عاجل
الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

تهجير قسري.. الجيش الإسرائيلي يوجه تحذير عاجل لسكان خان يونس بغزة

نازحين فى غزة- ارشيفية
نازحين فى غزة- ارشيفية

جدد الجيش الإسرائيلي تحذيراته لسكان قطاع غزة، وبالتحديد منطقة خان يونس في القطاع الفلسطيني مطالبهم بسرعة إخلاء منازلهم ليواصل عمليته العسكرية في القطاع. وأرفق هذه التحذيرات بخريطة توضح لسكان غزة (الطرق الأمنة  للتنقل) من خلالها. 

تحيا مصر

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي افيخاي ادرعي فى تغريدة عبر منصة إكس:" سكان قطاع غزة، جيش الدفاع يعمل بقوة ضد حماس في قطاع غزة وبشكل خاص في منطقة خان يونس. فيما يلي عدة تعليمات عاجلة: سيتم تعليق تكتيكي محلي ومؤقت للنشاطات العسكرية لأغراض إنسانية في الحي الإداري في رفح اعتبارًا من 10:00 صباحًا ولغاية 14:00 ظهرًا، لغرض التزود".

وأضاف:" القتال والتقدم العسكري لجيش الدفاع في منطقة خان يونس لا يسمحان بتنقل المدنيين عبر محور صلاح الدين في المقاطع الواقعة شمالي وشرقي مدينة خان يونس. يشكل محور صلاح الدين في هذه المقاطع ساحة قتال فمن الخطورة الوصول إليه!". 

وأكد فى البيان:" الجيش الإسرائيلي سيتيح تنقل المدنيين الإنساني عبر المحور الالتفافي الواقع غربي خان يونس. التنقل من منطقة رفح وخان يونس باتجاه دير البلح ومخيمات الوسطى سيتاح عبر المحاور التالية: شارع الرشيد "البحر" - شارع الشهداء في دير البلح".

استهداف مستشفى ميداني الأردني بقطاع غزة

وفى سياق آخر، أفادت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” بتعرض مستشفى الميداني الأردني للقصف من قبل الجيش الإسرائيلي، مع استمرار الحرب فى غزة لليوم الـ65، وسط تحذيرات من قبل منظمتي الصحة العالمية والأمم المتحدة من تردي الأوضاع الإنسانية فى القطاع الفلسطيني. 

وفى التفاصيل، ذكر مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، بتعرض بعض مرافق المستشفى الميداني الأردني الخاص جنوب غزة لسقوط شظايا وقنابل دخانية نتيجة استمرار القصف الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأضاف المصدر أنه:" لا توجد أي إصابات بشرية أو أضرار مادية وجميع مرتبات المستشفى بخير".

وأكدت القيادة العامة للقوات المسلحة على استمرارية عمل الطواقم الطبية في قطاع غزة وتأديتهم لواجبهم الإنساني للأهل والأشقاء في القطاع.

الأردن: لن تحصل إسرائيل على الأمن إلا إذا حصل الفلسطينيون عليه.. ولايمكن تحقيق السلام إلا بإنهاء الاحتلال

وفى وقت سابق من اليوم، أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أن إسرائيل لن تحصل على الأمن إلا إذا حصل الفلسطينيون عليه ولايمكن تحقيق السلام إلا بإنهاء الاحتلال، وجاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية لأعمال منتدى الدوحة تحت عنوان "What now for the Middle East".

وقال وزير خارجية الأردن خلال الجلسة أن:"الخطر يهدد المنطقة وما يحدث بغزة لا يمكن أن يستمر.. والسياسة الإسرائيلية تصر على المضي في إخراج أهل غزة من القطاع".

وأضاف الصفدي:" الحكومة الإسرائيلية تتحدي الأسرة الدولية بكاملها وتتوقع من العالم أن يتقبل هذا الواقع"

فيما دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، إلى ضرورة، أن تتحمل الولايات المتحدة الأميركية مسؤولية هجمات الاحتلال بغزة

وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني:"يجب معاقبة إسرائيل إذا استمرت في انتهاك القانون الدولي".

تابع موقع تحيا مصر علي