عاجل
الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

محاكمة المتهم بالتخلص من شاب بغرض سرقته بالفيوم اليوم

جثة
جثة

تستكمل الدائرة السادسة بمحكمة جنايات الفيوم، اليوم الاثنين، برئاسة المستشار أدهم أبو ذكري، وعضوية المستشارين ماركو سمير فرج، ومحمد عبد التواب العناني، وعمرو أبو الاسرار، وأمانة سر نصيف أمين، رابع جلسات محاكمة المتهم بإنهاء حياة شاب يدعي " أمير وجيه  " بعدة طعنات باستخدام سلاح أبيض " ماسورة حديد " بغرض سرقتها.

تفاصيل الواقعة

وتعود أحداث الواقعة إلى الأول من مايو من العام الماضي، عندما عثر أهالي قرية كفور النيل التابعة لمركز شرطة الفيوم على جثة شخص مجهول الهوية في العقد الرابع من عمره، ملقاة بمصرف مائي على طريق القرية.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية بمركز الشرطة، برئاسة المقدم محمد هاشم، رئيس مباحث المركز، والعقيد معتز اللواج مفتش المباحث، وتبين من خلال المعاينة الأولية وفاة شخص في العقد الرابع من العمر بجوار مصرف مائي مضروبًا بآلة حادة على الرأس.

تأجيل محاكمة شاب حرق جاره 

قررت الدائرة الأولى بمحكمة جنايات المنصورة، تأجيل محاكمة المتهم بالتخلص من جاره بعدما أشعل فيه النار، بسبب خلاف جيرة بينهم، بقرية ميت الكرماء التابعة لمركز طلخا، وذلك لجلسة 5 مارس المقبل لسماع مرافعة دفاع المتهم وذلك في القضية رقم 11292 لسنة 2023، والمقيدة برقم 2399 لسنة 2023 كلي جنوب المنصورة.

وعقدت الجلسة برئاسة المستشار بهلول عبد الدايم، وعضوية المستشارين ناجي نصر هلال، وشريف مصطفى زاهر، وأحمد سعيد الفقي وكان المحامي العام لنيابات جنوب المنصورة الكلية، قد أحال المتهم حمادة ال.م.إ. محبوس، للمحاكمة الجنائية، وذلك لأنه في 7/8/2023 بدائرة مركز طلخا  بمحافظة الدقهلية، قتل المجني عليه محمود عبد الله عبد العاطي القصبي، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، بأن عقد العزم وبيت النية على قتله، وأعد لذلك الغرض مادة معجلة للاشتعال (زجاجة تحوي مادة الجازولين)، وما أن ظفر به برؤيته قابعا داخل دراجته الآلية، نثر عليها تلك المادة، وأضرم النيران بها، قاصدا من ذلك إزهاق روحه فأحدث إصابته الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياته وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

مفاجأة في تأجيل محاكمة شاب حرق جاره 

كما جاء فى بيان الإحالة أنه أتلف عمدا الدراجة الآلية المملوكة للمجني عليه سالف الذكر، وقد ترتب على ذلك ضرر مالي تزيد قيمته على خمسين جنيها، على النحو المبين بالتحقيقات.

مما أحرز أداة (مادة الجازولين المعجلة للاشتعال)، مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص بدون مسوغ قانوني من الضرورة المهنية أو الحرفية.

تابع موقع تحيا مصر علي