عاجل
الثلاثاء 05 مارس 2024 الموافق 24 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

البرلمان العربي يرحب بإصدار الدنمارك لقانون تجريم حرق المصحف الشريف

تحيا مصر

رحب  عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي بإقرار البرلمان الدنماركي قانون تجريم حرق المصحف الشريف، مؤكدًا أنها خطوة على الطريق الصحيح لاحترام الأديان ومنع تكرار الجرائم التي تهدد الأمن والاستقرار الدوليين جراء تزايد حوادث حرق المصحف الشريف.

تحيا مصر

 رئيس البرلمان العربي يرحب بإصدار البرلمان الدنماركي قانون تجريم حرق المصحف الشريف

 ودعا "العسومي" الدول الغربية للاقتداء بهذه الخطوة الهامة التي انتهجها برلمان الدنمارك ، مشددًا على ضرورة إصدار مثل هذا القانون في كافة الدول الغربية لتأكيد احترامها للأديان السماوية والحيلولة دون تكرار جرائم حرق المصحف الشريف أو المساس به دون عقاب رادع.

كما رحِّب الأزهر الشريف بما أعلنه البرلمان الدنماركي، الخميس الماضي، من إقرار قانون لتجريم حرق المصحف الشريف، مؤكدًا أن هذه الخطوة المشكورة والمقدرة من شأنها وضع حدٍّ لمحاولات المساس والتطاول على مقدسات المسلمين، وترسيخ المواطنة الإيجابية والسلم المجتمعي والسلام العالمي

الأزهر يرحب بإصدار البرلمان الدنماركي قانون تجريم حرق المصحف الشريف

وأكد الأزهر أن هذه الخطوة تأتي في الاتجاه الصحيح لتقليل حدة خطاب الكراهية المعادي للمسلمين، معربًا عن أمله في أن تكون هذه الخطوة حافزًا للبلدان الأوروبية الأخرى التي شَهِدَت حوادث مماثلة لسَنِّ مثل تلك التشريعات التي تحظر الإساءة للأديان والمقدسات الدينية، وبما يضمن تحقق الأمن والسلام المجتمعي.

والخميس الماضي، أعلن البرلمان الدنماركي، قانوناً يحظر المعاملة غير اللائقة للنصوص الدينية، ويحظر عملياً إحراق المصحف الشريف، وتأتي هذه الخطوة بعد انتشار ظاهرة حرق القرآن الكريم فى عدد من الدول الأوروبية، مثلما ما حدث فى السويد فى يوليو الماضي من قيام المتطرف العراقي سلوان موميكا بحرق نسخة من القرآن وسماح السلطات فى ستوكهولم بقيام هذه الأعمال المتطرفة بحجة أنه حق من (حقوق الإنسان) وممارسة (حرية الرأي والتعبير)

البرلمان الدنماركي يقر قانوناً يحظر إحراق المصحف الشريف

وتم تمرير مشروع القانون الذي يحظر "المعاملة غير اللائقة للنصوص ذات الأهمية الدينية الكبيرة لمجتمعات دينية معترف بها" بأغلبية 94 صوتًا مقابل 77 صوتًا معارضًا في البرلمان الدنماركي المؤلف من 179 مقعدًا.

يذكر أن الحكومة الدنماركية أعلنت في شهر يوليو الماضي، عزمها اقتراح تشريع يجرم حرق نسخ من المصحف في الأماكن العامة، في إطار جهود الدولة الواقعة في شمال أوروبا، لتهدئة التوترات المتزايدة مع عدة دول إسلامية.

وكانت الدنمارك شهدت في شهر يوليو من العام الجاري، حرق مجموعات دنماركية يمينية متطرفة ومناهضة للإسلام نسخة من المصحف الشريف، والإساءة إلى عَلَم العراق أمام سفارة بغداد في العاصمة الدنماركية «كوبنهاجن»، كما رفع أعضاء المجموعة، التي تطلق على نفسها «الوطنيون الدنماركيون»، لافتات معادية للإسلام، مرددين شعارات مسيئة.

تابع موقع تحيا مصر علي