عاجل
السبت 13 أبريل 2024 الموافق 04 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

رئيس الوزراء الفلسطيني: رائحة الدم والموت في كل مكان بغزة

رئيس الوزاراء الفلسطيني
رئيس الوزاراء الفلسطيني

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، على أن كل الداعمين ولو حتى بالصمت على ما ترتكبه إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني هي دول شريكة للاحتلال في الانتهاكات التي تقوم بها.

 رئيس الوزراء الفلسطيني: رائحة الدم والموت في كل مكان بغزة

وأوضح رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، خلال مداخلة هاتفية رصدها موقع تحيا مصر لبرنامج كلمة أخيرة من تقديم الإعلامية لميس الحديدي، المذاع عبر شاشة أون، ان العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني هو مركز على كل الشعب الفلسطيني ولكن كثافته تكمن في قطاع غزة، والتي بلغ عدد شهداء بها اكثر من 23 الف شهيد و 9000 مفقود تحت الانقاض، ورائحه الدم والموت في كل مكان في قطاع غزة، حيث ان هناك اكثر من 62 الف جريح ومصاب في غزة، مشيرا الى ان هناك واحد وسته من 10 مليون فلسطيني تم حشرهم في منطقه ضيقه للغايه وهي منطقه رفح وهناك تجويع لهؤلاء الابرياء وقطع للمياه والكهرباء وكل وسائل سبل الحياة.

 رئيس الوزراء الفلسطيني: هناك دول كثيرة مشاركة في الحرب على غزة

وراى  رئيس الوزراء الفلسطيني، انه ليس فقط هناك دول تقف بدور المتفرج على ما تقوم به اسرائيل من انتهاكات في حق شعب فلسطين، بل ان هناك دول مشاركه في الحرب على غزة، حيث ان الدول التي وافقت على عدم وقف اطلاق النار هي دول مشاركة، في العدوان على غزة وفلسطين، كما ان الدول التي تعطي السلاح هي ايضا دول مشاركة في الحرب والعدوان على غزة، كما ان الذي لم يقم بلجم إسرائيل ايضا هو مشارك في العنوان ومن يستخدم حق الفيتو ضد وقف العنوان على غزه هو مشارك ايضا في هذا العدوان ولذلك العالم جزء منهم متفرج وجزء اخر وهم الاغلبيه يدينون هذا العدوان وجميع الاحرار اصطفى خلف شعب الفلسطيني في مظاهرات في كل العواصم حول العالم في لندن برلين وباريس واشنطن وشوارع العالم العربي وجنوب افريقيا.

 رئيس الوزراء الفلسطيني: بعد 100 يوم إسرائيل متهمة أمام محكمة العدل الدولية


واشار الى ان بعد مرور 100 يوم على العدوان على غزه فإن إسرائيل لا تقف متهمه امام العالم بانها ترتكب جرائم حرب بحق الانسانية، من خلال تكافئها اباده بحق شعب الفلسطيني، ولذلك فان هذا الحراك مهم حول العالم حيث ان 153 دوله حول العالم رفضت العدوان في الجمعيه العامه للام المتحده ولكن برغم ذلك اسرائيل تستمر في العدوان على غزه بسبب ان هناك دول تدعمها بالاسلحه وهناك من يحميها في المؤسسات الدوليه وهلائهم شركاء في العدوان.

تابع موقع تحيا مصر علي