عاجل
الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بطائرة مسيرة| استهداف جديد لقاعدة أمريكية في سوريا

قصف بطائرة مسيرة
قصف بطائرة مسيرة

شنت المقاومة الإسلامية العراقية، هجمة مسلحة على القاعدة الأمريكية في حقل عمر النفطي في سوريا، بطائرة مسيرة.

وذكرت المقاومة الإسلامية في العراق عبر قناتها على تليجرام، إنها تؤكد استمرارها في دك معاقل الأعداء نصرة لأهل غزة وردًا على مقتــل السكان على يد القوات الإسرائيلية.

ونشر الإعلام الحربي بـ المقاومة الإسلامية في العراق مقطع فيديو يظهر مشاهد من استهدافها لقاعدة الاحتلال الأمريكي في "حقل العمر النفطي" في سوريا".

وصدر ليل يوم الأحد عن المقاومة الإسلامية في العراق بيان جاء فيه: "استمرارًا بنهجنا في مقاومة الاحتلال، ونُصرة لأهلنا في غزة، وردا على المجازر التي يرتكبها الكيان الغاصب بحق المدنيين الفلسطينيين من أطفال ونساء وشيوخ، هاجم مجاهدو المقاومة الإسلامية في العراق اليوم الأحد بواسطة الطيران المسيّر، قاعدة الاحتلال الأمريكي في حقل العمر النفطي بالعمق السوري، وتؤكد المقاومة الإسلامية استمرارها في دك معاقل الأعداء".

ويأتي ذلك في وقت تشن فيه الولايات المتحدة سلسلة من الغارات الجوية والصاروخية على معاقل تابعة للميليشيات المسلحة الموالية لـ إيران في العراق وسوريا، ردًا على مقتــل 3 جنود أمريكيين في الهجوم الذي وقع على القاعدة الأمريكية في الأردن.

استهداف قواعد أمريكية

ويوم السبت، أكدت "المقاومة الإسلامية في العراق" استهداف قاعدتين أمريكيتين في العراق وسوريا عقب أقل من 24 ساعة من شن الولايات المتحدة ضربات انتقامية على مناطق في البلدين العربيين.

في حين كانت القيادة المركزية الأمريكية قد أعلنت فجر يوم السبت، شن غارات جوية في العراق وسوريا ضد أهداف مرتبطة بفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وجماعات مسلحة تابعة له.

وأكد البيان أن القوات العسكرية الأمريكية ضربت أكثر من 85 هدفا مع العديد من الطائرات التي تضم قاذفات بعيدة المدى انطلقت من الولايات المتحدة، واستخدمت الغارات الجوية أكثر من 125 ذخيرة دقيقة التوجيه.

وكانت السلطات الأمريكية قالت في وقت سابق إن القوات الأمريكية في الأردن تعرضت لهجوم من قبل المقاومة الإسلامية العراقية، وبحسب البنتاغون، فقد أسفرت هذه الضربة عن مقتل 3 جنود أمريكيين وإصابة أكثر من 40 آخرين.

وتلقي الولايات المتحدة باللوم على إيران في ما حدث، وبحسب قناة "سي بي إس"، وافقت الإدارة الأمريكية، كإجراء انتقامي، على خطط ضرب أهداف إيرانية وأفراد عسكريين مما هو متمركز في العراق وسوريا.

 

تابع موقع تحيا مصر علي