عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة يكشف أخر التطورات في قطاع غزة والمفاوضات مع الاحتلال

غزة
غزة

كشف عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية باسم نعيم أخر تطورات والأوضاع في غزة، وما دار في المفاوضات بالقاهرة بشأن وقف إطلاق النار المستمر منذ أكثر من 150 يوم.

عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة يكشف عن الأوضاع في قطاع غزة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس الدكتور باسم نعيم، ، خلال مداخلة هاتفية رصدها موقع تحيا مصر لبرنامج حضرة المواطن من تقديم الإعلامي سيد علي المذاع عبر شاشة الحدث اليوم،  أن الأوضاع الإنسانية في غزة لا يمكن توصيفها، حيث أن الأوضاع الإنسانية في شمال غزة وفي جنوب غزة هناك قصف مستمر واستهداف للبيوت والآمنين وقتل عمد على مدار الساعة وعلى وجه الخصوص رغم الضغط الدولي ورغم التنسيق مع الاحتلال لإدخال بعض المساعدات في شمال غزه الذي يتدور رجوعا منذ اكثر من 150 يوم بعد مجزره الطحين قبل خمس أيام قام وارتكب نفس المجزرة الذين ينتظرون المساعدات من اجل سد جوعهم مما أدى الى مقتل واصابه الكثير

عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة: الاحتلال يتعمد قصف المدنيين

وأضاف انه بالإضافة الى الجوع والقتل في الشمال قطاع غزه هناك نظام صحي من نهار بالكامل حيث ان هناك مئات الجرحى الذين لا يستطيعون مغادره الشمال ولا يجدون أي شيء للمعالجة حيث ان النظام صحي متوقف من حيث ان المستشفيات الميدانية وطواقمها الصحية معظمهم استشهدوا او اعتقلوا او ما اسرهم الى الجنوب ومثير الى ان هناك تخريب ممنهج لأبار المياه واستهداف لاماكن الايواء مثل المستشفيات والمدارس وغيرها.

عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة يكشف ما دار في مفاوضات القاهرة

وكشف عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة، ان وفد حركة المقاومة الإسلامية حماس توجه بناء على طلب الوسطاء من مصر وقطر الى القاهرة واستمره القمه ثلاثة أيام وقد وضع على طاوله الجولة تصورات للخروج من هذه الازمه ما وقف الحرب وإدخال المساعدات وتبادل الاسرى وكان الكلام الوفد واضح واعتبره الوسط طرح متقدم وعقلاني وفيه الكثير من المرونة خصوصا ان الاحتلال يعلم منذ اليوم الأول انهم ذاهبون للمفاوضات بشروط وقف اطلاق نار كامل وبضمانات دوليه بالإضافة الى الانسحاب كاملا حتى ولو على المراحل خارج الأراضي التي احتلها منذ سبع أكتوبر والسماح بعوده النازحين الى منازلهم دون أي شروط او قيود متعلقة بالجغرافيا او بالسن وبعدها سوف تبدي الحركة مرونة عالية فيما يتعلق بمبادله الاسرى او الخطة القادمة بعد انتهاء الحرب فيما يخص الإغاثة والاواء والاعمار مستدرك لأنه لان نتنياهو يقاتل من اجل مصلحه الشخصية ويعلم جيدا امكانيه ذهابه الى السجن فهو يماطل وكل مره يخترع أسباب وحجج جديده حتى يتجنب الوصول الى اتفاق رغم الضغوطات الدولية او الإقليمية.

تابع موقع تحيا مصر علي