عاجل
الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

سيبتيني لوحدي يا ماما.. ناهد السباعي توجه رسالة مؤثرة لوالدتها الراحلة

ناهد السباعي ووالدتها
ناهد السباعي ووالدتها

حرصت الفنانة ناهد السباعي على توجيه رسالة مؤثرة لوالدتها المنتجة الراحلة ناهد فريد شوقي، وذلك من خلال منشور عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام.

تحيا مصر

رسالة ناهد السباعي لوالدتها

وكتبت ناهد السباعي: وداعًا الفريدة وداعاً للهانم كنتي خير خلف لخير سلفؤ سيبتيني لوحدي قوي يا ماما مفيش حاجة ليها معني من غيرك، أنت عمري كله و حياتي كلها كانت ليكي ومعاكي اللهم اغفر لامي وارحمها إنا لله وإنا اليه راجعون.

وفاة المنتجة ناهد فريد شوقي 

وسبق وأن أعلنت الفنانة آية سماحة وفاة المنتجة ناهد فريد شوقي، من خلال منشور عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكتبت: لا حول ولا قوة إلا بالله، انتقلت إلى رحمة الله أمي التانية ناهد فريد شوقي، إن لله وإن إليه راجعون.

وتابعت، كاشفة عن تفاصيل الجنازة: الصلاة الجنازة عصرًا في مسجد الشرطة في الشيخ زايد.

إسعاد يونس تودع ناهد فريد شوقي بكلمات مؤثرة

وحرصت الإعلامية إسعاد يونس على نعي المنتجة الراحلة ناهد فريد شوقي، والتي وافتها المنية في الساعات القليلة الماضية من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 5 من شهر ديسمبر الجاري، عن عمر ناهز الـ 73 عاما.

وكتبت إسعاد يونس عبر حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات انستجرام، موجهة رسالة مؤثرة بعد وفاة ناهد فريد شوقي أحد منتجي الزمن الجميل: لله الأمر من قبل و من بعد، كل صاحب عمر بيمشي بياخد معاه جزء من رصيد كان متحوش للزمن من الونس في لمة الضلمة و الوحدة و الغربة، و بيعور القدرة علي تحمل اللي فاضل أيا كان، دقايق و إلا ساعات و الا أيام و إلا سنين ، العزاء ان اللمة فوق بتحلو، و الونس اتنقل من هنا لهناك. وداعا ناهد، آن الأوان تاخدي فريد في حضنك.

أخر أعمال ناهد السباعي

ومن الجدير بالذكر أن أخر أعمال ناهد السباعي مسلسل الأجهر الذي ينتمي إلى نوعية الأعمال الاجتماعية الشعبية، ويطل الفنان عمرو سعد من خلال دراما "الأجهر" والذي تدور أحداثها في أجواء شعبية وتم تصويرها في مدن متعددة حيث يظهر بطل العمل وهو  عمر سعد بشخصية  "يوسف" ضمن أحداث الأجهر ويجد نفسه مُتهمًا بقتل أمه ثم مسؤولًا عن إخوته, تدفعه الظروف للسفر مُتخفيًا إلى عدد من الدول الأفريقية، ويغوص في عالم العصابات وتتأرجح حياته بين الطبقات المخملية والبحث عن الأمان المفقود.

تابع موقع تحيا مصر علي