عاجل
الخميس 23 مايو 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

اخبار مجلس الشيوخ|دراسة مشروع قانون الضمان الاجتماعي والدعم النقدي

مجلس الشيوخ
مجلس الشيوخ

اخبار مجلس الشيوخ اليوم السبت، تتضمن عددا من الأحداث الهامة حيث تشهد الجلسة العامة غدا الأحد، مناقشة تقرير اللجنة المشتركة من لجنة حقوق الإنسان والتضامن الاجتماعي ومكتب لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية عن مشروع قانون بإصدار "قانون الضمان الاجتماعي والدعم النقدي".

أهداف قانون قانون الضمان الاجتماعي والدعم النقدي

جاء مشروع القانون - على النحو المبين في مذكرته الإيضاحية تفعيلاً للمادة (۱۷) من الدستور التي تقضي بأن تكفل الدولة توفير خدمات التأمين الاجتماعي، وأن لكل مواطن لا يتمتع بنظام التأمين الاجتماعي الحق في الضمان الاجتماعي، ليضمن له حياة كريمة، إذا لم يكن قادرا على إعالة نفسه وأسرته، وفي حالات العجز والشيخوخة والبطالة وتم إعداده لمنح الفئات المستهدفة بالدعم مزايا عديدة تنفيذا للالتزام الدستوري سالف البيان، مع توحيد برامج الدعم النقدي التي تمنحها الدولة في منظومة واحدة لتوحيد الوعاء المالي، وتنظيم المنح بهدف تعظيم الاستفادة من الدعم، وصولا للتمكين الاقتصادي للفئات المستهدفة بما يكفل لهم حياة كريمة.

تحسين شبكة الأمان الاجتماعي وتوسعة مظلة الضمان الاجتماعي، وإحداث مرونة في ربط التدخلات الاجتماعية المتكاملة بالمتغيرات الاقتصادية بما يشمل نسب الشراء والفقر، ونسب التضخم بهدف تحقيق أفضل حماية للأسر الأفقر والأقل دخلاء وثانيها: كفالة حقوق الفئات الأولى بالرعاية وتوفير أقصى حماية ممكنة لها كذوي الإعاقة والمسنين والأيتام، وثالثهبيا تبنى منهج الدعم المشروط بهدف الاستثمار في البشر وتحسين مؤشرات التنمية، لإلزام الأسر المستفيدة من الاستثمار في صحة أطفالها، بالإضافة إلى التحقق من تعليم الأطفال وانتظامهم في العملية الدراسية ورابعها: المساهمة في تكافؤ الفرص في المجتمعات المحلية وخامسها تحقيق العدالة الاجتماعية بتبني قواعد الاستهداف وتحديد مستوى الفقر للأسرة من خلال معادلة اختبارية تقيس مؤشرات الفقر وآليات الاستحقاق وسادسها المساهمة في الانتقال من الدعم للإنتاج والتمكين الاقتصادي للأسر المستفيدة من الدعم النقدي وتنفيذ مشروعات لها، لخروجها تدريجيا من الفقر متعدد الأبعاد، وتحسين مؤشرات جودة حياتها ، وأخيرا: تمكين المرأة المصرية.

برلمانيون: حديث الرئيس باحتفالية "قادرون باختلاف" أدخل البهجة وكلماته ذات تأثير إنساني لدعم ذوي الهمم

اخبار مجلس الشيوخ تضمن أيضا أشادة برلمانية باحتفالية  النسخة الخامسة قادرون باختلاف، مؤكدين أن كلمة الرئيس عبد الفتاح حملت كلمات جبرت بخاطر الجميع وأكد أمام الجميع أن ذوي الهمم جزء أصيل من المجتمع المصري ودعمهم ومساندتهم إلزام إنساني ودستوري.

وأشاروا إلى أن الرئيس أولى اهتمام كبير لذوي الهمم وحفظ لهم حقوقهم كاملة، التي نص عليها الدستور وكان صاحب الفضل الأول في اكتشاف كثير من المهارات والخبرات التي يمتلكوها هؤلاء، أصحاب الرسالة داخل المجتمع، لذلك جاء توجيه الرئيس بتخصيص 10 مليار جنيه لصندوق قادرون باختلاف ليؤكد هذا الاهتمام ويعكس حرص الدولة على تذليل كافة العقبات والتحديات أمام ذوي الهمم وتهيئة المناخ الكامل لهم للانخراط والاندماج داخل المجتمع من خلال توفير كافة سبل الإعانة والاعاشة.

وأوضح نواب الشيوخ، أن كلمة الرئيس السيسي أدخلت البهجة في نفوس ذوي الهمم وذويهم، فكان الرئيس أبا لأصحاب تلك الفئة، وبعث برسائل إنسانية عديدة أهمها التأكيد على الموقف المصري الداعم للقضية الفلسطينية واستمرار الدفع بكافة مساعي مصر من أجل وقف إطلاق النار.

وأكد نواب الشيوخ، أن ذوي الهمم حصلوا على العديد من الحقوق والمكتسبات خلال السنوات الأخيرة، بتوجيهات القيادة السياسية، موضحين أن الحكومة ساهمت في إقرار حزمة من التشريعات التي ساهمت في الحفاظ على حقوق ذوي الهمم العمل على تفعيل كافة نصوص الدستور.

تابع موقع تحيا مصر علي