قدرات مقدمي الخدمة الصحية بالمنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية في مجال علاج أمراض القلب وتصلب الشرايين والكشف المبكر وتوعية المواطنين حول الوقاية منها، لافتًا إلى أن الأمراض القلبية تشكل تحديًا كبيرًا للمجتمع، وأن توفير التدريب المتخصص وتعزيز الوعي الصحي سيسهمان في تحسين جودة الرعاية الصحية والحد من انتشار هذه الأمراض.

وأكد السبكي، أهمية التعاون الاستراتيجي بين هيئة الرعاية ونوفارتس لتحقيق الأهداف المشتركة في استمرارية تحسين الرعاية الصحية في مصر، لافتًا إلى أن هذه الشراكات الفعالة تأتي تماشيًا مع توجيهات القيادة السياسية بتعزيز التعاون مع جميع الجهات المعنية بقطاع الرعاية الصحية ذات المكانة المتميزة لتوفير التغطية الصحية الشاملة للمصريين وفق أعلى معايير الجودة العالمية لينعموا بحياة أكثر صحة كركيزة أساسية لتحقيق خطة الدولة في التنمية الصحية المستدامة وفقًا لرؤية مصر 2030.

وتابع السبكي: مؤكدًا أهمية التعاون مع القطاع الخاص ممثلة في شركة نوفارتس كشريك نجاح لتعزيز الابتكار والتطور في الرعاية الصحية، ورفع كفاءة واستدامة النظم الصحية، وتشجيع الاستثمار الصحي وتحقيق أهداف مصر 2030، وأعرب عن ثقته في أن هذه المذكرة ستحقق نتائج إيجابية وستساهم في بناء البرامج حول الأهداف المشتركة والمساهمات التي تحقق قيمة لمقدمي الرعاية الصحية والمجتمعات التي نخدمها، مؤكدًا تطلع الجميع إلى مستقبل أفضل لقطاع الرعاية الصحية في مصر، ومؤكدًا مواصلة هيئة الرعاية الصحية العمل بكل جهد لتحقيق رؤية مصر في توفير رعاية صحية عالية الجودة وتعزيز الوعي الصحي للمواطنين.

ومن جانبه، قال الدكتور شريف أمين، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لنوفارتس مصر، إنه يعكس توقيع هذه المذكرة اليوم توافق التزام الهيئة العامة للرعاية الصحية بتحقيق الطموحات الصحية لرؤية مصر 2030 مع مساعي نوفارتس المستمرة لتعزيز التشخيص المبكر والوقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين في مصر، وتُعد مبادرات التعليم المجتمعي أداة أساسية لتمكين المرضي ومساعدتهم على القيام بدور نشط في تحسين صحتهم القلبية، ومن خلال توفير التدريب التعليمي المتخصص لأطباء الرعاية الأولية وأطباء أمراض القلب، سنزيد وعي الجمهور والمرضى بالوسائل التي يمكن بها تعديل أسلوب الحياة لتقليل مخاطر أمراض القلب وتصلب الشرايين، ونهدف إلى تقديم سلسلة من الدورات التعليمية لـ 170 طبيبًا في عدة محافظات، مع إطلاق أربع حملات لتوعية المرضى عبر المنصات الرقمية والإعلامية.

وأشار الدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي لهيئة الرعاية الصحية، عن سعادته بتوقيع مذكرة تفاهم مهمة بين هيئة الرعاية الصحية وشركة نوفارتس في إطار التزام الهيئة بتعزيز الرعاية الصحية ورفع مستوى الكفاءة في مجال علاج أمراض القلب والكشف المبكر وتوعية المواطنين حول الوقاية منها، لافتًا إلى أن هذه الشراكات الفعالة تسهم في مواصلة طموح الهيئة الذي لا حدود له ونجاحها المستمر في توفير أفضل الخدمات والرعاية الصحية وتقديم نموذج متطور للرعاية الصحية في مصر بأعلى معايير الجودة العالمية، وصولًا لمؤشرات صحية تحقق السعادة والرخاء والرضاء للمواطنين.

وحدة توفير الدواء بنوفارتس مصر

وتابع الدكتور محمد صبري، مدير قطاع دعم الأسواق ووحدة توفير الدواء بنوفارتس مصر: في نوفارتس، تتمثل رؤيتنا في الإسهام في إحداث تغيير إيجابي ودائم للأجيال القادمة، وأن نكون شريكًا موثوقًا به في المجتمعات التي نخدمها، ونحن فخورون للغاية بالتعاون مع الهيئة العامة للرعاية الصحية وتسخير قدراتنا المجتمعة للحد من عبء أمراض القلب وتصلب الشرايين في مصر والمساعدة على تحسين جودة حياة المرضى، ومن خلال معرفتنا ومواردنا المشتركة، يمثل تعاوننا نهجًا مبتكرًا نحو تعزيز صحة المرضي لا يعتمد على العلاج فقط، بل يشمل كذلك الحد من أمراض القلب وآثارها، إن أمراض تصلب شرايين القلب من أكثر أمراض القلب خطورة، بخبرة تمتد لأكثر من 30 عامًا في علاج أمراض القلب تعمل نوفارتس على خفض الوفيات الناجمة عن أمراض القلب في العقود القادمة، لتحقيق رؤيتنا الطموحة لعالم خالي من تلك الأمراض بما يتيح للمرضى الاستمتاع بحياة صحية لفترات أطول.

واتفق الطرفان، بموجب توقيع مذكرة التفاهم على التعاون لتنمية مهارات وقدرات مقدمي الرعاية الصحية بالمنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية من خلال تنظيم التدريبات والأنشطة العلمية الخاصة بالمجال العلاجي لأمراض القلب بشكل عام، والمعلومات الخاصة بأمراض قصور عضلة القلب وتصلب الشرايين بشكل خاص، بهدف تطوير مهاراتهم وتحديث معارفهم في هذا المجال الحيوي، هذا بما فيه من مشاركة الهيئة بالجديد في التشخيص والعلاج التي بموجبها ستقوم بتعزيز الرعاية الصحية المتخصصة وتحسين رحلة علاج المرضى وتطبيق أحدث الممارسات الطبية العالمية.

التشخيص المبكر والعلاج الفعال لأمراض القلب

واتفقا، أيضًا على تقديم التدريب والتعليم الطبي المستمر للأطباء والصيادلة وفرق التمريض العاملين في المنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية بهدف تمكينهم من التشخيص المبكر والعلاج الفعال لأمراض القلب والوقاية منها، إضافة إلى إطلاق حملات توعوية لزيادة الوعي لدى المرضى والمواطنين بشأن خطورة الإصابة بأمراض القلب، وتشجيعهم على تحسين نمط الحياة وتبني الأساليب الصحية السليمة وإجراء الفحوصات المبكرة والتشخيص المبكر لأمراض قصور عضلة القلب وتصلب الشرايين.

وحضر توقيع مذكرة التفاهم من جانب شركة نوفارتس العالمية، الأستاذة تريسي جوودريدج، رئيس مجموعة نوفارتس الشرق الأوسط وأفريقيا، الدكتورة جيهاد القيسي، رئيس قطاع العلاقات الخارجية بشركة نوفارتس الشرق الأوسط وأفريقيا، الدكتور عمرو نصر، مدير قطاع العلاقات الخارجية بشركة نوفارتس مصر، كما حضر من جانب الهيئة العامة للرعاية الصحية، عدد من قيادات الهيئة، ومدراء الإدارات المركزية والعامة، ومدراء الأفرع بالمحافظات.

انطلاق الملتقى الدولي السنوي الرابع لهيئة الرعاية الصحية

وتجدر الإشارة، إلى انطلاق الملتقى الدولي السنوي الرابع لهيئة الرعاية الصحية، اليوم، تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي، دولة رئيس مجلس الوزراء، وبحضور الدكتور خالد عبدالغفار، معالي وزير الصحة والسكان، والأستاذ الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، والدكتورة نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، بعنوان "مستقبل الرعاية الصحية في الجمهورية الجديدة: من الإصلاح إلى التميز".

وأيضًا، بمشاركة عدد من السادة الوزراء، والمحافظين، وسفراء بعض الدول، وشركاء نجاح المنظومة من كافة الوزارات والهيئات وأجهزة الدولة، بالإضافة إلى العديد من الشخصيات البارزة والمستثمرين في القطاع الصحي على الصعيدين المحلي والدولي، وكذلك عددًا من رؤساء هيئات الصحة بعدد من الدول العربية والأجنبية.

تابع موقع تحيا مصر علي