عاجل
الجمعة 01 مارس 2024 الموافق 20 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

إعلام عبري: الجيش أنزل معدات وأسلحة لقواته في قطاع غزة للمرة الأولى من عام 2006 جويا

لحظة إنزال الجيش
لحظة إنزال الجيش الإسرائيلي الأسلحة - غزة

أفادت صحيفة  The Times of Israel العبرية، بقيام الجيش الإسرائيلي بعملية إنزال جوي شملت 7 طن من الأسلحة فى خان يونس بقطاع غزة. 

تحيا مصر

إنزال 7 أطنان من الأسلحة في خان يونس جنوبي قطاع غزة

وذكرت الصحيفة العبرية أن:" الجيش أنزل جوا معدات وأسلحة لقواته في قطاع غزة للمرة الأولى من عام 2006"، مضيفة  أنه تم إنزال جوا 7 أطنان من الأسلحة في خان يونس جنوبي قطاع غزة

ويظهر مقطع فيديو نشره الجيش الإسرائيلي طائرة نقل من طراز C-130J تابعة للسرب 103 التابع للقوات الجوية الإسرائيلية وهي تقوم بإسقاط المعدات.

وفى سياق ذاته، جدد الجيش الإسرائيلي تحذيراته لسكان قطاع غزة، وبالتحديد منطقة خان يونس في القطاع الفلسطيني مطالبهم بسرعة إخلاء منازلهم ليواصل عمليته العسكرية في القطاع. وأرفق هذه التحذيرات بخريطة توضح لسكان غزة (الطرق الأمنة  للتنقل) من خلالها. 

الجيش الإسرائيلي يطالب سكان غزة بإخلاء منازلهم

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي افيخاي ادرعي فى تغريدة عبر حسابه الرسمي على منصة “إكس”:" عاجل سكان قطاع غزة، الجيش الإسرائيلي يعمل بقوة ضد حماس في قطاع غزة وبشكل خاص في منطقة خان يونس وفي شمال القطاع. فيما يلي عدة تعليمات عاجلة: إلى سكان شمال القطاع: نحثكم على اخلاء أماكن تواجدكم بشكل عاجل والتوجه من خلال طريق صلاح الدين نحو المآوي المعروفة في منطقة دير البلح بين الساعة العاشرة (10:00) صباحًا وحتى الساعة الرابعة (16:00) مساء". 

وأضاف:" القتال والتقدم العسكري للجيش الإسرائيلي في منطقة خان يونس لا يسمحان بتنقل المدنيين عبر محور صلاح الدين في المقاطع الواقعة شمالي وشرقي مدينة خان يونس.يشكل محور صلاح الدين في هذه المقاطع ساحة قتال فمن الخطورة الوصول إليه!".

الاتحاد الأوروبي:أعداد الضحايا المدنيين بقطاع غزة في تزايد

هذا، وأكد مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بضرورة منع تهجير الفلسطينيين في قطاع غزة من أراضيهم، لافتا إلى تزايد فى عدد الضحايا المدنيين فى القطاع الفلسطيني، يأتي ذلك فيما تواصل إسرائيل العملية العسكرية فى قطاع غزة لليوم الـ66 بعد انهيار الهدنة الإنسانية (المؤقتة) الذي تم التوصل إليها بوساطة مصرية وقطرية، تم خلالها وقف إطلاق النار، وتبادل الأسرى والمحتجزين بين الطرفين وزيادة حجم المساعدات الإنسانية التى تم إدخالها إلى قطاع غزة. 

وقال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي:" لا يوجد مزيد من أماكن الإيواء في قطاع غزة.. أعداد الضحايا المدنيين بقطاع غزة في تزايد".

وأضاف بوريل:" إسرائيل تستخدم نفس الأساليب بجنوب غزة كما في شماله".

تابع موقع تحيا مصر علي