عاجل
الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

آخر تطورات حرب غزة|حماس توافق على تمديد الهدنة فى غزة 4 أيام.. والجامعة العربية تنظم وقفة للتضامن مع الشعب الفلسطيني.. ولاجئيين فلسطينيين يصلون إلى الشيشان

غزة - ارشيفية
غزة - ارشيفية

كشفت مصادر مطلعة على المفاوضات أن حركة حماس وافقت على تمديد الهدنة لمدة 4 أيام، وتأتي هذا وسط جهود مصرية حثيثة وبالتواصل مع الفصائل الفلسطينية وإسرائيل والإدارة الأمريكية والقيادة القطرية من أجل وقف إطلاق النار فى القطاع الفلسطيني.

تحيا مصر

تمديد الهدنة لمدة 4 أيام

وفى آخر تطورات الحرب فى غزة، ذكر المصدر المطلع المفاوضات إن:" حركة حماس أبلغت الوسطاء بموافقة الفصائل الفلسطينية على تمديد الهدنة لمدة أربعة أيام".

وأضاف المصدر أن:" لدى الفصائل الفلسطينية ما يمكنها من إطلاق سراح  أسرى إسرائيليين محتجزين لديها ولدى فصائل وجهات مختلفة خلال هذه الفترة ضمن آلية المتبعة ونفس الشروط". 

ومن المقرر أن تستمر الهدنة حالياً حتى الساعة الـ 7 من صباح الخميس (الخامسة بتوقيت جرينتش) بعد تمديدها يوميين بالأساس 

كما أوضحت المصادر أن المباحثات تتركز أيضاً على توسيع مفاوضات تبادل الأسرى بن الطرفين، لتشمل الرجال والعسكريين الإسرئيليين المحتجزين لدى حماس منذ السابع من أكتوبر.

وفى وقت سابق، قال مسؤول إسرائيلي أن إمكانية تمديد الهدنة فى غزة يومين أو ثلاثة بعد انتهائها إلا أنه أوضح أنه فى حال تمديد الهدنة فإن من المرجح أن تواصل القوات الإسرائيلية العملية العسكرية فى قطاع غزة . 

ومنذ تنفيذ الهدنة التى تم التوصل إليها بوساطة مصرية وقطرية وأمريكية، تم إطلاق سراح 180 فلسطينياً من النساء والأطفال المحتجزين فى السجون الإسرائيلية مقابل الإفراج عن 60 إسرائيلي وأجنبي.

وفى وقت سابق من اليوم، أفادت وسائل إعلام عبرية، انه سيتم عرض صفقة لتبادل الأسرى والمحتجزين بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية على مبدأ الكل مقابل الكل وإنهاء الحـرب في غزة.

وقالت مصادر لـ"القاهرة الإخبارية"، إنّ مسؤولين أمنيين مصريين يبحثون مع نظرائهم القطريين تمديد الهدنة.

وكشفت مصادر مصرية رفيعة المستوى لـ"القاهرة الإخبارية"، أنَّ رئيس المخابرات العامة المصرية شارك في مباحثات بقطر لاستمرار الهدنة مع المسؤولين القطريين والأمريكيين والإسرائيليين.

البرلمان العربي يطالب المجتمع الدولي بوقف الحرب ومحاسبة إسرائيل على جرائم التي ارتكبتها فى غزة

هذا، وطالب البرلمان العربي بالوقف الفوري للحرب التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة والضفة الغربية، وحرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها بحق المدنيين من الأطفال والشيوخ والنساء، والتي تعد جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية مكتملة الأركان.

وأوضح البرلمان العربي، أنه:" في الوقت الذي تحيي فيه الأمم المتحدة والعالم، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يحل في ٢٩ نوفمبر من كل عام، يعيش الشعب الفلسطيني وضعًا مأساويًا نتيجة العدوان الغاشم الذي يقوم به الاحتلال في قطاع غزة، وما قام به من قصف وتدمير وتهجير وقتل للأطفال والنساء والشيوخ".

وأكد البرلمان العربي أن:" الوقت قد حان للاعتراف الدولي الكامل بالدولة الفلسطينية، داعيا الدول التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين إلى الاعتراف بها، باعتبار ذلك شرط حتمي لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة.

الجامعة العربية تنظم وقفة لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

وفى سياق ذاته، نظمت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية اليوم الأربعاء، وقفة تضامنية، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والتي بدأت بالنشيد الوطني لدولة فلسطين.ونظم الفعالية قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالأمانة العامة للجامعة العربية، 

ويوافق اليوم الأربعاء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، حيث دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 نوفمبر عام 1977، الاحتفال بهذا اليوم من كل عام باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وصول عدد من اللاجئين الفلسطينيين إلى جمهورية الشيشان الروسية

وفى سياق ذاته، استقبلت الشيشان ، اليوم الأربعاء، أول مجموعة من اللاجئين الفلسطينيين، والتي تضم 51 شخصا بينهم 27 طفلا.

وقال وزير الإعلام في جمهورية الشيشان أحمد دوداييف: "استقبلنا اليوم المجموعة الأولى من اللاجئين تضم من 51 لاجئا من قطاع غزة في العاصمة غروزني، بينهم الكثير من الأطفال، كما سنستقبل غدا الخميس مجموعة ثانية من أكثر من 100 لاجئ".

وأضاف الوزير الشيشاني إلى أن إقامة اللاجئين في الجمهورية تتم تحت إشراف شخصي من رئيس الشيشان رمضان قديروف.

الجيش الإسرائيلي يجبر العائلات على إخلاء جنين

وعلى صعيد آخر، أفادت وسائل إعلام فلسطينية، اليوم الأربعاء أن الجيش الإسرائيلي يجبر بعض العائلات على الإخلاء من محيط حارة الدمج بمخيم جنين بالضفة الغربية، وذلك لسبب غير معلوم.

واقتحمت القوات الإسرائيلية، اليوم الأربعاء،  جنين وسط تدمير للبنية التحتية وممتلكات الفلسطينيين، واندلاع مواجهات عنيفة، مما أسفر عن إصابة واعتقال عدد من الفلسطينيين.

وذكرت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الفلسطينية، أن القوات الإسرائيلية شنت حملة مداهمات واسعة للمنازل في الحي الشرقي وفي مخيم جنين وسط اندلاع مواجهات عنيفة.

وفى سياق آخر، جدد الجيش الإسرائيلي تحذيراته اليوم لسكان قطاع غزة بعدم التوجه إلى شمال القطاع الفلسطيني وتأتي هذه التحذيرات التى تطلقها القوات الإسرائيلية بشكل متكرر لسكان غزة، بعد تمديد الهدنة الإنسانية لمدة يومين إضافيين. 

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي فى تغريدة عبر منصة إكس:" الرسالة اليومية الى سكان غزة بعد تمديد فترة الهدنة الانسانية المؤقتة.. لا تحاولوا الانتقال الى شمال القطاع، يمكن فقط التنقل الى جنوب وادي غزة".

وأضاف:"ممنوع الدخول الى البحر وممنوع الاقتراب لمسافة كيلومتر عن الحدود".وأكد فى بيان عاجل:" للحفاظ على سلامتكم التزموا بهذه التعليمات".

155 ألف إسرائيلي يتقدمون بطلب إعانة بطالة منذ بداية الحرب

ومن ناحية آخرى، أعلن مكتب التأمين الوطني الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، إنه منذ بداية الحرب تقدم  نحو 155 ألف إسرائيلي بطلبات للحصول على مخصصات البطالة.

وأوضح المكتب أن 59% من المتقدمين الجدد للحصول على إعانة البطالة تتراوح أعمارهم بين 20-40 سنة و39% تتراوح أعمارهم بين 41-67 سنة. ويبلغ عمر نحو 886 من المسجلين الجدد 67 عاماً فما فوق ولا يحق لهم الحصول على إعانات البطالة، لكن في ظل الحرب تم منحهم منحة رسوم تكيف مماثلة لفترة كورونا.

تابع موقع تحيا مصر علي