عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

سباق البيت الأبيض.. ترامب يهدد: سيكون هناك حمام دم إذا لم أفوز بالرئاسة

الرئيس الأمريكي الأسبق
الرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ترامب

هدد الرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ترامب، أنه سيكون هناك حمام دم فى أمريكا فى حال لم يفوز فى الانتخابات الرئاسية أمام منافسه الرئيس الحالي جو بايدن، واصفاً الرئيس بايدن بأنه الحاكم الأسوأ فى تاريخ أمريكا.

 ترامب يهدد: سيكون هناك حمام دم إذا لم أفوز بالرئاسة

وقال دونالد ترامب أمام تجمع حاشد في أوهايو، إن:" الانتخابات الرئاسية في نوفمبر ستكون أهم موعد في تاريخ الولايات المتحدة"، مصورًا حملته للوصول إلى البيت الأبيض على أنها نقطة تحول للبلاد.

وبعد أيام من حصوله على منصبه كمرشح جمهوري مفترض، حذر الرئيس السابق أيضا من "حمام دم" إذا لم يتم انتخابه - على الرغم من أنه لم يكن من الواضح ما الذي كان يشير إليه، حيث جاءت هذه التصريحات وسط تعليقات حول تهديدات باعتقاله.

وقال الرجل البالغ من العمر 77 عاما للمشاركين في المسيرة في فانداليا بولاية أوهايو: "التاريخ - تذكروا هذا، 5 نوفمبر - أعتقد أنه سيكون أهم تاريخ في تاريخ بلادنا"، مكررا الانتقادات البالية بأن ومنافسه الرئيس جو بايدن هو الرئيس “الأسوأ”.

 ترامب يهدد: سيكون هناك حمام دم إذا لم أفوز بالرئاسة

وأضاف في تصريحات رصدها موقع  تحيا مصر "الآن، إذا لم يتم انتخابي، فسيكون ذلك بمثابة حمام دم للجميع - وهذا أقل ما يمكن فعله، سيكون حمام دم للبلاد. سيكون هذا أقل ما في الأمر. لكنهم لن يبيعوا تلك السيارات."

ومع اكتساب تعليق ترامب زخمًا على وسائل التواصل الاجتماعي، أصدرت حملة بايدن بيانًا وصفت فيه الجمهوري بأنه "خاسر" في صناديق الاقتراع في عام 2020 ثم "يضاعف تهديداته بالعنف السياسي".

وقالت الحملة: "إنه يريد السادس من يناير المقبل، لكن الشعب الأمريكي سيمنحه هزيمة انتخابية أخرى في نوفمبرالمقبل، لأنهم يواصلون رفض تطرفه وحبه للعنف وتعطشه للانتقام". 

وفي وقت لاحق، تحدث بايدن خلال حفل عشاء في واشنطن، حيث حذر أيضا من "لحظة غير مسبوقة في التاريخ".

الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2024 - بايدن - ترامب

الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2024

وقال: “الحرية تتعرض للاعتداء… الأكاذيب حول انتخابات 2020، والمؤامرة لإسقاطها، واحتضان تمرد 6 يناير، تشكل أكبر تهديد لديمقراطيتنا منذ الحرب الأهلية الأمريكية”.

وخفف الرئيس البالغ من العمر 81 عاما، والذي نفى المخاوف من أنه كبير في السن بحيث لا يسمح له بولاية ثانية، من خطابه بروح الدعابة.

وقال عن السباق الرئاسي: "أحد المرشحين كبير في السن وغير مؤهل عقلياً ليكون رئيساً". "الرجل الآخر هو أنا."

وفي وقت سابق من هذا الشهر، فاز كل من ترامب وبايدن بعدد كاف من المندوبين ليحصلوا على ترشيحات حزبهم في السباق الرئاسي لعام 2024، مما يضمن إعادة المباراة وإقامة واحدة من أطول الحملات الانتخابية في تاريخ الولايات المتحدة.

ومن بين القضايا التي يركز عليها ترامب في حملته الانتخابية الإصلاح الشامل لما يسميه سياسات الهجرة "المرعبة" التي ينتهجها بايدن، على الرغم من نجاح الرئيس السابق في الضغط على الجمهوريين لمنع مشروع قانون في الكونجرس يتضمن أصعب إجراءات أمن الحدود منذ عقود.

وفي يوم السبت، استحضر الحدود مرة أخرى في إطار تواصله مع الأقليات التي صوتت تقليديا للديمقراطيين.

لعقود من الزمن، كان يُنظر إلى ولاية أوهايو على أنها ولاية رائدة في المعركة، على الرغم من أنها أصبحت أكثر ميلاً إلى الحزب الجمهوري منذ فوز ترامب بالبيت الأبيض في عام 2016.

وجاءت المظاهرة بعد يوم من إعلان نائب الرئيس السابق، مايك بنس، أنه لن يؤيد رئيسه القديم لفترة ولاية ثانية في البيت الأبيض.

تابع موقع تحيا مصر علي