عاجل
الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية يبحث مع محافظ دمياط سبل تجهيز المنشآت الصحية بالمحافظة

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

نظمت الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية برئاسة الدكتور أحمد طه، زيارة موسعة لمحافظة دمياط استغرقت يومان للتعريف بمعايير الجودة الوطنية الصادرة عن "جهار" والحاصلة على الاعتماد الدولي من (الاسكوا) للوقوف على مدى استعداد المنشآت الصحية من مختلف القطاعات لتطبيقها، وذلك إستعداداً لدخول المحافظة بالمرحلة الثانية من منظومة التأمين الصحي الشامل، والتي ستضم محافظات: دمياط ومطروح والمنيا وشمال سيناء وكفر الشيخ خلال عامي 2024 و2025 ليستفيد من خدماتها ما يزيد عن ١٢ مليون مواطن بالخمس محافظات.

التوسع في تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بمختلف محافظات الجمهورية

ويأتي ذلك في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بالتوسع في تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بمختلف محافظات الجمهورية.

رافق رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية في الزيارة إلى المحافظة د.حسام أبوساطي، المدير التنفيذي للهيئة، والدكتور السيد العقدة، والدكتور وائل الدرندلي، والدكتورة ولاء عبد اللطيف، اعضاء مجلس إدارة الهيئة.

استهل وفد الاعتماد والرقابة الصحية زيارته بلقاء مع د. منال عوض، محافظ دمياط، بمقر المحافظة حيث بحث الدكتور أحمد طه سبل التعاون المشترك خلال المرحلة المقبلة في إطار التجهيزات اللازمة لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل وعلى رأسها كيفية تطبيق معايير الجودة لضمان أمان وسلامة الخدمات الصحية لمنتفعي المنظومة والعاملين بها.

ناقش اللقاء خطة المرحلة المقبلة لإدراج أكبر عدد ممكن من المنشآت الطبية ووحدات الرعاية الصحية الأولية بالمنظومة، بعد تأهيلها للاعتماد من قبل الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، وكذلك آلية تعزيز الشراكة لتطبيق رؤية الدولة نحو تحقيق جودة الخدمات الصحية لسكان المحافظة وتحقيق التغطية الصحية الشاملة وفقًا للمعايير العالمية الصادرة عن الهيئة . 

الدكتور احمد طه يتفقد مستشفى دمياط العام ومركز طب أسرة دمياط ووحدة الجاما نايف بمستشفى جامعة الأزهر 

وأكد د. أحمد طه، رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، استعداد الهيئة لبدء العمل فورا وفقًا لخطة زمنية واضحة من خلال تقديم خدمات الدعم الفني للمنشآت الصحية من كافة القطاعات، فضلا عن تنظيم برامج تدريبية للأطقم الطبية والمهنيين لشرح تطبيق المعايير وتقديم دراسات تحليل الفجوة، مشيرا إلى أهمية التخطيط السليم والتكامل ما بين كافة أطراف المنظومة الصحية للوصول إلى تغطية صحية شاملة ذات جودة وأمان لجميع أفراد الأسرة بأقل تكلفة ممكنة تحقيقا لأهداف التنمية المستدامة.

وفي ذات السياق، أشادت د. منال عوض بجهود الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية لتنفيذ أضخم مشروع شهدته المنظومة الصحية في مصر، والذي يعكس اهتمام الدولة المصرية بتطوير المنظومة الصحية والرعاية الأولية، وتقديم خدمات طبية بجودة عالية، وأكدت حرص المحافظة على تقديم كافة سبل الدعم الممكنة والتعاون الكامل لتطبيق المنظومة.

الاعتماد والرقابة الصحية تعقد لقاء مفتوح مع القطاع الخاص ومديري المستشفيات

كما شملت الزيارة اجتماعا مشتركا للدكتور أحمد طه مع د. حمدان ربيع، رئيس جامعة دمياط، لمناقشة الدور المنتظر للمستشفى الجامعي– تحت الانشاء- في إطار المنظومة الجديدة حيث تم الاتفاق على مراجعة التصميمات الإنشائية الخاصة بالجامعة بلجنة التصميم الآمن للمنشآت الصحية بالهيئة لضمان التوافق التام مع معايير الأمان والسلامة للمنشأة.

وفي سياق متصل، نظمت هيئة الاعتماد والرقابة الصحية لقاءا موسعا مع مسؤولي منشآت القطاع الخاص ومسئولي الجودة ومدراء المستشفيات بدمياط، وذلك بالتعاون مع غرفة مقدمي الخدمات الصحية بالقطاع الخاص باتحاد الصناعات المصرية برئاسة د. علاء عبد المجيد، وجامعة دمياط، برئاسة د. حمدان ربيع ، والذي استضافته الجامعة بحضور د. وائل الطيبانى، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وقيادات المجالس النيابية والنقابية بالمحافظة وخبراء الصحة من مختلف القطاعات.

وخلال اللقاء استعرض الدكتور أحمد طه، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، نظام التأمين الصحي الشامل كأحد أهم المشاريع القومية التي تبنتها الدولة لاصلاح النظام الصحي في مصر لكي يواكب الأنظمة الصحية الحديثة، والذي يحظي بمتابعة مستمرة من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ودعم من د. مصطفى مدبولي رئيس الحكومة ود. خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان وكافة مؤسسات الدولة. 

كما استعرض مهام هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، باعتبارها الجهة المسئولة عن إصدار وتطبيق معايير الجودة الوطنية للخدمات الصحية، مؤكدا أن الحصول على اعتماد "جهار" شرط أساسي وبوابة رئيسية لدخول المنشأة الصحية للمنظومة الجديدة حرصًا على تقديم خدمات صحية آمنة وبمستويات جودة عالمية لجميع منتفعي التأمين الشامل، مؤكدا  أن الهيئة هدفها الأساسي هو سلامة المريض وأسرته وحصوله على كامل حقوقه في الرعاية الصحية دون تحمل أعباء مالية، وأن من حق المريض معرفة التشخيص المرضى وبروتوكول العلاج المقدم له فضلًا عن اختيار مقدم الخدمة الصحية المناسب له.

وأضاف رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية أن التأمين الشامل يسمح بانضمام جميع مقدمي الخدمة الصحية بمختلف القطاعات تحقيقا مبدأ التنافسية والوصول إلى أفضل الخدمات الصحية المقدمة للمرضى، مشيرا إلى الدور الرقابي على المنشآت المعتمدة للتأكد من استدامة جودة الخدمات المقدمة وضمان رضا المتعاملين بالمنظومة الجديدة، وذلك من خلال تلقي الملحوظات والشكاوى والعمل على إيجاد حلول سريعة لها.

وخلال اللقاء، قدم د. السيد العقدة، عضو مجلس إدارة هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، عرضا تقديميا بعنوان: "رحلة الاعتماد والتحديات وتطبيقها بالمنشآت الصحية" ركز على اهم المراحل التي تمر بها المنشأة الصحية اثناء الحصول على الاعتماد وكيف ينعكس ذلك على أدائها من مختلف الجوانب وعلى رأسها انضباط نظم العمل الداخلية وتقليل الهدر في الموارد إلى اقل معدل ممكن.

كما قدم د. حسام أبوساطي، المدير التنفيذي لهيئة الاعتماد والرقابة الصحية، عرضاً تقديميا بعنوان الجوانب التنفيذية للاعتماد، والذي اشتمل على اهم المزايا التنافسية التي تحققها المنشأة بدخولها لمنظومة التأمين الصحي الشامل وارتباط ذلك باستدامة خطط الإصلاح الصحي بالمحافظة، إلى جانب الفرص الاستثمارية المتاحة أمام القطاع الخاص في إطار المنظومة الجديدة.

وحول الجولات الميدانية التي شملتها الزيارة، أشاد د. أحمد طه بالاستعدادات الكبيرة لمختلف المنشآت الصحية لتطبيق معايير جهار، معربا عن سعادته بحماس الأطقم الصحية ومسئولي الجودة بالبدء الفوري لرحلة الاعتماد، حيث تفقد وفد الهيئة قسم الطوارئ بمركز طب أسرة دمياط ٢، واطلع على آليات العمل ومدى توافر المستلزمات الطبية، كما تفقد صيدلية المركز ووسائل الاستخدام الآمن للأدوية، وكذلك عيادات طب الأسرة مؤكدا الدور الحيوي والأساسي لطبيب الاسرة في منظومة الرعاية الصحية الأولية، حيث استعرض الفريق الطبي بالمركز وأعضاء ادارة الجودة ومفهومهم عن معايير السلامة الصحية وأمان المريض، وأساسيات مكافحة العدوى، وتفقد عيادة طب الأسنان وغرفة التعقيم وكيفية التخلص من النفايات الخطرة.

كما تفقد رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية بمستشفى دمياط العام مبني العيادات الخارجية وقسم الغسيل الكلوي والذي يحتوي على ٥٠ جهاز غسيل كلوي ومركز طب وجراحة الأسنان، وأشاد بمستوى تطبيق برنامج مقاومة مضادات البكتريا  بكافة اقسام المستشفى.

وأوضح د.السيد عبد الجواد، وكيل وزارة الصحة بدمياط، حصول مستشفى دمياط العام على المركز الأول على مستوى الجمهورية في تقييم برنامج مكافحة المقاومة لمضادات الميكروبات الذي قامت به الادارة العامة لمكافحة العدوى التابعة لوزارة الصحة والسكان وشمل 17 مستشفى.

كما تفقد وفد الهيئة مستشفي جراحات اليوم الواحد بمدينة رأس البر واطلع علي الخدمات التي تقدمها المستشفي لمرتادي المدينة والمقيمين بما في ذلك خدمات العيادات الخارجية وقسم الكلي والغسيل الكلوي وقسم الرعاية المركزة بالاضافة الي غرف العمليات الجراحية والإفاقة. 

واختتم الوفد جولته الميدانية بزيارة وحدة الجاما نايف بمستشفى جامعة الأزهر بدمياط الجديدة والتي تعد من الوحدات الرائدة على مستوى مصر والشرق الأوسط، وناقش مع قيادات المستشفي ضرورة صيانتها بالشكل الأمثل لكي تواصل تقديم خدماتها لمنتفعي نظام التأمين الصحي الشامل من كافة المحافظات.

تابع موقع تحيا مصر علي