عاجل
الأربعاء 21 فبراير 2024 الموافق 11 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

مجدى مرشد: تعديلات قانون صندوق الطوارئ الطبية تتواكب مع حرص القيادة السياسية على خلو مصر من الأمراض الوراثية

الدكتور مجدى مرشد
الدكتور مجدى مرشد

أشاد الدكتور مجدى مرشد، نائب رئيس حزب المؤتمر، ورئيس لجنة الصحة الأسبق بمجلس النواب، بموافقة مجلس النواب على تعديل بعض أحكام القانون 139 لسنة 2021 بإنشاء صندوق مواجهة الطوارئ الطبية بإضافة تمويل علاج الأمراض الوراثية النادرة الى صندوق الطوارئ الطبية رسميًا. 

تعديلات قانون صندوق الطوارئ الطبية تتواكب مع حرص القيادة السياسية على خلو مصر من الأمراض الوراثية

 وقال مرشد – في تصريحات اليوم يستعرضها موقع تحيا مصر –  تعديلات القانون تتواكب مع حرص القيادة السياسية الواضح على خلو مصر من الأمراض الوراثية، وذلك من خلال المبادرات الصحية التي أطلقت من فترة للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لدى الأطفال حديثي الولادة وتوعية الشباب المقبلين على الزواج بمعرفة  خطورة الأمراض الجينية التي تنتقلمن الآباء والأمهات للأطفال وأهمية وجود تمويل مستدام لعلاج تلك الأمراض الوراثية. 

 وأكد مرشد أن ما تم فى تعديل القانون إشارة واضحة لاهتمام الدولة بالنشئ وخلق أجيال قادمة سليمة وصحية.

البرلمان يوافق على ضم الأمراض الوراثية لصندوق مواجهة الطوارئ الطبية

وقد وافق مجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالى، نهائيا على مشروع قانون مُقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 139 لسنة 2021 بإنشاء صندوق مواجهة الطوارئ الطبية.

ضم الأمراض الوراثية لصندوق مواجهة الطوارئ الطبية

ويهدف مشروع القانون إلى إضافة تمويل علاج الأمراض الوراثية والنادرة إلى أهداف صندوق مواجهة الطوارئ الطبية لضمان استدامة تمويل علاج تلك الأمراض الوراثية في ضوء المبادرات الصحية التي أطلقتها القيادة السياسية، وتلبيةً لدعوة منظمة الصحة العالمية لإسراع وتيرة تنفيذ الوقاية من الأمراض الوراثية.

وأشارت لجنة الشئون الصحية فى تقريرها إلى صدور القانون رقم 139 لسنة 2021 بإنشاء صندوق لمواجهة الأزمات الصحية والتي أثرت اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا ومنها فيروس كورونا، ومواجهة الأزمات التي تواجه منظومة الصحة والقطاع الطبي، لإيجاد آلية استدامة تمويل الخدمات المقدمة من وزارة الصحة والسكان دون تحميل الموطن أي أعباء مالية.

وأضافت اللجنة: "حرصت القيادة السياسية على خلو مصر من الأمراض الوراثية من خلال إطلاق المبادرات الصحية التي تستهدف الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لدي الأطفال حديث الولادة وأيضا توعية الشباب المقبلين على الزواج بمعرفة المخاطر الجينية التي تنقل للأطفال عن طريق الأباء والأمهات، ولذلك  تظهر أهمية أدوار الصناديق التي تكفل استدامة تمويل علاج تلك الأمراض الوراثية".

تابع موقع تحيا مصر علي