عاجل
الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

كان بيخلص.. والد ضحية شجار ببولاق الدكرور: الي كان بيدافع عنه سابه وهرب

والد ضحية شجار بولاق
والد ضحية شجار بولاق الدكرور

شهدت منطقة بولاق الدكرور واقعة مأساوية، راح ضحيتها شاب يدعى محمد لم يتم الـ18 عام من عمره على يد أحد أبناء المنطقة التي يسكن فيها، أثناء محاولته فض شجار بين الجاني وشخص آخر.

تحيا مصر

والد ضحية الشجار يروي التفاصيل الأخيرة في حياة أبنه

وكشف والد ضحية الشجار بمنطقة بولاق الدكرور، لموقع "تحيا مصر"، أن ابنه لم يكن بينه وبين أحد خلاف في المنطقة وجميع الناس يحبونه في المنطقة، وفي يوم الواقعة لم يخرج من المنزل، إلى أن اتصل به أصدقائه وطلبوا منه الخروج معهم ، فأخبرهم أنه قادم وبمجرد أن نزل إلى الشارع وجد شابين من المنطقة يتشاجران بأسلحة بيضاء فحاول إبعادهم عن بعضهم وعاتبهم، وابعد أحدهم بالفعل عن بعضهما ووقف بين الشخصين اللذان يتشاجران، قبل أن يقوم الجاني بتهديده بالابتعاد وإلا سوف يقتله وقام بالفعل بطعنه في الجانب الأيسر بالقرب من القلب.

والد ضحية بولاق الدكرور يكشف لحظة تلقيه الخبر  

وأضاف والد محمد ضحية بولاق الدكرور، أنه كان بالخارج، وكانت شقيقه المجني عليها خارجة مع صديقتها، فوجد زحام في الشارع وعلمت أن شقيقها أصيب فظلت تخرج، وقامت صديقتها بالاتصال به، وعندما وصل إلى المكان وجد الدماء في كل مكان، ووجد أصدقائه قد نقلوه إلى المستشفى، و ذهب خلفه وحاول الأطباء إنعاشه لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

" src="">

والد ضحية شجار بولاق الدكرور: كان في حاله 

وأشار إلى أن، الجاني والمعروف عنه أنه يفعل الكثير من المشاجرات ويقوم بالاتجار في المواد المخدرة، فر هاربا من المكان قبل أن يتم القبض عليه في المكان الذي أختبئ فيه عند أحد أقاربه، فيما أن الشخص الذي قتل وهو يدافع عنه تركه أيضا وذهب من أجل حضور حفل زفاف وترك ابنه قبل أن يأتي أصدقائه وينقلوه إلى المستشفى، مشيرا إلى أن ابنه كان كل شيء بالنسبة له ولوالدتها حيث كان يذهب معها إلى معهد الأورام من أجل أن تتلقى العلاج اللازم، كما أنه كان يعمل وشقيقه أيضا، من أجل مساعدته على أعباء المنزل، ولا يختلط بأصدقاء السوء.

تابع موقع تحيا مصر علي