عاجل
الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

قيادات حزبية وبرلمانية عقب تخصيص 10 مليار جنيه لصندوق قادرون باختلاف: الرئيس السيسي حريص على تقديم كل الدعم بذوي الإعاقة

احتفالية قادرون باختلاف
احتفالية قادرون باختلاف

الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسي حرصت على توفير جميع الخدمات التي تضمن حياة كريمة للأشخاص ذوي الهمم، ومشاركتهم الأشخاص في مختلف جوانب الحياة العامة، عبر قوانين وسياسات مدروسة.

وفي هذا الإطار، أكدت قيادات حزبية وبرلمانية على أن القيادة السياسية وضعت على عاتقها توفير كافة الحقوق من أجل دمج ذوى الاحتياجات الخاصة فى كافة مناحى الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وتعزيز حقوقهم، باعتبارهم شركاء في الوطن وهذه أسمى معاني المواطنة، علاوة على تنفيذ رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية المستدامة للدولة.

كا أكدوا أن تخصيص 10 ميارات جنيه لصندوق قادرون باختلاف سيدفعه إلى توفير منح دراسية بالمدارس والمعاهد والجامعات بالداخل والخارج، وكفالة استمرار إتمام الدراسة بالتعليم الخاص للملتحقين به بالفعل، والمساهمة في تغطية تكلفة الأجهزة التعويضية والعمليات الجراحية المتصلة بالإعاقة لغير المؤمن عليهم وغيرها من المهام الموكلة للصندوق.

يسري المغازي: الدولة المصرية حريصة بتوجيهات الرئيس على تعزيز حقوق ذوي الهمم وتمكينهم وتعزيز حقوقهم في المواطنة

قال النائب يسري المغازي، عضو مجلس النواب، إن الدولة المصرية وبقيادة الرئيس السيسي كانت ولا تزال حريصة على تذليل الصعاب، وتوفير المناخ المناسب والبيئة الصالحة، لتمكين ذوى الهمم من المشاركة الفعالة فى شتى المجالات والاستفادة من إسهاماتهم وقدراتهم المتفردة، فى مسارات العمل الوطني وتمكنيهم.

وأوضح المغازي، في تصريح صحفي له اليوم رصده موقع تحيا مصر، أن حضور الرئيس السيسي فعاليات النسخة الخامسة من قادرون باختلاف دلالة قوية على هذا الاهتمام بهذه الشريحة وتعزيز حقوق المواطنة، لافتا أن الدولة المصرية، وضعت ملف دعم ذوى الاحتياجات الخاصة والهمم فى صدارة اهتماماتها، وبذلت جهدًا كبيرًا فى العمل على ملف الحماية الاجتماعية لهم، قائلا: ذوي الهمم يعيشون بالفعل عصرا ذهبيا لهم في عهد الرئيس السيسي.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى قرار الرئيس السيسي تخصيص 10 مليارات جنيه لصندوق قادرون باختلاف، وذلك لمواصلة اداء دوره وتنفيذ المهام الموكلة اليه ومنها الاجهزة التعويضية لذوي الهمم وغيرها.

واختتم النائب يسري المغازي، بالإشادة بالمبادرة الرئاسية دمج وتمكين متحدي الاعاقة وذلك لتمكينهم من الدخول إلى سوق العمل، وهو ما يؤكد للجميع اهتمام الدولة المصرية بفئة ذوى الهمم وإيمان الرئيس بقدراتهم وتعزيز حقوق المواطنة بشكل عملي لهم.

«الحركة الوطنية»: كلمة الرئيس السيسي في احتفالية قادرون باختلاف حملت رسائل إنسانية عديدة لدعم ذوى الهمم

أكد الدكتور محمد مجدي، أمين عام حزب الحركة الوطنية بمحافظة الجيزة، أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال احتفالية قادرون باختلاف، حملت مشاعر إنسانية عديدة استهدفت مساندة الأشخاص ذوي الهمم في المجتمع المصري، خاصة أن الرئيس السيسى أول قائد يولى اهتماماً مباشراً بذوي الهمم، حيث أطلقت القيادة السياسة عام 2018 عاما لذوى الهمم، وكان محفزا لتلك الشريحة، كما حرص على إقامة دورة الألعاب الأفريقية الأولى للأولمبياد الخاص «مصر 2020»، والتى ضمت 800 لاعب من 42 دولة لتمثل أكبر تجمع فى تاريخ حركة الأولمبياد الخاص للاعبين الأفارقة وهو ما يعكس الاهتمام غير المسبوق من القيادة السياسية.

وأضاف «مجدي» في بيان له رصده موقع تحيا مصر، أن احتفالية قادرون باختلاف تمثل تتويج لتوجيهات الرئيس الدائمة برعاية ودمج ذوي الهمم في المجتمع بعد إعداد برامج تدريب وتأهيل خاصة بهم، خاصة أن عهد الرئيس السيسي شهد لأول مرة كل هذه الحقوق لفئة ذوي الهمم في ظل حرص الرئيس على حضور احتفالية قادرون باختلاف كل عام، وهناك زيادة الاهتمام وحفظ حقوقهم عبر قوانين وتشريعات واضحة في الدولة المصرية.

وأوضح أمين عام حزب الحركة الوطنية بالحيزة، أن الدولة المصرية فى عهد الرئيس السيسي حريصة على رعاية ذوى الهمم ومن أبرز أشكال اهتمام القيادة السياسية بهذه الفئة هو إنشاء صندوق قادرون باختلاف وتشريع قانون منظم لدوره أحد أهم أوجه اهتمام الدولة بهم، وإعلان الرئيس السيسى اليوم تخصيص 10 مليارات جنيه دعما لهم، موضحا أن إقامة مثل هذا الحفل بصورة سنوية وحرص الرئيس على حضوره يؤكد أن الجمهورية الجديدة ترفع شعار حق المواطنة لكل المصريين.

وأشار «مجدي»، إلى أن الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان التي أطلقتها الدولة المصرية تولى اهتمامًا غير مسبوق ليس فقط للحفاظ علي حقوق ذوي الهمم ولكن أيضا وضع سبل علمية لتأهيلهم صحيا وتعليميا ومجتمعيا ودمجهم في المجتمع، وذلك في إطار مساعي الدولة المصرية لتحقيق الدمج والشمولية من كافة المستويات لأصحاب الهمم، بداية من المستوى الإنساني والحقوقي وتحقيق الاستقرار الاقتصادي، ودعم الوعي لدى تلك الفئة بخفض مسببات الإعاقة من زواج الأقارب وحوادث الطرق وغيرها من مسببات الإعاقة.

النائبة دينا هلالي: تخصيص 10 مليارات لصندوق "قادرون باختلاف" نقطة تحول في تفعيل مهامه

اعتبرت الدكتورة دينا هلالي، عضو لجنة حقوق الإنسان والتضامن الاجتماعي بمجلس الشيوخ، أن احتفالية "قادرون باختلاف" في نسختها الخامسة تأتي استكمالا لما أولته الدولة المصرية لملف حقوق ذوي الهمم باعتبارهم فئة أصيلة في المجتمع المصري، واستمرار الحرص على اتخاذ الدولة خطوات فاعلة ومهمة انحيازاً للأشخاص ذوي الهمم سعياً نحو تأمين السبل التي تسهم في دمجهم بالمجتمع، مشيرة إلى أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، حملت رسائل إنسانية لصالح ذوي الهمم وتأكيد إصراره على تمكينهم وإتاحة المناخ اللازم لحصولهم على حقوقهم المقررة بالقانون والدستور.

النائبة دينا هلالي: تخصيص 10 مليارات لصندوق "قادرون باختلاف" نقطة تحول في تفعيل مهامه

وأضافت "هلالي" في بيان لها رصده موقع تحيا مصر، أن الاحتفالية جسدت رسالة مهمة باستمرار جهود القيادة السياسية التي لا تتوقف في سبيل تمكين ذوي الهمم وتكريس فرص تكريمهم في عهد الجمهورية الجديدة والتأكيد على أن السنوات العشرة الماضية ما هي إلا بداية وتتكلل اليوم بتوجيه الرئيس تخصيص 10 مليارات لصندوق قادرون باختلاف، والذي يعد بمثابة نقطة تحول لتفعيل الصندوق وتمكينه على تأدية مهامه بالانخراط في تنفيذ المكتسبات المنصوص بالقانون رقم 10 لسنة لسنة 2018 والانتصار لحقوق أكثر من 10 مليون من ذوي الهمم، خاصة وأنها جاءت عقب إقرار تعديلات بالقانون تقضي بتعيين مدير تنفيذي للصندوق يقوم على إدارة الصندوق بما يضمن انتظامه وتنفيذ الاختصاصات الملقاة على عاتقه لرعاية تلك الشريحة المهمة.

وقالت عضو مجلس الشيوخ، إن توجيه تلك المخصصات بالتزامن مع إيرادات صفقة رأس الحكمة ووصول دفعة منها للبنك المركزي، يؤكد أن ذوي الهمم يظلون في صدارة الأجندة الوطنية التي تحرص القيادة السياسية على دعمها بكل الأشكال كلما أتيحت الفرصة في ذلك، مشددة على أهمية تلك الاحتفالية السنوية التي أصبحت أحد أعياد الوطن الذي يحتفي خلاله بأبنائه “المتميزين” كل عام، خاصة وأن الرئيس قدم الكثير من الجهود التي تثبت انتصاره لهم وكان من بينها وصول إجمالي الدعم النقدي 5 مليارات لنحو 1.1 مليون شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة ووصول مؤسسات رعاية وتأهيل متعددي الإعاقة 59 عام 2021 مقابل 29 مؤسسة عام 2014.

وجددت "هلالي"، مطالبتها بضرورة التحرك الفاعل بخطة تشاركية مع مختلف الأندية لتمكين ذوي الهمم رياضيا، معتبرة أن حصول الطفل عبد الرحمن، أحد أبطال الاحتفالية الخامسة على عضوية نادي الزمالك والتي تلاها دعوته لحضور نهائى كأس مصر بالسعودية، تلقي الضوء على تطلعات وأحلام ذوي الهمم في التمكين الرياضي والتي يستلزم معها وضع برامج فعالة لتحقيقها وإزالة المعوقات أمامها، منوهة أن سياسات الرئيس كانت محرك رئيسي نحو تغيير النظرة بالقطاعات التنفيذية ل"ذوي الهمم" والتي نأمل لزيادة الوعي وانتقال الإرادة السياسية لجميع المؤسسات للتيسير الجاد على الأرض من أجل دعم ذوي الهمم وتفعيل تمكينهم الحقيقي على كافة المستويات.

تابع موقع تحيا مصر علي