عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الحق اشتري.. قفزة في أسعار العقارات بداية من هذا الموعد

العقارات
العقارات

يعد توقيع الحكومة المصرية صفقة رأس الحكمة -أكبر استثمار أجنبي مباشر في تاريخ البلاد- بمثابة نقطة فارقة في مسار الاقتصاد المصري خلال العام الجاري والأعوام المقبلة، في ظل ما ضخته من سيولة دولارية تدعم قدرة البلاد على سد الفجوة التمويلية، ومواجهة ضغط الطلب علي العملة الصعبة.

تلك الصفقة التي مهدت للحكومة المصرية  اتخاذ القرار المُنتظر وهو "تحرير سعر الصرف" طبقاً لآليات العرض والطلب في السوق، ومن ثم توجيه ضربة قاصمة للسوق الموازية.

أسعار السوق العقارى

ولاشك أن كل هذه الأحداث القت بظلالها علي الاقتصاد المصري، واحدثت تأثيرات وتغيرات في مختلف أوجه الاستثمار في السوق المصري ، والتي علي رأسها الاستثمار العقاري.فكيف يكون شكل هذا التأثير وانعكاساته علي اسعار السوق العقارى.

وفي هذا الصدد ، قالت عبير عصام ،عضو غرفة التطوير العقاري بالاتحاد العام للصناعات ، رئيس  المجلس العربي لسيدات الاعمال ، أن السوق العقاري المصري يشهد حاليا حالة من  علي مستوي الأسعار بشكل نسبي ، وذلك في أعقاب الأحداث التي طرأت علي الساحة الاقتصادية الأخيرة من قرارات تحرير سعر الصرف وفقا لاليات العرض والطلب وايضا تحركات الدولة المصرية لإنجاز صفقات الاستثمار المباشر مثل رأس الحكمة ، كان لها تأثير إيجابي علي المشهد الاقتصادي.

قفزة بالسوق العقاري مرة أخري بداية 2025

واضافت عصام خلال تصريحات خاصة لـ تحيا مصر ، أن مشروع رأس الحكمة يشكل نقلة نوعية للاستثمار العقاري والسياحي في مصر ، وسيساهم في كلا من  تنشيط السياحة وجذب المستثمرين.

وأشارت عضو غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات ، أن مشروع رأس الحكمة يعد نموذج لمستقبل الاستثمار العقاري والسياحي في مصر الذي يأخذ شكلين معا ، لافتا إلي أنه سيحدث طفرة علي مستوي الاستثمار السياحي ككل ، وسيفتح الباب الي توسعة الخريطة الاستثمارية السياحية والتي ستمتد الي الساحل الشمالي البحر الاحمر ، الجلالة ، الغردقة ، العين السخنه.

الاستثمار في العقار سيظل الاستثمار الأمن والأفضل

واكدت عصام ، إلي أن الاستثمار في العقار سيظل الاستثمار الأمن والأفضل، ولم ولن يحدث تراجع في أسعار العقارات بل قد تشهد ثبات مؤقت لمدة ٣ شهور بانتهاء موسم الصيف  ، طبقا لمقولة " قد يمرض العقار ولكن لايموت " ، متوقعة أن يشهد السوق العقاري قفزة مرة أخري خلال نهاية العام الجاري ومطلع عام 2025.

كما أوضحت أن شركات التطوير العقاري تواجه بعض الصعوبات علي مستوي الخطط التسويقية لها وخطط المبيعات في ظل عدم ثبات أسعار التشطيبات ومواد البناء ، وتحديات مواكبة ارتفاع الأسعار مع محاولة تقديم عروض تنافسية للعملاء وقد تشهد الفترة المقبلة أن تطرح الشركات تغيير لطرق سداد الوحدات العقارية مع تقديم خصومات كبيرة تصل إلي 50% لإمكانية السداد بالكاش.

تابع موقع تحيا مصر علي