عاجل
الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

برلمانيون: مرافعة مصر أمام العدل الدولية خطوة قوية لتحقيق العدالة للشعب الفلسطيني.. ويؤكدون: وضعت المجتمع الدولي أمام مسئولياته

مجلس النواب
مجلس النواب

أكد نواب البرلمان،  أن المرافعة المصرية اليوم أمام محكمة العدل الدولية تاريخية وتميزت بالدقة و الاحترافية، حيث قدمت حججا قوية ومعلومات دقيقة، كما أظهر الفريق القانوني المصري تفانيه واجتهاده في تمثيل بلاده بكل كرامة واحترام بشكل يعكس دور مصر الكبير الداعم للقضية الفلسطينية على كافة المستويات الدولية والإقليمية ومن المتوقع أن تكون هذه الجلسة بمثابة نقطة تحول في مسار الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وفي تحقيق العدالة والسلام في المنطقة.

النائب أحمد عبدالجواد: المرافعة المصرية أمام «العدل الدولية» دعوة لاتخاذ موقف حاسم أمام الانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين

وفي هذا الإطار، أكد النائب أحمد عبدالجواد، نائب رئيس حزب مستقبل وطن وأمين التنظيم، أن المرافعة المصرية أمام محكمة العدل الدولية هي تحرك مهم للغاية في كشف انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي دوليا، وذلك ضمن الخطوات العديدة التي اتخذتها مصر منذ 7 أكتوبر الماضى، خاصة أن المذكرة المصرية تركز على الجوانب القانونية للاحتلال الإسرائيلي ومدى مخالفته للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، بما في ذلك حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة، وهو ما تنادى به مصر بشكل مستمر.

 المستشارة القانونية للخارجية المصرية ياسمين موسى

وأضاف «عبدالجواد»، في كلمته التي يرصدها تحيا مصر، أن المذكرة المصرية أمام محكمة العدل الدولية تساهم في توعية المجتمع الدولي بحجم جرائم الاحتلال وتتضمن دعوة للمجتمع الدولي بضرورة اتخاذ موقف حازم تجاه تلك الانتهاكات غير الإنسانية وغير الشرعية، في ظل تركيز مصر في مرافعتها ومذكرتها ضد الاحتلال على جوهر القضية الفلسطينية والتي تتمثل في ضرورة إقامة دولة مستقلة، وحق الفلسطينيين في تقرير مصيره وضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وإبراز جرائم الحرب الإسرائيلية مثل الإبادة الجماعية والتهجير القسري وقتل المدنيين وتشريدهم.

وأشار نائب رئيس حزب مستقبل وطن، إلى أن الدبلوماسية المصرية لا تتوقف في اتخاذ كافة المسارات لإنهاء الأزمة الفلسطينية، وضمان حقوق الشعب الفلسطيني، ووضع حد للصراع الدائر في الأراضي الفلسطينية في ظل تعنت الاحتلال الإسرائيلي الذي يسعى لاستمرار العدوان والجرائم ضد الشعب الفلسطيني، لافتًا إلى أن محكمة العدل الدولية لها الحق أن تنظر في أي أمر يعرض عليها من الجمعية العامة، والذي كان مبنيا على مسودة مقترح من وفد «نيكاراجوا» المقدم نيابة عن فلسطين.

وأوضح «عبدالجواد»، أن المذكرة المصرية لنصرة القضية الفلسطينية، تضاف لسجل حافل من الجهود المضنية التي تبذلها الدولة لإنهاء المأساة الإنسانية الحالية التي يعيشها الأشقاء في فلسطين، وإحياء مسار السلام، وصولًا لأعمال حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، كما أن القيادة السياسية أكدت لأكثر من مرة على ضرورة محاسبة إسرائيل على جرائمها وردع مخطط التهجير والابادة، إذ أن مصر لعبت دورا تاريخيا وملهما فى القضية الفلسطينية، على مدار أكثر من 5 عقود، ونجحت أن تكون وسيطا نزيهاً موثوقا فيه من كافة الأطراف.

السنباطي:لابد من حل  جذري  للأزمة لإنهاء الكوارث التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط بسبب جرائم  الكيان الصهيوني 

وأكد  النائب عمرو السنباطي عضو مجلس النواب عضو عن حزب مستقبل وطن، و نائب  دائرة مصر الجديدة ومدينة نصر، على أهمية الرسائل التي وجهتها مصر في مرافعتها أمام محكمة العدل الدولية ضد إسرائيل.

و قال السنباطي أن هذه المرافعة شهادة للتاريخ تؤكد على حقيقة الموقف المصر ، و تمثل امتداد للدور المصري الداعم للقضية و لحقوق الشعب الفلسطيني، والرافض لتصفيتها  وللممارسات العسكرية الاسرائيلية و المخالفة للقانون الدولي.

و أضاف السنباطي الرسالة المصرية الأولي أكدت أن الشعب الفلسطيني يواجه عقاب  جماعي على مدار 75 عاما، و أن الاحتلال الإسرائيلي المستمر يحرم الشعب الفلسطيني من الحق في تقرير المصير، مشيدا بالموقف المصري الرافض لفرض سياسة الأمر الواقع عبر  انتهاك القانون الدولى . 

و تابع السنباطي أن الرسائل المصري أكدت على رفض مصر الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان بمنع وصول المساعدات لمئات الآلاف من الفلسطينيين ، وحرمت الأطفال والنساء والرجال من المياه والغذاء والدواء وخططت لاقتحام رفح التي يلجأ اليها  اكثر من مليون و300 ألف فسلطيني أجبروا علي الفرار من منازلهم.

و استكمل السنباطي أن رسائل مصر القانونية أمام المحكمة وصفت جرائم إسرائيل بشكل واضح حينما أكدت أن إخلاء سكان غزة بالقوة بمثابة تطهير عرقي، مستندة إلى نص المادة 49 باتفاقية جنيف الرابعة التي لا تمنع ترحيل السكان فقط، بل تؤكد بأن أى إجراءات لقوات الاحتلال بترحيل جزء أو كل من السكان هو أمر مرفوض.

و لفت السنباطي إلى أن  ممثلة مصر أمام محكمة العدل الدولية أشارت بوضوح إلى محاولة تنفيذ سياسة  التغيير الديموغرافي للأراضي الفلسطينية المحتلة وفرض السيادة عليها، بشكل غير شرعي و بسلوك  استعماري.

و أوضح أن رسائل مصر القوية أكدت إن الاحتلال الممتد لعقود لا يمكن أن يكون منسجم مع القانون الدولى، خاصة مع استخدام القوة المفرطة ضد السكان الأصليين، و  أن الضفة الغربية وغزة جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطيني، كما أن الضفة الغربية والقدس الشرقية هي أراض محتلة، وأن مصر تندد بمنع الشعب الفلسطيني من حقه في تقرير مصيره، حيث يعد ذلك انتهاكا، وهذا ما تهدف إليه إسرائيل من خلال الاحتلال المستمر.

 المستشارة القانونية للخارجية المصرية ياسمين موسى

و أشاد السنباطي بموقف مصر الحاسم الذي أكد على أن إسرائيل كقوة محتلة تدفع إلى تهجير الفلسطينيين من أراضيهم وتحاول استخدام مزاعم " الدفاع عن النفس بالمخالفة للقانون الدولي .

 و اختتم السنباطي قائلا " مصر وضعت العالم أمام مسئولياته ، و على المجتمع الدولي أن يضع حلا جذريا للأزمة لإنهاء الأزمات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط بسبب الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني ، منتقدا   قيام دول أجنبية بتوفير غطاء عسكري و سياسي لهذه الجرائم عبر تمويل جرائم  الحرب الهمجية بتوفير السلاح و الأموال.

عضو بـ الشيوخ: مرافعة مصر أمام «العدل الدولية» جزء أصيل من مسيرتها التاريخية  لدعم فلسطين

وأكد النائب محمد صلاح البدري عضو لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، إن المرافعة التي قدمهتا مصر اليوم أمام محكمة العدل الدولية، تعد جزء أصيلا من مسيرتها التاريخية على مدار 75 عاما  لدعم القضية الفلسطينية وحصول الأشقاء على حقوقهم التاريخية، موضحا أن التحرك المصري القانوني سلط الضوء على من ممارسات الإجراءم التي يتبعها الاحتلال الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية منذ عام 1967.

وأكد " البدري"  فى تصريحات له أن قوات الاحتلال خالفت القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وتسببت فى قتل وإصابة ونزوح المدنيين العزل، فى محاولة للتعتيم عن جرائمها من خلال زعمها الاستناد على مبدأ حق الدفاع عن النفس الذي تجاوزته بكل المقاييس القانونية والإنسانية والدولية.

وطالب عضو مجلس الشيوخ المجتمع الدولي بالاضطلاع إلى مسئولياته والتدخل الفوري بعد المرافعات الشفهية التي تقدمت بها أكثر من 150 دولة حول العالم لوقف إطلاق النار فى قطاع غزة، ومنع إسرائيل من استمرار ممارستها الاجرامية وتماديها فى انتهاك القوانين والمواثيق والأعراف.

وأشار إلى موقف مصر التاريخي الداعم للقضية الفلسطينية من نشأتها ، والذي سيستمر حتى يحصل الفلسطينيين على حقوقهم المشروعة وإقامة دولتهم المستقلة.

تابع موقع تحيا مصر علي